آثار جانبية لتناول الحبوب المنومة

آثار جانبية لتناول الحبوب المنومة
()

آثار جانبية لتناول الحبوب المنومة

يُعدّ الأرق الليلي مشكلة شائعة عندَ الكثير منَ الأشخاص، فأحياناً بعض الأفراد مجبرون على الاستيقاظ باكراً لأداء مهامهم اليومية ووظائفهم المهنية، ولكنهم في الوقت ذاته يُعانون منَ الأرق وهوَ السبب الرئيسي لتناول الحبوب المنومة، والأرق ناتج عن {التفكير المستمر، تناول المنشطات، الإفراط في تناول الكافيين، المشاكل الحياتية، تغيير الوظائف التي تتداخل معَ دورة النوم}، وفيما يلي آثار جانبية لتناول الحبوب المنومة.

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Style Craze الأمريكي، أنهُ للحثّ على النوم توجد عدّة خياراتٍ طبيعية وفعّالة، ولكن الكثير منَ الأفراد يختارون الحل السريع وهوَ الحبوب المنومة أو المهدئات، وهذه الحبوب قد تُسبب آثاراً جانبية خطيرة على المدى الطويل مثل:

  • المقاومة الجسدية: حسناً إنَ تناول الحبوب المنومة في بداية الأمر سيجعلكَ تشعر بالراحة والنوم الهادئ بشكلٍ جيد، ولكن بعدَ مرور الوقت سيطوّر جسمك مقاومة لتأثير هذه الحبوب عندما تستمر في تناولها يومياً، وتدرك فيما بعد أنها لا تُساعدك على النوم، لذلك قد تُجبر على اللجوء إلى جرعةٍ زائدة منها والتي يُمكن أن تكون لها نتائج خطيرة على صحتّك.
  • الشعور بالنعاس: يميل بعض الأشخاص الذينَ يتناولون هذه الحبوب قبلَ النوم إلى التأثر بها بشكلٍ كبير، فحتى عندما يستيقظون في الصباح يشعرون بأنهم متعبين ويحتاجون للنوم، ويُمكن أن يستمر هذا الشعور لبعض الوقت، ولهُ تأثير سلبي إذا كانَ الفرد يقود السيارة أو تأثير سلبي على الكفاءة في العمل.
  • الإدمان: يُسبب الاعتياد على هذه الأدوية إدماناً فيما بعد، فيُمكن أن يجد بعض الأشخاص صعوبة في النوم بدونها، ويُسميه الأطباء عادةً بالقلق الارتدادي وهوَ من أسوأ مشاكل النوم التي يُعاني منها الإنسان.
  • أمراض فقدان الذاكرة: يُمكن أن يواجه المسنين مشاكل متعلقة بذاكرتهم، وخاصةً إذا تناولوا الحبوب المنومة لفتراتٍ طويلة من حياتهم، فتوجد دراسة أشارت إلى أنَ كبار السن الذين يتناولون هذه الحبوب لمدة 3 أشهر يُمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر.
  • رد فعل تحسسي: نادراً ما يحدث، ولكن يُعدّ أثر خطير ومنَ المُمكن أن يُصيب أي شخص عندما يكون جسده مصاباً بالحساسية تجاه بعض المركبات الموجودة في الأدوية المنومة، وتشمل أحياناً ردود الفعل التحسسية مشاكل في التنفس.

ما هيَ بدائل الحبوب المنومة؟

بالتأكيد بعدَ معرفتك بأضرار هذه الأدوية، ستلجأ إلى الطرق الصحيّة والطبيعية التي تُساعدك على النوم بشكلٍ أفضل مثل:

  • ممارسة اليوجا أو تقنيات التأمل قبلَ النوم.
  • تغيير الأضواء في الغرفة وتنظيفها.
  • العلاج العطري.
  • الموسيقى الهادئة.
  • الاستحمام.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً