الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانصحة وجمالأثر التوتر على الصحة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,024المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أثر التوتر على الصحة

أثر التوتر على الصحة

يتسبب الإجهاد والضغط النفسي في تحفيز الجسم على إنتاج عدد كبير من خلايا الدم البيضاء، وذلك اعتقادا من جهاز المناعة أن الإجهاد ناتج عن عدوى أو مرض، وتتمثل وظيفة هذه الخلايا في مقاومته.

على الرغم من أن وجود خلايا الدم البيضاء أمر ضروري للمناعة والمقاومة، إلا أن كثرة خلايا الدم البيضاء أو الظهور في المنطقة الخطأ قد يكون ضارًا، فما هو أثر التوتر على الصحة؟

يحفز الضغط النخاع العظمي على إنتاج خلايا الدم البيضاء، وتتراكم خلايا الدم البيضاء الزائدة على جدران الأوعية الدموية الداخلية، مما يؤدي إلى تضييق مجرى الدم وتشكيل جلطات الدم التي يمكن أن تسد الأوعية الدموية وتمنع تدفق الدم.

قد تنتشر جلطات الدم هذه إلى أجزاء أخرى من الجسم، خاصة عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم أو تصلب الشرايين.

من ناحية أخرى، هناك العديد من العوامل الأخرى التي تلعب دورًا رئيسيًا في أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل الكوليسترول وضغط الدم والتدخين، وهذه العوامل تزيد من التوتر وتزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية إلى مستويات أعلى.

أثر التوتر على الصحة النفسية والعقلية

يؤثر الإجهاد على صحة الجسم وكيفية عمله، وبالتالي يؤثر على الصحة النفسية والعقلية، على النحو التالي:

  • المزاج السيء

يمكن أن يجعلك التوتر سريع الانفعال والغضب، مما قد يؤثر بشكل خطير على علاقاتك الاجتماعية والعائلية.

  • التأثير سلبيًا على الأبناء

عندما يراك أطفالك مرهقًا ومتعبًا، فإن تلك المشاعر كالتوتر والقلق ستنتقل إليهم، وتؤثر سلباً على حالتهم النفسية والأخلاقية.

  • عدم القدرة على التركيز

الإجهاد يمكن أن يشتت انتباهك، ويجعلك غير قادر على إكمال المهام أو مواكبة الحياة.

أثر التوتر على الصحة الجسدية

  • زيادة الوزن

يزيد التوتر من إفراز الكورتيزول مما يزيد الشهية ويؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام بشكل غير صحي.

  • قلة النوم

قلة النوم هي سبب ونتيجة للتوتر، لأن الإجهاد المفرط قد يسبب الأرق والقلق، في حين أن قلة النوم والتعب هي أسباب التوتر في نفس الوقت، وهذه دورة يصعب كسرها.

  • ضعف المناعة

يجعلك الإجهاد عرضة للإصابة بالأمراض لأنه يضعف استجابة المناعة الصحية للمنبهات ومسببات الأمراض.

  • الشد العضلي وآلام الظهر

يمكن أن يؤثر التوتر أيضًا على نظامك العضلي، مما يسبب آلامًا في العضلات والظهر والرقبة والعمود الفقري.

  • مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة

يمكن أن يسبب الإجهاد أمراض الجهاز الهضمي والمعدة، مثل التشنجات، وعسر الهضم، والارتجاع المعدي المريئي، والإمساك، وحتى الإسهال.

ويمكن أن يتسبب في حرقة المعدة ومتلازمة القولون العصبي.

  • مشاكل الجهاز التنفسي

يمكن أن يزيد التوتر من خطر إصابتك بنوبات الربو أو يجعل الربو أسوأ.

  • الجلد

يمكن أن يؤدي الإجهاد والتوتر إلى تفاقم الصدفية وحب الشباب والأكزيما وأمراض الجلد التحسسية.

عن الكاتب:

مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا