هل تُؤثر أدوية ضغط الدم على الحالة المزاجية؟

11

هل تُؤثر أدوية ضغط الدم على الحالة المزاجية؟

الكثير منَ الأطباء يُحاولون ربط العلاقة بينَ التغيرات المزاجية عندَ الأشخاص والأدوية الخاصة بضغط الدم، ولكن هذه الأدوية شأنها شأن العديد منَ الأدوية المختلفة فهيَ تُسبب أحياناً بعض الآثار الجانبية التي يُعاني منها الأشخاص، ولكنها لا تُؤثر على الحالة المزاجية.

فبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنَ أدوية ارتفاع ضغط الدم لا تُؤثر على الحالة المزاجية للشخص الذي يتناولها ولا تزيد من خطر إصابته بالاكتئاب أيضاً وذلكَ على عكس بعض التوقعات التي افترضها العديد منَ الأطباء.

ومنَ الجدير بالذكر، أشارَ {راندل زوسمان} وهوَ طبيب مختص بالأمراض القلبية في مستشفى ماساتشوستس الأمريكي، أنَ من وجهة النظر التقليدية عندَ البعض تقول أنَ أدوية ضغط الدم التي تعبر الحاجز الدموي الدماغي تُسبب للشخص الشعور بالقلق والاكتئاب، ولكنهُ أضافَ أنهُ توجد العديد منَ الأدوية تُسبب للمريض التعب والعياء وهذا بدوره يُضعف المزاج.

ولكن بحسب العديد منَ الدراسات الحديثة أشارَ زوسمان أنهُ لا توجد علاقة بينَ الحالة المزاجية وأدوية ضغط الدم، ونوّد الإشارة إلى دراسة حديثة أيضاً استهدفت العديد منَ الأشخاص الذينَ يتناولون أدوية ضغط الدم في الدنمارك، وكانت النتيجة أنَ هذه العقاقير لم تُسبب لهم الاكتئاب أو القلق أو أي تأثير على حالتهم المزاجية.

علاوة على ذلك، أضافَ زوسمان إلى أنهُ منَ الضروري مراجعة الطبيب المختص في حال شعرتَ بأيّاً منَ التغيرات المزاجية أثناءَ تناولك لأدوية ضغط الدم أو أثناءَ حدوث أي آثار جانبية لكَ وذلكَ للاطمئنان على صحتّك.