أسباب اسوداد تحت الإبط وعلاجه

أسباب اسوداد تحت الإبط وعلاجهjpeg
()

أسباب اسوداد تحت الإبط وعلاجه

يُعدّ اسوداد تحتَ الإبط منَ الأمور الشائعة جداً وخاصةً عندَ الفتيات، فتمنعهنَ منَ ارتداء ملابس السباحة أو القمصان أو البلايز بلا أكمام وذلكَ بسبب شعورهنَّ بالإحراج من لون الجلد الغامق عن اللون الطبيعي لبشرتهن، ومنَ المُمكن أن يُسبب لهنَّ انعدام الثقة في أنفسهن، ولكن هذا الاسوداد ناتج عن عدّة أسباب منَ المُمكن علاجها وتفتيح هذه المنطقة، فما هيَ أسباب اسوداد تحت الإبط وعلاجه؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Health Line الأمريكي، أنهُ توجد عدّة أسباب شائعة تُؤدي لاسوداد اللون تحتَ الإبط ومن أبرزها:

  1. الاحتكاك بسبب ارتداء الملابس الضيقة.
  2. الحلاقة بشكلٍ مستمر بواسطة الشفرة.
  3. خلايا الجلد الميتة.
  4. فرط تصبغ ناجم عن كثرة التدخين.
  5. البقع الداكنة أو الكلف.
  6. مرض أديسون.
  7. السمنة أو السكري أو مستويات الهرمونات تكون غير طبيعية.
  8. مهيجات كيميائية مثل مزيلات العرق.
  9. زيادة الميلانين.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ توجد عدّة خطوات أوليّة لتفتيح منطقة تحتَ الإبط ومن أهمها {التقشير مرتين في الأسبوع، التوقف عن الحلاقة بالشفرات، تغيير ماركة مزيل العرق، ارتداء الملابس القطنية وغير الضيقة، التوّقف عن الأرجيلة والتدخين} وتوجد عدّة علاجات طبيعية يُمكن اعتمادها لتفتيح الإبط مثل:

  • قشر البرتقال: يُمكنكِ مزج ملعقة ماء ورد وملعقة حليب وقشر برتقال وفرك الإبطين بهم لمدة ربع ساعة ومن ثمَ الغسيل، وتُكرر هذه العملية مرتين في الأسبوع الواحد.
  • زيت جوز الهند: يُمكنكِ التدليك بهذا الزيت لعدّة دقائق ومن ثمَ الغسيل وتُكرّر هذه العملية مرتين في الأسبوع.
  • زيت شجرة الشاي: امزجي زيت شجرة الشاي معَ 8 أونصات منَ الماء وضعيهم في زجاجة رذاذ ورشيها على الإبطين.
  • الكركم: اخلطي ملعقتين عصير الليمون معَ الكركم وضعيها على الإبطين لمدة نصف ساعة.

أما بالانتقال إلى العلاجات الطبيّة فتتمثل في:

  • التقشير الكيميائي بأحماض ألفا هيدروكسي وبيتا هيدروكسي.
  • استخدام كريمات موضعية تحتوي على حمض الأزيليك أو حمض الكوجيك أو التريتينوين أو الهيدروكينون.
  • العلاج بالليزر.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً