الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانالحياة والمجتمع8 أسباب تجذب المرأة للرجل الأكبر سناً

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,973المعجبينإعجاب
10,120المتابعينتابع
196المتابعينتابع

8 أسباب تجذب المرأة للرجل الأكبر سناً

أسباب تجذب المرأة للرجل الأكبر سناً

لا يوجد أجمل من مشاعر الحب، فعندما يبدأ القلب بالخفقان بسرعة أثناءَ رؤية المحبوب في كل مرة وعندما يشعر الإنسان بالتلبك والإحراج والطاقة الإيجابية والإعجاب تجاهه، فهذا يدّل على مشاعر الانجذاب مهما كانَ العمر، فالكثير منَ الفتيات تنجذب للرجال الأكبر سناً منها بحوالي 12 عاماً أو 15، تشعر أنها تُريد البقاء معه وأنهُ سيكون الشريك المثالي لها مقارنةً بشابٍ صغير من عمرها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ كل فتاة تنجذب لشابٍ معين على اختلاف مستواه الثقافي أو عمره أو جنسيته، ولكن الأغلبية وخاصةً من عمر 18 إلى 24 تشعر بانجذابها لرجل ناضج قادر على حبها والاعتناء بها، وبالرغم من تواجد الكثير منَ الشبان أو المعجبين بها في مكان العمل أو الدراسة، إلّا أنها تشعر تجاههم بمشاعر الأخوة كونهم قريبين من عمرها أو مازالوا في بداية العشرينات، وانجذابها يرتكز على الرجل الذي تخطّى الثلاثين ليكون شريكها وزوجاً لها، ولذلك ما هيَ أبرز 8 أسباب تجذب المرأة للرجل الأكبر سناً؟

8 أسباب تجذب المرأة للرجل الأكبر سناً

أسباب انجذاب المرأة للرجل الأكبر

صديقتي الرائعة، إذا شعرتِ من قبل بمشاعر الإعجاب تجاهَ شاب يكبركِ بحوالي 10 سنوات أو أكثر، فهذا دليل على عدّة أسباب متواجدة في داخلك وتشعرين بها، ومن هنا نُقدّم لكِ أبرز الأسباب التي تُوّضح انجذابك للرجل الأكبر سناً منكِ:

الرومانسية الزائدة:

قد تقع أغلب الفتيات في عشق رجال يكبرونهن بأكثر من 17 عاماً، وتشعر الفتاة بأنَ هذا الرجال مفعم بالرومانسية والحب ويعلم ما تُريده شريكته دونَ أن تطلب منه، وذلكَ على عكس الشاب القريب من عمرها فتعتقد أنَ المشاكل بينهما كثيرة وأنهُ غير قادر على فهمها.

أما الرجل الكبير في السن فهوَ مليء بالخبرات والتجارب ويُريد أن يستقرّ معَ فتاة واحدة فقط ويُشبع لها رغباتها العاطفية منَ الحب، وهذا الأمر لا ينطبق على الجميع فالحب والرومانسية يُمكن تواجدهما في شابٍ صغير أيضاً ولكن هذا الاعتقاد شائع عندَ معظم الفتيات.

قدرته المادية العالية:

تنجذب الفتاة عادةً للرجل الأكبر سناً منها لأنها تعتقد أنهُ مكتفٍ ماديّاً، فلديهِ عمله الخاص ومنزله وسيارته ولا يحتاج لتأسيس نفسه منَ الصفر على عكس الشباب القريبين من عمرها، وخاصةً إذا كانَ طموحها كبير وتُريد أن تشعر بالراحة في منزلها وممارسة أنشطتها وعملها الخاص بجانبه، فستشعر بالاطمئنان على نفسها وأطفالها في المستقبل من ناحية المال.

النضج والوعي:

إذا كانت الفتاة قد خاضت تجربة حب سابقة معَ زميل لها في الجامعة أو شاب قريب من عمرها وتعرّضت للخذلان أو الخيانة، ستشعر أنَ الرجل الأكبر منها بحوالي 12 عاماً سيُقدّر قيمتها ويمنحها الحب، وخاصةً أنهُ في سن النضج فتعدّى مرحلة المراهقة والاستغناء بسهولة، وهدفه الوحيد في هذه اللحظة أن يُكوّن عائلة صغيرة مبنية على الحب والتفاهم.

عمق الشخصية:

بالرغم من وجود الكثير منَ الشباب العميقين في أحاديثهم، إلّا أنَ الفتاة قد تنجذب للرجل حتى لو أكبر منها بسنواتٍ كثيرة إذا كانَ قارئ أو مثقف أو قادر على إدارة الحديث، فتنجذب بعض الفتيات لعقل الشخص الذي سترتبط بهِ ومدى خبرته وآرائه عن الحياة والمستقبل، والرجل الناضج سيكون أكثر اطلاعاً على أمور الحياة وقادراً على التعامل معَ المشكلات بسلاسة وبطريقةٍ واعية دونَ التهوّر في اتخاذ القرارات أو الوقوع في مشكلاتٍ كبيرة.

فقدان حنية الأب:

عندما تشعر الفتاة في مرحلة المراهقة أو بداية دخولها للجامعة أنَ والدها متعصب ولا يُبالي بمشاعرها ولا يمنحها الحب والحنان أو إذا كانَ والدها متوفي في سنٍ صغيرة أو يعمل في دولةٍ أخرى، فستشعر بنقص العاطفة وتنجذب لأول رجل كبير في السن عندما تُقابله، لأنهُ باعتقادها سيُعوّضها عن حنان الأب المفقود لديها، وسيُساعدها في حياتها ويقف بجانبها مهما أخطأت، وأغلب هذه الفئة تنفر منَ الشبان القريبين من عمرها وتعتبرهم أصدقائها أو زملاء لها في الدراسة.

الملامح الرجولية:

لا يُمكننا إنكار أنَ الرجل كُلّما تقدّمَ في السن تزداد جاذبيته وخاصةً إذا كانَ يهتم بلباسه وبنظافته الشخصية وبأسلوبه في الحياة من خلال غذائه وعاداته الصحيّة وممارسته للرياضة، فالملامح الرجولية ستكون ظاهرة عليه. وهذه الملامح قد تنجذب إليها بعض الفتيات، فالشبان في بداية العشرينات ما تزال التصرفات الطفولية والملامح على وجوههم.

القدرة على الارتباط:

تُفكّر أغلب الفتيات عندَ إنهاء دراستها الجامعية في أنها تُريد الارتباط والعيش بسلام معَ إنسانٍ يحبها ويحتويها، وعندما تنظر إلى الشخص الذي تحبه في عمرها أو أكبر منها بعام واحد على سبيل المثال، قد لا يكون قادر على الارتباط بها وتكوين العائلة، وخاصةً إذا كانت تطلب منهُ وفي كل مرة يقول لها عندما تتحسّن أوضاعه المادية.

فالقرار الذي تُفكّر بهِ هوَ الرجل الناضج الأكبر سناً منها، كونهُ يبحث عن الاستقرار ولن يتلكأ في التقدّم إليها وطلب يدها، وعلى هذا الأساس تقع في حبه وتنجذب إليه.

الثقة بالنفس:

قد تُلاحظ الفتاة المنجذبة للرجل الأكبر سناً منها، أنهُ واثق جداً بشخصيته ويعرف ما هوَ الصح وما هوَ الخطأ، والأهم أنهُ واثق بها ويحترم خصوصياتها في العمل، ولا يشعر بالغيرة الزائدة عليها أو يُلاحقها إلى أي مكان لأنهُ لا يثق بها، فيمنحها الراحة والاطمئنان والعلاقة ستكون مبنية على الجديّة واحترام الطرف الآخر مهما بدرَ منها أي غلط، ولا يتسرّع في الانفصال عنها من أول مشكلة تحدث بينهما.

نوّد القول أنَ هذه الأسباب ليست معايير حقيقية ودائمة، فليسَ كل رجل كبير في السن أو يتعدّى عمره الثلاثين أن يكون صادق ومقتدر ماديّاً ويبحث عن الحب الحقيقي، وبالمقابل ليسَ جميع الشبان في العشرينات من عمرهم كاذبين أو طائشين أو ما زالوا مراهقين.

فالحب الحقيقي يحتاج إلى رجل مهما كانَ سنه، فالكثير منَ العلاقات ناجحة بالرغم من أنَ الشاب لا يكبر الفتاة إلّا بسنتين أو ثلاثة، ولذلك عندَ اختيارك لشريك حياتك حاولي أن تبحثي عن سمعته الطيبة ورجولته في المواقف التي تحدث بينكما وعلى هذا الأساس يُمكنكِ اتخاذ قرار الارتباط بهِ أو التخلي عنه.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا