السبت, مايو 28, 2022
فنجانصحةالصحة الجسديةأسباب تنميل الأطراف وعلاجه

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,912المعجبينإعجاب
9,853المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أسباب تنميل الأطراف وعلاجه

أسباب تنميل الأطراف وعلاجه

إن التنميل هو عبارة عن شعور بفقدان الإحساس في القدم أو الذراع أو أي جزء آخر من الجسم ويكون ناتج في الغالب عن ضغط على العصب أو حدوث تهييج له.

كثيرا ما نشعر بهذه الحالة باليدين والقدمين وخصوصًا في فترة المساء وخلال النوم وهي حالة مزعجة للمرضى.

بالنسبة للخبراء يعتبر هذا الإحساس طبيعي للغاية كرد فعل جسدي عادي جدًا، لأن العصب قام بتوجيه إشارة إلى الدماغ بأن الجسم بحاجة إلى أن يغير وضعيته الحالية من أجل سلامته.

يمكن أن نعتبر أن المريض الذي لا يعاني من أي مشكلة صحية من الطبيعي أن يحدث لديه تنميل في الأطراف ولكن بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مشاكل صحية فإن هذه الحالة قد تكون مؤشر لأمراض معينة.

سنتحدث اليوم في هذا المقال عن تنميل الأطراف الذي يعتبر مشكلة شائعة لدى الكثيرين، ونذكر أسباب تنميل الأطراف المحتملة.

أعراض تنميل الأطراف

في حال شعرت بتنميل في أحد أطرافك وقمت بتغيير وضعيته ولم يختفي هذا الشعور خلال بضع ساعات كحد أقصى عندها من الضروري أن تقوم باستشارة الطبيب.

من أشهر الأعراض التي تترافق مع التنميل في الأطراف نجد ما يلي:

  • التهاب اللسان ونزف اللثة.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • الشعور بالغثيان.
  • عدم القدرة على التوازن.
  • ظهور الجلد بلون شاحب.

ما هي أسباب تنميل الأطراف؟

هناك مجموعة كبيرة جدًا من أسباب تنميل الأطراف والتي قد تكون أسباب مرضية أو غير مرضية، نذكر منها:

أسباب تنميل الأطراف غير المرضية

يكون السبب المؤدي لتنميل الأطراف في هذه الحالة غير مرضي، وقد يحصل التنميل بصورة عرضية وغير خطيرة في حالات:

  • الإفراط في شرب الكحول: لأنه يؤدي للإصابة باعتلال العصب الكحولي والذي يترافق مع نقص فيتامين ب1 وفيتامينات أخرى ناتجة عن نقص في التغذية السليمة.
  • التعرض لمواد سامة: وهو يحدث عند التعرض لمواد كيميائية سامة لفترة طويلة في البيئة المحيطة أو ظروف العمل الموجودة كحالة من حالات إساءة استخدام المواد الكيميائية، ومن أشهر هذه المواد لدينا السموم مثل الرصاص والزرنيخ والزئبق، ولدينا أيضًا المبيدات الحشرية والغراء.
  • النوم بوضعية غير مريحة أو الجلوس الطويل بوضعية خاطئة: مما يسبب نقص التدفق الدموي لأحد الأطراف وتنميل الطرف.
  • إدمان الكحول: حيث يسبب استهلاك الكحول المفرط اعتلال الأعصاب الكحولي، ويسبب تلف الأعصاب الناتج عن إدمان الكحول تنميل الأطراف والشعور بالوخز والحرقة.
  • الحمل: هذا السبب يؤدي للتنميل أغلب الوقت عند النساء الحوامل وذلك بسبب ازدياد الضغط المطبق من قبل الرحم على أعصاب الساقين لدى المرأة الحامل أثناء نمو الجنين وبالتالي يبدأ الشعور بالتنميل على شكل إحساس بالوخز والدبابيس.
  • تناول بعض الأدوية: قد يحدث التنميل بالأطراف كعرض جانبي، وتشمل بعض أدوية السرطان وأدوية الصرع والأميودارون Amiodarone وغيرها.
  • الشدة النفسية: حيث يسبب التوتر والقلق تنميل الأطراف لأسباب نفسية وجسدية.

أسباب تنميل الأطراف المرضية

  • داء السكري: وهو يسبب ارتفاع في نسبة سكر الدم وبالتالي يسبب تلف الأعصاب، ونجد أن هؤلاء المرضى يعانون بشكل مستمر من تنميل في الأطراف وتسمى هذه الحالة باعتلال العصب السكري.
  • نقص في الفيتامينات: خصوصًا فيتامين ب1 وب6 وأيضًا ب12 لأن نقص هذه الفيتامينات يسبب تنميل مستمر في الأطراف، لأنها مهمة جدًا لصحة الأعصاب، وأيضًا قد يؤدي نقصها للإصابة باعتلال العصب المحيطي.
  • بعض الأمراض الجهازية: مثل أمراض الكلية، اضطرابات في النسيج الضام، السرطانات، أورام حميدة، تلف في الأوعية الدموية، اعتلال في الكبد.
  • أمراض المناعة الذاتية: وهي من الأسباب التي تؤدي للتنميل المستمر في الأطراف، ومن أشهر هذه الأمراض نذكر التهاب المفاصل الروماتويدي ومتلازمة غيلان باريه وأيضًا اعتلال العصب المتعدد المزيل للميالين الالتهابي المزمن.
  • احتباس السوائل في الجسم: حيث نلاحظ انتفاخ اليدين والقدمين وبالتالي ضغط على أعصاب الرسغين والظهر والقدمين والفخذين والساقين والأرداف وغيرها.
  • إصابات وانضغاط العصب تؤدي للشعور بالتنميل في الأطراف وخصوصًا في اليدين.
  • بعض الأمراض الأخرى مثل الجذام والزهري.
  • نقص في ورود الدم إلى الأطراف وهو يحدث في بعض الحالات مثل قضمة الصقيع والتهاب الأوعية الدموية.
  • تلف الأعصاب بعد الرضوض أو بعد الخضوع للعلاج الشعاعي والكيماوي.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الانزلاق الغضروفي في العمود الفقري.
  • وجود مستويات غير طبيعية من المعادن كالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم في الجسم.
  • نقص في حمض الفوليك.
  • متلازمة النفق الرسغي والتي ينتج عنها انضغاط الأعصاب في الرسغ.
  • السكتات الدماغية.
  • النوبات المتكررة.
  • الإصابة بالصداع النصفي.

متى يستوجب تنميل الأطراف مراجعة الطبيب

غالبًا ما يكون التنميل عرضيًا ولا يستوجب مراجعة الطبيب، ويخف الخدر بممارسة بعض العلاجات البسيطة كممارسة الرياضة واتباع أسلوب صحي بالحياة، من المهم مراجعة الطبيب وأخذ الاستشارة عند ظهور الحالات التالية:

  • زيادة الأعراض وتفاقم التنميل.
  • تفاقم الخدر عند القيام بالأعمال البسيطة اليومية أو الحركات الروتينية التي تحتاج التكرار.
  • إذا حصل التنميل في جزء من الطرف كأصابع اليد.

طرق تخفيف تنميل الأطراف

يمكن تخفيف الخدر والتنميل بالأطراف بواسطة بعض التدابير البسيطة مثل:

  • ممارسة التمارين الرياضية التي تحسن الدورة الدموية وتزيد تدفق الدم والأوكسجين لخلايا الجسم، كما يمكن عمل تمارين بسيطة لليدين والقدمين مما يخفف التنميل.
  • استعمال الكمادات الدافئة والضغط بلطف على المنطقة المصابة.
  • استخدام مغاطس الماء الدافئ والملح البحري أو الملح الإنكليزي.
  • تناول الطعام الغني بفيتامينات B أو المكملات الحاوية على مجموعة فيتامينات بي.

علاج تنميل الأطراف

يعتمد علاج التنميل على تدبير العامل المسبب له، ويتم علاج هذه الحالة بالطرق التالية:

العلاج الدوائي:

يفيد إعطاء بعض الأدوية مثل الكورتيزون لتخفيف الألم والوذمة، كما يمكن توصف بعض أدوية التهاب الأعصاب كالبريجابالين أو الجابابانتين لتخفيف أذية الأعصاب. ومن المفيد إعطاء المكملات الغذائية الحاوية على فيتامين بي والمغنيسيوم.

العلاج بالطب البديل:

تساعد تقنيات الطب البديل في علاج الخدر وتحسين التروية الدموية للأطراف. تشمل هذه التقنيات الوخز بالإبر الصينية والتأمل واليوغا والعلاج بالماء.

في الختام ننصح باتباع نظام حياة صحي بممارسة الرياضة وتناول الأطعمة المغذية، مع الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لتجنب حدوث تنميل الأطراف، واستشارة الطبيب عند أي عرض من هذا النوع لتقييم الحالة وتقديم العلاج المناسب.

عن الكاتب:

الصيدلانية نور محمد
صيدلانية من سورية، كاتبة في عدة مجالات وخاصة المجال الطبي
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا