الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانصحة وجمالأسباب صعوبة البلع

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أسباب صعوبة البلع

أسباب صعوبة البلع

الصعوبة في البلع من المشاكل المرضية الشائعة التي تصيب الكثير من الأشخاص، خاصة الأطفال وكبار السن، ومن الأعراض الرئيسية في الإصابة بصعوبة البلع، صعوبة شديدة في مرور السوائل والطعام من الفم إلى المعدة، بالإضافة إلى الشعور بآلام شديدة في الحلق، أو منطقة نصف الصدر، صعوبة في بلع اللعاب، لذلك يمكن القول أن صعوبة البلع هي بذل المزيد من الجهد والوقت في نقل الأطعمة والسوائل من الفم إلى المعدة، مع الإحساس بألم كبير، حيث قد يصل في بعض الحالات ويكون البلع أمراً مستحيلاً.

قد ينتج عن صعوبة البلع وعدم القدرة على وصول الطعام إلى المكان الصحيح إلى الاختناق عند بعض الأشخاص، حيث يطلق على هذا العرض المرضي اسم “عسر البلع” وهو نوع من الأعراض المؤقتة التي تحدث نتيجة التعرض إلى أحد العوامل، وغالباً ما ينتهي المرض عند علاج السبب الرئيسي، وقد أثبتت بعض الدراسات أن هناك حوالي 50 زوج من الأعصاب والعضلات التي تساعد الفم في عملية البلع، وفي حالة تأثر أحد هذه العضلات يؤثر على عملية البلع بشكل كلي.

أسباب صعوبة البلع

  • يحدث صعوبة البلع بسبب بلع الاجسام المعدنية، وتكثر هذه الحالة عند الأطفال، ولذلك يجب الذهاب إلى المستشفى في أسرع وقت للإجراءات الصحيحة.
  • نتيجة التقدم في السن، حيث تعتبر هذه الحالة من أكثر الحالات الشائعة التي تظهر مع تقدم العمر، حيث يفقد المريء قدرته على التماسك والقوة، وتحدث العديد من انقباضات الحلقات العضلية.
  • يصاب الفرد بصعوبة البلع بسبب بعض المشاكل المرضية في العضلة السفلية للمريء، حيث يؤدي انخفاض نسبة المرونة في هذه العضلة عند تناول الطعام إلى تجمع كميات الطعام في أسفل العضلة وبالتالي لا يصل الطعام إلى المعدة.
  • ظهور التهابات المريء، والتي تحدث نتيجة ارتفاع نسبة الحموضة في المريء، ويمكن ملاحظة هذا الأمر من خلال وجود نوع من خلايا الدم البيضاء تظهر على جدار المريء، مما يسبب العديد من مشاكل بلع الطعام، بالإضافة إلى الرغبة في القيء نتيجة ارتفاع نسبة الحمضيات بشكل يفوق المعدل الطبيعي، والتي تعمل على مهاجمة الجهاز الهضمي في جسم الإنسان.
  • إصابة الإنسان بسرطان المريء من أسباب صعوبة البلع التي لا تقتصر فقط على الطعام ولكن على السوائل أيضاً.
  • يؤدي التقلصات في المريء إلى تكون مجموعة من الأنسجة الليفية القوية التي تؤدي إلى تضييق أجزاء المريء، ويحدث هذا التقلص نتيجة العديد من الأمراض مثل مرض ارتجاع المريء، أو الإصابة بمرض السرطان.
  • ينتج عن بلع قطعة كبيرة من الطعام التي تكون صلبة، إلى تعلقها في المريء أو حلق الإنسان، وتكثر هذه الظاهرة عند الأطفال وكبار السن من لا يستطيع مضغ الطعام بشكل جيد.
  • ينتج عن الإصابة بالتهابات الحلق صعوبة بلع الطعام.
  • تحدث صعوبة البلع نتيجة ارتجاع المريء، حيث يتسبب هذا الأمر في التقلصات أو تلف الأنسجة في المريء.
  • حدوث إصابة في الفم أو منطقة البلعوم بالأمراض يسبب صعوبة في البلع، وخاصة الإصابة بالاضطرابات العصبية مثل الإصابة بفيروس شلل الأطفال، مرض باركنسون، أو عند حدوث تلف في الأنسجة العصبية في الدماغ، أو بسبب التعرض إلى حادثة في العمود الفقري.
  • كثرة تعرض الفرد إلى الضغوط النفسية المختلفة تعتبر عاملاً كبيراً على صعوبة البلع، وهي من أكثر الحالات شيوعاً بين الأفراد، وتنتهي هذه الحالة بمجرد التخلص من تلك الضغوط.
  • تحدث الشرقة أثناء تناول الطعام نتيجة إصابة أحد عضلات الفم إلى الشلل، وقد ينتج عنها السعال والكحة، أو يتطور الأمر إلى التهابات الرئة نتيجة دخول الطعام إلى الجهاز التنفسي.

المقالة السابقةأسباب شحوب الوجه
المقالة التاليةتورم الأصابع في الشتاء

عن الكاتب:

مقالات مشابهة