أشهر 13 خرافة عن التغذية

أشهر 13 خرافة عن التغذية
()

أشهر 13 خرافة عن التغذية

يتعرض معظمنا خلال تصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو خلال قراءة مجلاتنا المفضلة إلى عدد هائل من المعلومات المتعلقة بالصحة، التغذية أو أي مجال آخر، ومع الأسف فالعديد من المعلومات التي يشيع تداولها في الحقيقة هي مجرد إشاعات.

في بعض الأحيان ينشر أيضًا المهنيين الصحيين بعض المعلومات المضللة، وبالتالي يزداد الارتباك حول مدى صحة هذه المعلومات.

لهذا السبب سركز هذا المقال على طرح أشهر 13 خرافة عن التغذية، ولماذا تم اعتبارها من الخرافات، وما هي أهمية التخلص منها؟

العامل الأهم في فقدان الوزن هو عدد السعرات الحرارية

وتعتبر هذه النقطة من أشهر 13 خرافة عن التغذية بسبب كونها غير دقيقة تمامًا، فتناول عدد محدد من السعرات الحرارية وحرق سعرات حرارية أكثر منها ليس العامل المهم الوحيد الذي سيؤدي إلى فقدان الوزن.

يمكن لبعض العوامل كالاختلالات الهرمونية، قصور الغدة الدرقية، الحالة الأيضية للجسم، بعض الأدوية وأخيرًا العوامل الوراثية، وهذه العوامل ستجعل عملية فقدان الوزن أكثر صعوبة.

ولمكافحة هذه الإشاعة وزيادة كفاءة نظامك الغذائي الصحي من المهم التركيز على النقاط الآتية:

  • الاستدامة: فاتباع نظام غذائي لشهر أو شهرين لن يكون كافيًا أبدًا للوصول إلى الوزن المثالي، ويجدر التركيز على الاستدامة في اتباع الأنظمة الغذائية.
  • التركيز على القيمة: فمن الخاطئ الالتزام بتناول بياض البيض فقط لأنه يمتلك سعرات حرارية أكثر، حيث يؤدي ذلك إلى تجاهل القيمة الغذائية العظيمة للبيضة الكاملة، وينطبق الأمر أيضًا على بعض الفواكه المفيدة كالأفوكادو والموز، فعلى الرغم من سعراتهم الغذائية العالية فهم يساهمون في تحسين مستوى الأيض في الجسم، وبالتالي حرق الدهون بكفاءة أكبر.

الأطعمة مرتفعة الدهون غير صحية

على الرغم من أن إثبات العلم لخطأ هذه الإشاعة منذ فترة طويلة، ولكن ما زال العديد من الأشخاص يخشون تناول الأطعمة مرتفعة الدهون.

لكن في المقابل تعتبر الدهون شديدة الأهمية للصحة، ويمكن أن يؤدي النظام الغذائي منخفض الدهون لفترة طويلة إلى متلازمة التمثيل الغذائي، مقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية بالدم، وهذه العوامل تعتبر من العوامل الرئيسية المؤدية إلى الإصابة بأمراض القلب.

لهذا السبب من المهم الحفاظ على نظام غذائي معتدل الدهون.

الإفطار هو الوجبة الأهم في اليوم

واعتبار هذه النقطة من أشهر 13 خرافة عن التغذية يعد صادمًا بعض الشيء، ولكن تشير الأبحاث إلى أن ترك وجبة الإفطار يمكن أن تقليل مدخول السعرات الحرارية.

وعُرف في الفترة الأخيرة نظام غذائي اسمه الصيام المتقطع، والذي يشمل تناول الوجبة الأخيرة في وقت مبكر من المساء للصيام لمدة تتراوح بين 14 إلى 16 ساعة.

أظهرت الدراسات الأخيرة العديد من الفوائد الصحية لنظام الصيام المتقطع، كتحسين التحكم في مستوى السكر في الدم، والتقليل من علامات الالتهابات.

وفي الوقت نفسه يعتبر تناول العديد من الوجبات خلال اليوم مهمًا للأطفال، المراهقين والحوامل، وهذا لحاجة جسدهم الماسة إلى الغذاء.

تناول وجبات صغيرة ومتكررة

يتبع بعض الأشخاص نظامًا غذائيًا يتضمن تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم، وهذا بغرض زيادة التمثيل الغذائي، ولكن في الحقيقة، وإذا كنت تتمتع بصحة جيدة فلا يهم تقسيم وتكرار وجباتك طالما أنك تحصل على كمية الغذاء الملائمة لحاجة جسدك.

ولكن من يعانون من بعض الحالات الصحية كمرض السكري، الشريان التاجي، القولون العصبي والحوامل سيفيدهم تناول وجات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم.

المحليات الخالية من السكر صحية

وتعتبر المحليات الخالية من السكر ومدى فائدتها من أشهر 13 خرافة عن التغذية، وهي محليات صناعية بديلة عن السكر، ومنخفضة الكربوهيدرات، ولكنها قد تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض والسلبيات.

ما زالت هذه الأبحاث قيد الدراسة، ولكن تؤدي هذه المحليات إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وإحداث بعض السلبيات في الأمعاء والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى عدم انتظام السكر في الدم.

تناول المغذيات الغنية أهم من جودة النظام الغذائي

فعلى سبيل المثال اعتماد النظام الغذائي على مخفوقات البروتين والأطعمة المصنعة المخصصة لإنقاص الوزن فقط يمكن أن يقود إلى العديد من المشاكل الصحية، وهذا لأن قيمة الأطعمة أهم من احتوائها على بروتينات مضاعفة فقط على سبيل المثال.

البطاطا ليست صحية

العديد من الذين يرغبون باتباع نظام غذائي صحي يصرحون بأن البطاطا مضرة، وبأنها تحتوي على كمية كبيرة من النشا وعالية السعرات الحرارية، بالإضافة إلى الادعاء بأنها تزيد الوزن.

الحقيقة هي أن تناول البطاطا بكمية قليلة يمكنه أن يمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية، فالنشا الطبيعي في البطاطا يتضمن العديد من المغذيات المفيدة كالبوتاسيوم وفيتامين C.

وتعتبر البطاطا أيضًا مصدر كربوهديرات ممتاز، وبديل عن الأرز والمعكرونة، وبالتأكيد يفضل أن تكون محمصة، مشوية أو مسلوقة، ومن الأفضل تجنب البطاطا المقلية.

منتجات إنقاص الوزن صحية

عند الذهاب إلى متجر البقالة، قسم الأطعمة الصحية سنجد العديد من الأطعمة الخالية من الدهون أو منعدمة الدسم، ولكنهي في الحقيقة تعتبر خيارات غير صحية.

أظهرت الأبحاث الأخيرة أن المنتجات قليلة الدسم والتي تباع في الأسواق تحتوي على سكر وملح مضاف أكثر مقارنة مع المنتجات كاملة الدسم.

المكملات الغذائية مضيعة للمال

وتعتبر هذه واحدة من أشهر 13 خرافة عن التغذية، فاستخدام المكملات الغذائية بشكل صحيح يمكن أن يدعم الجسم في العديد من الفوائد الصحية.

فعلى سبيل المثال مرضى السكري من النوع الثاني، والمرضى الذين يتناولون أدوية مثل أدوية تحديد النسل والأدوية المضادة لمرض السكر يحتاجون باستمرار إلى تناول المكملات الغذائية التي تتضمن المغنيسيوم وفيتامينات B.

وتفيدهم هذه المكملات الغذائية في تقليل عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ومضاعفات مرض السكري.

الصحة الجيدة تعني النحافة

يمكن أن تتسبب السمنة بالعديد من المشاكل الصحية كمرض السكري من النوع الثاني، أمراض القلب، الاكتئاب، بعض السرطانات وحتى الموت المبكر.

ولكن هذا لا يعني الوصول إلى النحافة المفرطة، فالمهم هو اتباع نظام غذائي صحي وشامل لجميع احتياجات الجسم، وغالبًا سيؤدي هذا بشكل غير مباشر إلى خفض نسبة الدهون في الجسم.

مكملات الكالسيوم الغذائية ضرورية لصحة العظام

حيث يلجأ العديد من الأشخاص لتناول مكملات الكالسيوم الغذائية لتقوية عظامهم، ولكنها يمكن أن تضر أكثر مما تنفع.

أظهرت بعض الدراسات وجود علاقة بين مكملات الكالسيوم الغذائية وبين زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

أظهرت دراسة أخرى أن مكملات الكالسيوم الغذائية لا تؤثر على تقليل نسبة الإصابة بالكسور أو مكافحة هشاشة العظام.

لهذا السبب يوصي الخبراء باستبدالها بالمصادر الغذائية الطبيعية للكالسيوم كاللبن، الزبادي كامل الدسم، الحليب، السردين، الفاصولياء والبذور.

مكملات الألياف الغذائية مفيدة للغاية

حيث يسعى العديد من الأشخاص إلى تناول مكملات الألياف الغذائية سعيًا منهم لاكتساب فوائد الألياف الطبيعية، والتي تفيد الجسم بتحسين حركة الأمعاء والتحكم في مستوى السكر في الدم.

ولكن تكمن الخطورة في تناول مكملات الألياف كبديل عن الألياف الطبيعية، ويمكن العثور على الألياف الطبيعية في الفواكه، الخضراوات والفاصولياء.

جميع العصائر صحية

وتعد هذه الخرافة من أشهر 13 خرافة عن التغذية بسبب اعتبار جميع أنواع العصائر حتى المباعة في الأسواق مفيدة، ولكن في الحقيقة تحتوي العصائر التجارية على كمية كبيرة من السكر والسعرات الحرارية.

لهذا السبب ينصح بالاكتفاء بالعصائر المعدة منزليًا أو الطبيعية تمامًا والخالية من الإضافات.

في النهاية، من المهم معرفة أن العلم يتطور باستمرار، وبعض المعلومات قد تكون صحيحة في الوقت الحالي وقد يكتشف تأثيرها العكسي في السنوات المقبلة، وهنا يجدر التنبيه على التأكد من أي معلومة قبل القيام بنقلها أو اتباعها.

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً