تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

9,995متابعينإعجاب
9,581متابعينتابع
67متابعينتابع
190متابعينتابع
114المشتركينالاشتراك

ذات صلة

الأكثر شهرة

شخصية المعماري: كل ما تريد معرفته عن نمط شخصية INTP

نمط شخصية INTP - شخصية المعماري المبتكرون، الفلاسفة، والمفتونون بالتحليلات...

أفضل 7 روايات رومانسية تستحق القراءة

روايات رومانسية تستحق القراءة الكثير منَ الأشخاص يحبون رائحة الكتب...

5 فوائد صحية للأناناس

5 فوائد صحية للأناناس الأناناس هوَ عبارة عن فاكهة استوائية...

كل ما ترغب معرفته عن نمط شخصية ENTP

نمط شخصية ENTP هم مبتكرون، ملهمون، ولديهم الدافع لإيجاد حلول...

طريقة تحضير الكواج السوري

جميعنا نعلم أهمية الخضراوات واللحمة عندما تُطهى مع بعضها...

أشهر 7 هاكرز في العالم

أشهر 7 هاكرز في العالم

بعدَ تطوّر العالم الرقمي وظهور شبكة الإنترنت ومدى أهميتها في حياة كل فرد، انتشرَ الكثير منَ الأفراد الذينَ يُطلق عليهم {وحوش العصر} البعض منهم يدّعي أنهُ هاكر فقط من أجل الشهرة ولكنهُ لا ينجح في هذا الأمر، والبعض الآخر مبدعون حيثُ أنهم قادرون على التلاعب بأي شبكة يجدونها أو أي جهازٍ لاختراقه، وفي الآونة الأخيرة سمعنا بعض القصص المخيفة التي تتعلّق بعمليات السرقة والجرائم الإلكترونية والتهديد والابتزاز وتخريب حسابات الأفراد.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ كلمة هاكر تعني {المخترق} وهذا الفرد يختلف عن غيره منَ الآخرين، حيثُ أنهُ يملك معلومات هائلة ويتميز بإمكانياته البرمجية العالية في التعامل معَ الحواسيب والشبكات، وعندما نسمع بكلمة هاكر يعترينا الخوف كونهُ يدّل على السرقة والاحتيال، ولكن يوجد بعض الهاكرز من أصحاب القبعة البيضاء، هؤلاء لا يبتزون الآخرين بل يسعون إلى الحماية والتعامل بأخلاقهم وضميرهم المهني على عكس الهاكرز من أصحاب القبعة السوداء فهدفهم الرئيسي تدمير حياة الفرد، كما أنهم يُشكّلون خطراً على المجتمع، فمن هم أشهر 7 هاكرز في العالم؟

قائمة أشهر 7 هاكرز في العالم

صديقي القارئ،، حضّر كوباً منَ الشاي الساخن، واستمتع معنا إذا كنتَ من محبي العالم الرقمي على أشهر 7 هاكرز في العالم:

الهاكر أدريان لامو:

الهاكر أدريان لامو

إنَ هذا الشاب كانَ محط اهتمام الكثير منَ الصحف والوسائل الإعلامية، كونهُ من أشهر الهاكرز الذينَ عرفهم التاريخ، فهوَ كولومبي الأصل ولدَ في عام 1981، وأُطلقَ عليه بالرمادي، فكما ذكرنا في الأعلى أنَ الهاكرز يُصنفون إلى فئتين {الفئة البيضاء والفئة السوداء} ولكن تمَ تصنيف لامو بالرمادي بسبب سعيه إلى تحقيق العدالة ولكنهُ كانَ يُؤذي بعض الشركات، فقد اخترقَ الشبكة الخاصة بصحيفة نيويورك تايمز، وأحدثَ ضجة كبيرة فيما بعد عندما عَمِلَ على تسريب الكثير منَ الوثائق المخفية والتي تتعلّق بالحكومة الخاصة بالولايات المتحدة، وكانَ يقصد عدّة شركاتٍ عملاقة مثل مايكروسوفت حتى تمَ إصدار مذكرة لتوقيف لامو عن العمل في عام 2003، وأُصدرَ عليه عدّة أحكامٍ تتضمّن مبالغ مالية، وبحسب بعض المواقع المتواجدة على شبكة الإنترنت أنهُ توفيَ في عمر 37 عاماً.

الهاكر ألبرت غونزاليس:

الهاكر ألبرت غونزاليس

يُعدّ واحداً من أشهر المجرمين الإلكترونيين، ولدَ سنة 1981 وهوَ أمريكي الأصل، يعشق الحواسيب والتعمّق بتفاصيلها عندما كانَ مراهقاً، وبالفعل تطوّرَ بهِ الحال إلى أنَ أصبحَ من أهم المخترقين، فقد قامَ بأكبر عملية احتيال عندما سرقَ بطاقات الائتمان وأعادَ بيعها لعدّة صرافاتٍ آلية خلالَ عام 2007، وتمت عقوبته عندما تمكّنَ الأمن من مراقبته لفتراتٍ طويلة وملاحظة حياته الفارهة التي كانَ يقضيها في أفخم الفنادق وأفخم الحفلات وخاصةً عندما أقامَ حفلة كبيرة احتفالاً في عيد ميلاده والتي كلّفته آلاف الدولارات، وقُدّمت عليه العديد من لوائح الاتهام الفيدرالية حتى حُكِمَ عليه 20 عاماً في السجن.

الهاكر كيفين ميتنيك:

الهاكر كيفين ميتنيك

 وهوَ من أشهر الهاكرز في العالم، ولدَ عام 1963 أمريكي الأصل، وتمَ اعتقاله عدّة مرات للتحقيق معه بسبب عمليات الاختراق التي كانَ يقوم بها على بعض الشركات مثل شركة نوكيا، وبالفعل تمَ وضعه في السجن لعدّة سنوات وعندما تمَ إطلاق سراحه عاودَ حياته بشكلٍ طبيعي، ولكن الكثير منَ الأفراد يخافون منه إلى حدّ هذه اللحظة كونهُ يُلقب بالنسر الخطر، فهوَ ذكي جداً وقادر على اقتحام عدّة مواقع محمية، ولكن الأمر الأكثر غرابة أنَ كيفين اختفى نهائياً بلمح البصر في عام 2007 ولم يعلم أي أحد إلى أينَ ذهب أو ما هوَ سبب اختفائه، كما أنَ البعض يعتقد أنَ الاختفاء واضح وورائه المكتب الخاص بالتحقيقات الفيدرالية، ومن أبرز عمليات الاختراق التي قامَ بها هيَ اختراق الأنظمة المختصة بدفاع أمريكا الشمالية وسرقة عدّة أدلة ومعلومات من شركة تُسمى باسيفيك بيل.

الهاكر فلاديمير ليفين:

الهاكر فلاديمير ليفين

لا يُمكننا تجاهل هذا الإنسان العبقري في عمليات الاختراق على مرّ التاريخ، فهوَ روسي الأصل من مواليد 1974 ويُعتبر من أخطر القراصنة، فهل لكَ أن تتخيل أنهُ تمكّنَ من سرقة مبلغ مالي كبير قدره عشرة مليون دولار من سيتي بنك؟ فهذا البنك محمي بطريقةٍ عجيبة كونهُ من أضخم البنوك وأكبرها في العالم، ولكن فلاديمير لم تُواجهه أي مشكلة في اختراقه وسرقة الأموال منه، وبالرغم من أنهُ تمَ إلقاء القبض عليه، إلّا أنهُ ما زالَ مشهوراً حتى هذه اللحظة في عبقريته التي استطاعت تخطي جميع الحواجز للبنك، وحكمَ عليه بالسجن لعدّة سنوات معَ ضرورة إعادة جميع الأموال التي حصلَ عليها عن طريق السرقة.

أسترا:

أسترا

حسناً أثناءَ الحديث عن هذا الهاكر المحترف، لا يُمكننا تجاهل أنهُ كانَ مصدراً للقلق والخوف عندَ البعض، كونهُ كانَ مجهولاً، وهذا الاسم ما هوَ إلّا لقب أطلقهُ على نفسه، ولكن من خلال البحث والتعمّق أكثر، تمَ التعرّف على جنسيته فهوَ منَ اليونان، وعَمِلَ على اختراق الكثير منَ المواقع والشركات ومن أبرزها شركة الطيران في دولة فرنسا، فقامَ باختراق أنظمتها وأحدثَ بلبلة في ذلكَ الوقت، كما أنَ الأسلحة الموجودة في فرنسا لم تسلم منهُ، فقامَ بسرقة جميع البيانات المخفية والمتعلقة بها ومن ثمَ تمكّنَ من بيعها إلى جهةٍ أخرى.

الهاكر كيفن بولسين:

الهاكر كيفن بولسين

تمَ إطلاق لقب القرصان وذو القبعة السوداء عليه، فهوَ أمريكي الأصل ولدَ 1965، كانَ يعمل في مجال الصحافة لعدّة سنوات، ومن ثمَ انتقلَ للاختصاص بالأمن الرقمي الذي تمكّنَ من خلاله على اختراق العديد منَ الخطوط وخاصةً الخط الذي يعود إلى إذاعة كيس إف إم بهدف الفوز في سيارة بورش والعديد منَ الجوائز القيّمة التي كانت تُعلن عنها محطات الراديو، علاوة على ذلك كانَ بولسين معروفاً باسم {دارك دانتي} فلم تكن السلطات تعرف من هوَ إلّا بعدَ ملاحقته وتشديد أوامر القبض عليه وخاصةً بعدَ أن اقتحمَ قاعدة البيانات التابعة لمكتب التحقيق لفيدرالي، وبالفعل بعدَ القبض عليه عن طريق الصدفة عندما كانَ في إحدى المحال التجارية، تمَ الحكم عليه بالسجن لعدّة سنوات، ولكنهُ خرجَ فيما بعد واستلمَ منصباً مهماً في صحيفة أمريكية.

مجموعة أنونيموس:

مجموعة أنونيموس

إنهم مجهولون الهوية ولكن هدفهم الرئيسي واحد، ظهروا في عام 2003 واشتهروا كثيراً بإبداعهم في الاختراق ولهم تأثير واسع في الإنترنت حيثُ يُطلق عليهم البعض {بالقراصنة الأخلاقيون} لأنهم يسعون إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، ومن أبرز شعاراتها هيَ قناع جاي فاوكس وذلكَ لعدم معرفة أي أحد لهم، كما أنهم قاموا بالهجوم على شركة باي بال في عام 2008، ممّا أثارَ الكثير منَ التساؤلات والضجة تجاه هذه الشركة، كما أنهم استهدفوا العديد منَ المواقع مثل موقع ماستر كارد وفيزا بعدَ فرضها حظراً كاملاً على ويكيليكس، ومن أهم شعارات هذه المجموعة {لا ننسى ولا نُسامح}.

صحيح أنه يوجد الكثير منَ القراصنة الذينَ هدفهم الرئيسي هوَ الابتزاز والسرقة وانتحال الشخصية وتشويه السمعة، ولكن لا يُمكننا إطلاق هذه الصفة السيئة عليهم جميعاً، فالشركات والمواقع تحتاجهم بكثرة وخاصةً إذا كانوا صالحين وأخلاقهم حميدة، فهم مبدعون وقادرون على تحسين أمن الحواسيب وحماية المعلومات منَ الاختراق، ولكن دائماً ننصح بأن تحمي معلوماتك بأكملها على شبكة الإنترنت وتجنب الدخول إلى أي موقعٍ غير معروف، وذلكَ لتجنب سرقة حساباتك أو ابتزازك بها.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

ريتا سلمان
ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.