أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا

أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا
()

أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا أعزائي القراء، سأطرح عليكم فكرة راودتني و أنا متأكد أن معظمكم قد راودته هذه الفكرة على الأقل مرة واحدة في حياته ألا و هي: ليتني أستطيع الآن في سني هذا أن أرجع إلى الماضي لكن شرط أن أرجع بكل معارفي، كل الدروس التي علمتني الحياة بطريقة قاسية لأن “الحياة تختبرك ثم تعلمك الدرس”، عندما أرجع سأتجنب الكثير من الأمور و أغير الكثير من تصرفاتي و اعتقاداتي و ستكون حياتي أسهل و أحقق نتائج أفضل في مختلف المجالات (المهنية و العلاقات الاجتماعية … الخ)، في هذا المقال سنتطرق إلى عدد من المعارف و الأشياء التي أتمنى لو عرفتها في وقت مبكر من حياتي.

أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا

أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا

عندما يقوم الجميع بشيء ما .. هذا لا يعني أنه صحيح

الأغلبية ليست دائما على حقق و صواب، الأفكار التي كانت تراودك و تظهر للناس على أنها غريبة و غير صحيحة هي في العادة الأفكار المبدعة و التي ستشع يومًا ما لو تمسكت بها، صحيح أن الخوض في تلك الأفكار يبدو مخيفًا خاصة مع انتقادات الاخرين، لكن الحقيقة هي أن الناس يخافون من كل ما هو جديد و مختلف و ينتقدون ذلك لأنه ببساطة شيء غير عادي بالنسبة لهم، غير عادي بالنسبة للأغلبية.

الثقة في النفس هي المفتاح لكل شيء و يمكنك اكتسابها و تعلمها

ثقتك في نفسك هي شيء يجب تعزيزه باستمرار، هذه الثقة تعطيك أفضليات كثيرة في العديد من المجالات، في علاقاتك الاجتماعية، علاقات العمل و المجالات الاحترافية، ستعطيك أفضلية كبيرة عن الآخرين، إذا كانت ثقتك بنفسك حالي ليست جيدة جدًا، هذا لا يعني بالضرورة أنك مجبر أن تعيش حياتك و أنت ليس لديك ثقة في النفس، يمكنك بالتدريب الصحيح و بالحرص على وضع أهداف واضحة أن تتعلم كيف تصبح واثقًا من نفسك. للمزيد ننصحكم بقراءة 10 طرق فعالة لتعزيز الثقة بالنفس.

الانطباع الأول أمر مهم جدًا

الانطباع الأول الذي تتركه في الناس هو مهم للغاية، وضعيتك.. كيفية المصافحة.. كلها تفاصيل تلعب دوراً في هذا.

الحقيقة هي أن الناس سيحكمون عليك مما يرونه فيك عندما تكون حاضرًا معهم و عندما يقابلونك، عندما تترك انطباعًا جيدًا في البداية هذا سيسهل عليك الأمور بشكل كبير .. كما أن تصحيح الوضع و تعديل انطباعًا أول شيء ليس بالأمر المستحيل.

لا تبحث عن العلاقات الاجتماعية لغرض “السعادة”

أول و أهم شيء يجب علي التركيز عليه هو نفسك، ركز على أهدافك و خطط الطريق لتصبح أفضل نسخة من نفسك و التي تسمح لك بالوصول الى أهدافك، البحث عن “فارس الأحلام” أو “المرأة المثالية” لا يجدر به ان يكون هدفك الوحيد في الحياة، اعتن بنفسك و طموحاتك و أحلامك حتى تكون أنت بدورك أفضل سند ل “نصفك الآخر”.

أن تكون على طبيعتك لا يعني أن لا تطور من نفسك

أفضل نصيحة يمكنني أن أقدمها لك شخصيًا هي “كن على طبيعتك” و لا تتصنع أبدًا لأن التصنع لن يقودك إلا الى الهاوية،, كن نفسك كن على طبيعتك حتى تكون لك شخصيتك الخاصة و لا تكترث لما يقوله الناس، لكن هذا لا يعني أن تبقى دائمًا على نفس الحال و لا تحاول تطوير نفسك و تحسين بعض الأشياء في حياتك من سلوكيات أو أعمال تقوم بها أو طريقة لبسك أو شكل جسمك أو غيرها … إذا رأيت شيئًا غير جيد فيك يمكنك تغييره .. خاصة و ان كان تغييره سيجعل منك شخصًا أفضل .. مثلًا القيام بالرياضة .. أو إتباع نظام غذائي صحي .. يجب أن تعمل باستمرار لتكون النسخة الأفضل من نفسك و هذا ما سيجعلك شخصًا ناجحًا و يوصلك الى أهدافك.

لا تحكم على الناس مبكرًا لأنك ستكون خاطئًا بنسبة 90 %

شخص ما كنت تظن أنه فاشل فقط من مظهره أو بالاعتماد على معلومات قليلة جدًا قد يفاجئك و يظهر لك أنه شخص مهم و ناجح أو شخص كنت تحس بكراهية اتجاهه دون أن تتحدث معه قد يصبح أفضل أصدقائك إن تحدثتم لساعة واحدة فقط .. قد تجد أمورًا مشتركة بينكما أو قد تتغير نظرتك عنه بشكل جذري.

العائلة هي أهم شيء لكن يمكن أن يكونوا على خطئ أيضًا

أثناء رحلتك في هذه الحياة، طبعًا ستلاقي الكثير من المشاكل و الصعاب و أحيانًا عندما تكون مصممًا على شيء بشدة، ستعيره أقصى اهتماماتك، شيء واحد يجب ان لا تهمله و تضعه دائمًا كأولوية و هي علاقاتك الاجتماعية، علاقاتك مع أحبتك و أصدقائك و بشكل خاص عائلتك، يجب عليك تخصيص وقت لهم و الاستماع لهم لكن .. لا يجب أن تطبق أفكارهم دون أي تفكير,، رغم أن أفراد عائلتك تكون لهم نية صادقة و يريدون لك الخير فقط .. قد يكونوا على خطأ و إتباعهم سيعود عليك بالمضرة و سيقف حاجزًا بينك و بين تحقيق أحلامك و أهدافك و طموحاتك، لهذا فنصيحتي لك هي التفكر في خياراتك بعقلانية و التمسك بشكل جدي بطموحاتك.

تقرب ممن يقودونك إلى الأعلى

قرب أولئك الذين يرفعونك و يصيبونك بتأثيرات عظيمة. يقول المثل “قل لي من تصاحب أقول لك من تكون” يقوم أصدقاؤك وعائلتك بالتأثير عليك بشكل كبير جدًا، لذا تأكد من قضاء الكثير من الوقت مع أشخاص يتمتعون بتأثير جيد. سواء كانوا مهتمين بالنجاح، أو أفراد سعداء، أو يعرفون كيف يرفعون معنوياتك، أحط نفسك بهم هذا سيجعل الحياة أكثر متعة و ابتعد عن من ليس لديهم هدف في الحياة، أصحاب التفكير السلبي و الذين هم دائمًا يشتكون في الحياة.

تعلم أن تقول “لا”

لا يجب أن يكون الإنسان إمعة في الحياة، لكل منا اهتماماته و أفكاره و ظروفه الخاصة، لا تحاول إرضاء الناس جميعًا بقول نعم لكل شيء حتى و ان كان ذلك يضرك، تشعر أنك لا تريد أن تفعل شيئًا ما.. لا تقم به، لديك وجهة نظر مخالفة لوجهة نظر أصدقائك، قلها بكل فخر لأن هذا ما يساعدك على تكوين شخصيتك و اكتساب مكانة و تعزيز ثقتك بنفسك.

لا تخف من الفشل

الفشل ليس أسوء شيئًا في العالم، لكن الخوف من الفشل سيقيدك و يجعل تجاربك في الحياة قليلة جدًا، تريد القيام بشيء .. لا تقل ربما سأفشل .. ربما سيتم رفضي .. فقط قم بالمحاولة لأن الفشل هو أول خطوة نحو النجاح، لا تخف أيضًا من التغيير و الأشياء الجديدة لأنها هي ما سيقويك و يجعل منك شخصًا أفضل في كل مرة.

أتمني ان يكون أعجبك المقال عن أشياء تمنيت لو عرفتها مبكرا

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

طالب جامعي كاتب في مختلف المجالات بثلاث لغات : العربية -- الفرنسية -- الانجليزية

‫0 تعليق