الثلاثاء, أغسطس 9, 2022
فنجانصحةالصحة الجسديةأصوات البطن المزعجة؛ أسبابها وطرق التخلص منها

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,172المعجبينإعجاب
9,713المتابعينتابع
191المتابعينتابع

أصوات البطن المزعجة؛ أسبابها وطرق التخلص منها

أصوات البطن المزعجة، وتعرف باسم ظاهرة قرقرة المعدة (borborygmi)، من الأمور الطبيعية التي تحصل للبطن ويمكن أن تحدث عند جميع الأفراد خلال فترة من فترات الحياة.

تحدث هذه الأصوات نتيجة حركة المعدة والأمعاء التمعجية، حيث تزداد في حالات الجوع أو عسر الهضم، حيث تزداد حركة الأمعاء وأصوات البطن المزعجة نتيجة تناول الأطعمة صعبة الهضم والتي لا تستطيع الأمعاء هضمها وتفكيكها بسهولة.

نستعرض في مقالنا أسباب أصوات البطن المزعجة، وطريقة تدبيرها.

ما هي أصوات البطن؟

هي الأصوات التي تصدر من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة في الجهاز الهضمي، تصدر بشكل قرقرة تشبه صوت مرور الماء في تجاويف الأمعاء الأنبوبية. تحدث هذه الأصوات كنتيجة لعملية الهضم، نتيجة انقباض عضلات الأمعاء أثناء هذه العملية ومرور الهواء والطعام خلالها. وهي طبيعية تحدث عند جميع الأفراد، إلا أن الأصوات العالية أو المتكررة الحدوث قد تشير إلى حدوث خلل في الجهاز الهضمي.

قد تحدث هذه الأصوات بعد تناول الطعام بعدة ساعات، ويمكن أن تزداد في الليل عند الخلود للنوم، كما قد يسبب الجوع أصواتًا مماثلة نتيجة إفراز عصارات المعدة التي تحفز حركة العضلات في جدر الأمعاء. وقد يسبب عسر الهضم أصوات البطن المزعجة حيث أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف وسكر اللاكتوز أو بعض البروتينات كالغلوتين الموجود في القمح، قد تسبب عدم قدرة الجهاز الهضمي على التعامل معها بكفاءة، مما يسبب التخمر والغازات، وبالتالي حدوث أصوات غير مرغوبة في البطن.

أسباب أصوات البطن المزعجة

تحدث الضوضاء في البطن نتيجة عدة أسباب، منها طبيعي ناتج عن قيام الجهاز الهضمي بعمله، ومنها ناتج عن مشاكل صحية. نذكر أهم 4 أسباب أصوات البطن المزعجة:

الجوع:

عند الجوع تنخفض نسبة السكر في الدم، وترسل إشارات للدماغ تحفز لإفراز العصارات الهاضمة، مما يسبب تحفيز انقباض الأمعاء، ويكفي في هذه الحالة تناول الطعام لإسكات هذه الأصوات حيث يشغل الطعام الحيز الفارغ في الأمعاء ويعيق تحرك الهواء ضمنها. تستمر الأصوات الناتجة عن الجوع قرابة 20 دقيقة، وقد تختفي مدة ساعة، ثم تعاود الحدوث حتى يأكل الشخص الطعام.

عملية الهضم

عند تناول الطعام يطلق الجسم أنزيمات وعصارات هاضمة تساعد على تفكيك الأغذية، لتسهيل امتصاص العناصر المغذية. ينتج عن هذه العملية حدوث حركات تمعجية على شكل انقباض في عضلات جدران الأمعاء لدفع الكتلة الطعامية عبر الجهاز الهضمي، مما يسبب حدوث أصوات في البطن.

بعض الأمراض

قد تحدث أصوات البطن المزعجة بسبب بعض المشاكل الطبية، وتترافق عادةً مع حدوث مشاكل أخرى كالألم البطني وحدوث الإمساك أو الإسهال.

من هذه الأمراض:

  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة.
  • التهابات الجهاز الهضمي.
  • الانسداد المعوي.
  • مرض القولون العصبي.
  • عدم تحمل الطعام.

وقد تسبب التخمة أو تناول كميات كبيرة من الطعام المتنوع حدوث هذه المشكلة.

  • الانتفاخ والغازات:

تحدث أصوات البطن المزعجة أيضًا بسبب الغازات التي تنتج عن التخمرات التي تحصل عند تفكيك البكتيريا المعوية لبعض أنواع الأطعمة خاصةً الكربوهيدرات. وتحدث أصوات مماثلة عند ابتلاع الكثير من الهواء أثناء الطعام.

“قد يهمك أيضًا: نصائح لإبراز عضلات البطن

متى تستوجب أصوات البطن مراجعة الطبيب؟

أصوات البطن أمر طبيعي الحدوث، وقد يشير غيابه لوجود مشكلة في الجهاز الهضمي قد تحتاج لمراجعة الطبيب. وهي غالبًا لا تشكل مشكلة ولا تحتاج استشارة طبية ما لم تترافق بانزعاج شديد أو أعراض أخرى مرافقة كالألم والانتفاخ، أو ترافقها بحدوث إسهال أو إمساك شديدين. ويتوجب طلب المشورة الطبية الفورية في حال ترافقت الأصوات مع حدوث:

  • ألم بطني حاد.
  • نزف من المستقيم.
  • ضعف شهية أو إحساس فوري بالتخمة.
  • نزول مفاجئ بالوزن.

الأطعمة التي تزيد أصوات البطن

هناك أنواع معينة من الأطعمة يجب تجنبها لتخفيف مشكلة أصوات البطن التي تسبب الإحراج للكثيرين. يجب إيقاف تناول هذه الأطعمة أو التخفيف منه للحد من هذه المشكلة. نذكر من الأطعمة التي تزيد أصوات البطن:

  • الفواكه السكرية.
  • الحبوب خاصةً الحبوب الكاملة.
  • المشروبات الغازية.
  • المحليات الصنعية.
  • منتجات الألبان عند الأشخاص المصابين بعدم تحمل اللاكتوز.

“قد يهمك أيضًا: الجهاز الهضمي: الوظيفة، الأعضاء والأمراض

 طرق التخلّص من أصوات البطن

يمكن لبعض الإجراءات المتبعة تخفيف مشكلة الأصوات والقرقرة المزعجة في البطن. نذكر منها:

شرب كميات كافية من الماء

من الجدير بالذكر أن ماء الصنبور يمكن أن يحتوي مكونات تسبب مشاكل معوية وتزيد مشكلة الأصوات، لذلك يفضل غلي الماء قبل شربه. حيث أن تناول كميات كافية من الماء يساعد على تحسين الهضم وتخفيف مشكلة الأصوات المزعجة.

تناول الأطعمة الصحية

يساعد تناول حمية غذائية صحية مع التركيز على عدم تناول وجبات كبيرة وتقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم في تنظيم عملية الهضم، وإراحة الجهاز الهضمي.

النوم الكافي

يساعد النوم ثماني ساعات في الليلة على تحسين صحة الجسم بشكل عام والجهاز الهضمي خاصةً حيث أنه يعطي هذا الجهاز الوقت الكافي لهضم من الكتلة الطعامية المتراكمة نتيجة التوقف عن تناول الطعام، كما أنه ينظم ساعة الجسم البيولوجية وبالتالي ينظم التخلص من الفضلات.

ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضة سواء الهوائية أو تمارين التأمل والاسترخاء، على تحسين الحالة النفسية والجسدية، وهي تزيد كفاءة عمل الجهاز الهضمي مما يساعد على التخلص من مشاكل الانتفاخ بالتالي تقليل أصوات البطن المزعجة.

شاي الأعشاب

تساعد بعض الأعشاب عن طريق أكلها أو شرب منقوعها في الماء المغلي على تلطيف المعدة وتحسين الهضم، وذلك بفضل بعض المكونات التي تخفف تهيج المعدة وتساعد على الهضم.

تجنب التدخين

يسبب التدخين تهيج المعدة، وهو يؤدي لابتلاع الهواء، كما تقلل المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر من إنتاج المخاط المعدي الذي يسهم في وقاية المعدة وبالتالي يزيد تواتر حدوث أصوات البطن المزعجة.

اتباع قواعد النظافة

يساعد غسل اليدين قبل الطعام، وتناول الطعام النظيف والمطهو بشكل جيد في الحد من حدوث التهابات الجهاز الهضمي، حيث تزيد البكتيريا الضارة والآفات الهضمية من مشكلة أصوات البطن.

أصوات البطن المزعجة هي مشكلة شائعة الحدوث، وهي طبيعية يمكن تخفيفها والوقاية منها باتباع بعض الأساليب وإجراء تعديلات على نمط الحياة. وفي حال استمرت هذه المشكلة أو ترافقت بأعراض أخرى مزعجة يمكن زيارة الطبيب لتحديد أسبابها وعلاجها بالطريقة المناسبة.

عن الكاتب:

الصيدلانية سوزي مطرجي
الصيدلانية سوزي مطرجي
سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا