الجمعة, ديسمبر 3, 2021
فنجانصحة وجمالأعراض أورام الرأس

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,015المعجبينإعجاب
10,043المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أعراض أورام الرأس

أورام الرأس

ورم الرأس، هو نمو شاذ للخلايا في الدماغ، حيث أن كل أنواع أورام الدماغ لاتعتبر سرطان، حيث أن هذه الأورام قد تكون خبيثة أو حميدة.

فالأورام الحميدة، لا تحتوي على خلايا سرطانية بمجرد إزالتها، فإنها نادرًا ما تنمو مرة أخرى، ومع هذا فأورام الدماغ الحميدة قد تسبب مشاكل صحية خطيرة، ويمكن أن تصبح خبيثة.

أما أورام الرأس الخبيثة فهي تعتبر سرطانية، حيث تنمو بسرعة، وتهاجم الأنسجة المحيطة، وعادة ما تهدد الحياة.

أعراض أورام الرأس:

تتعد أعراض الإصابة بأورام الرأس، حيث لا يشترط تواجدها مجتمعة عند نفس المريض، حيث توصل العلماء إلي سببين رئيسيين أدوا إلي ظهور هذه الأعراض، فالأعراض العامة، تنتج من زيادة الضغط داخل الجمجمة بسبب الورم، أما الأعراض المحددة، فتحدث بإصابة جزء معين من الدماغ، حيث تختلف بإختلاف المنطقة المصابة منه، أما الأعراض الأكثر شيوعًا لأورام الدماغ، هي ألم الرأس وحدوث التشنجات.

علي الرغم من أن أورام الدماغ نادرة الحدوث عمومًا، إلا أن هناك أسبابًا أكثر شيوعًا لهذه الأعراض، ومن الضروري مراجعة الطبيب على الفور إذا تواجدت أعراض هذه الأورام أو بعضها.

حيث تقسم أعراض الإصابة بأورام الرأس إلي ما يأتي:

أعراض بسبب زيادة الضغط داخل الرأس: كما هو معروف الجمجمة، حيث هي عبارة عن منطقة مغلقة، وبالتالي ظهور أي ورم فيها سيزيد من الضغط داخلها.

الأعراض الناتجة عن ذلك هي:

ألم الرأس

وجود ورم في الرأس من النادر أن يسبب ألم الرأس وحده، وعادة ما يصاحبه أعراض أخرى، وبما أنه يعد من أكثر الأعراض شيوعًا ويشعر به جميع الناس تقريبًا، فإنه غالبًا ما ينشأ من أمراض أخري عدا ورم الدماغ.

ومن الضروري التوجه إلي الطبيب إذا شعر  الشخص بوجود  ألم شديد في الرأس، أو ألم يزداد سوءًا، أو ألم لم يشعر به من قبل، أو إذا صاحبه أية أعراض أخري، حيث إحدي الدراسات تشير إلي أن واحد من أصل كل ثلاثة أشخاص تم تشخيصهم بورم في الدماغ اشتكوا بدايًة من ألم الرأس، وهذا الألم يكون عادًة شديد، ويستمر لفترة طويلة، وعند إتخاذ أية وضعية من شأنها أن تزيد من الضغط داخل الجمجمة، مثل، الإنحناء، أو الصراخ، أو السعال، أو العطس.

الشعور بالخمول

مع ازدياد الضغط داخل الجمجمة، وازدياد حجم الورم، يشعر المريض بالنعاس بشكل أكبر، حيث يأتي هذا العرض في مرحلة متأخرة من المرض، ومن الممكن أن تزداد حالة المريض سوءًا، حتى يفقد الوعي.

الشعور بالغثيان:

هذا الشعور عادًة يأتي في الصباح، وقد يصاحبة تقلصات لا إرادية للحجاب الحاجز وتعرف بالحازوقة.

الإصابة بالتشنجات:

قد تأتي على شكل ارتجاج أو ارتعاش، وقد تشمل الأذرع أو الأرجل أو الجسم بأكمله، وقد يصاحبها أيضًا فقدان الوعي، حيث تعتبر نوبات التشنجات من أكثر الأعراض شيوعًا، و قد يحتاج المريض إلى تناول أدوية الصرع، وذلك للتخلص منها.

ظهور اضطرابات في الرؤية:

كضعف النظر المستمر على الرغم من استخدام النظارات، وأيضًا عدم وضوح الرؤية، أو رؤية أجسام تطفو في الهواء، أو فقدان البصر المؤقت.

الأعراض المحددة لوجود ورم في الرأس:

الورم حين ينمو في الدماغ، يضغط على الأجزاء المحيطة به مؤثرًا بذلك عليها وعلى أجزاء الجسم، أو العمليات الحيوية الواقعة تحت سيطرتها، وهذا التأثير يظهر في الأعراض والعلامات.

حيث تنقسم هذه الأعراض وفقًا للجزء المتضرر من الدماغ كما يأتي:

الورم في الفص الجبهي للدماغ.

  1. يؤدي إلى فقدان حاسة الشم.
  2. ومشاكل في السمع أو الرؤية.
  3. يؤدي إلى تغير في الشخصية.
  4. يؤدي إلى الشعور باللامبالاة.
  5. يتسبب في ضعف عضلات الوجه، أو في أجزاء أخرى من الجسم.

الورم في الفص الصدغي:

  1. حيث ينتج عنه فقدان الذاكرة المؤقت.
  2. والصعوبة في إيجاد الكلمات المناسبة عند الحديث.
  3. سماع أصوات غريبة في العقل.

الورم في الفص الجداري:

  1. حيث يجد المريض عندها صعوبات في القراءة أو الكتابة.
  2. و عدم استيعاب الكلام الذي يسمعه.
  3. و فقدان الإحساس بجزء من أجزاء الجسم.

الورم في الفص القذالي:

حيث يؤدي إلي وجود مشاكل في الرؤية، أو فقدانها لجهة واحدة.

الورم في المخيخ

  1. حيث يصاحبه شعور بالغثيان، والدوخة.
  2. فقدان التوازن.
  3. تشنج عضلات الرقبة.
  4. ظهور حركات لاإرادية في العين.

 الورم في جذع المخ:

  1.  يسبب ازدواجية الرؤية.
  2. صعوبة في البلع والنطق.

الورم في الغدد النخامية:

  1.  ينتج عنه العقم.
  2. فقدان الوزن.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. ازدياد حجم اليدين والقدمين.

اقرأ أيضًا: فوائد الفلفل الحار

عن الكاتب:

مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا