أعراض نقص الكالسيوم وعلاجه

15

ما هو نقص الكالسيوم

الكالسيوم هو أحد المعادن الحيوية الضرورية لصحة الجسم، فهو يُساهم في بناء عظام وأسنان قوية، كما أنه ضروري لصحة قلبك وعضلات جسدك حتى تعمل بشكل صحي.

من الضروري استهلاك كمية محددة من الكالسيوم يوميًا، سواء من خلال تناول الطعام أو المكملات الغذائية.

قيم الكالسيوم الطبيعية في الدم

العمرالقيمة المطلوبة يوميًا من الكالسيوم
الأطفال 0-6 شهور200 مجم
الأطفال 7-12 شهر260 مجم
الأطفال 1-3 سنوات700 مجم
الأطفال 4-8 سنوات1000 مجم
الأطفال حتى 18 سنة1300 مجم
النساء حتى 50 سنة 1000 مجم
النساء فوق 50 سنة1200 مجم
الرجال حتى 70 سنة1000 مجم
الرجال فوق 71 سنة 1200 مجم

أسباب نقص الكالسيوم

يزداد خطر الإصابة بنقص الكالسيوم مع التقدم في العمر، ويُمكن أن تؤدي العوامل الآتية إلى زيادة خطر الإصابة بهذا النقص:

أعراض نقص الكالسيوم

يزيد نقص الكالسيوم من خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض أهمها:

كما يزداد خطر نقص الكالسيوم لدى الأطفال، حيث يُؤدي إلى عدم وصولهم للطول المتوقع لهم وصوله وهم بالغين.

في البداية لا يُسبب نقص الكالسيوم أي أعراض، ولكن مع زيادة نقص الكالسيوم تبدأ بعض الأعراض بالظهور مثل:

  • النسيان أو فقدان الذاكرة وقلة التركيز.
  • التشنج العضلي: ويتضمن الشعور بألم في الفخدين والذراعين عند المشي والحركة.
  • تنميل في الأطراف والوجه، بالإضافة إلى تنميل في المنطقة المحيطة بالفم.
  • الاكتئاب واضطرابات المزاج.
  • الهلوسة.
  • الأظافر سهلة التكسر.
  • سهولة الإصابة بكسور في العظام.
  • بطء نمو الشعر.
  • هشاشة الجلد وترققه.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإرهاق الشديد.
  • الأرق.
  • الدوار وضباب الدماغ.
  • جفاف في الجلد.
  • خشونة في الشعر.
  • مشاكل في البشرة: مثل الصدفية، الأكزيما أو التهاب الجلد.
  • مشاكل نسائية: وتتضمن أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية أو غزارة في الدورة الشهرية.
  • مشاكل في الأسنان: مثل تسوس الأسنان، هشاشة الأسنان، التهاب اللثة أو ضعف في جذور الأسنان.

أعراض نقص الكالسيوم عند حديثي الولادة

يُمكن أن يُصاب الأطفال حديثي الولادة بنقص الكالسيوم، وتشمل أعراضه الآتي:

يُمكن الكشف عن نقص الكالسيوم لدى الطفل حديث الولادة عن طريق فحص الدم، ويُمكن أن يطلب الطبيب أيضًا فحص للجلوكوز لاستبعاد نقص السكر في الدم.

عادة ما يتم علاج الأطفال في هذه الحالة بمنحهم غلوكونات الكالسيوم في الوريد ثم أخذ مكملات الكالسيوم عن طريق الفم لعدة أيام.

علاج نقص الكالسيوم في الدم

في العادة، يُعتبر علاج نقص الكالسيوم في الدم سهلًا للغاية، فببساطة يتضمن إضافة المزيد من الكالسيوم إلى نظامك الغذائي.

من المهم عدم تناول مكملات الكالسيوم الغذائية بدون استشارة الطبيب، وهذا لأن ارتفاع الكالسيوم في الدم يقود إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة على رأسها حصوات الكلى.

فيما يلي أكثر مكملات الكالسيوم الغائية شيوعًا، والتي سيوصي لك الطبيب بتناول إحداها إذا كنت مصابًا بنقص الكالسيوم:

علاج نقص الكالسيوم بالغذاء

تحتوي العديد من الأطعمة على الكالسيوم، وخصوصًا منتجات الألبان، وفيما يلي أشهر مصادر الكالسيوم الغذائية: 

  • الأسماك: وخصوصًا سمك السردين والسلمون، حيث تحتوي حصة من السلمون على 183 مجم من الكالسيوم.
  • الفاصوليا البيضاء: حيث يحتوي كوب من الفاصوليا البيضاء على 161 مجم من الكالسيوم.
  • عصير البرتقال المدعم: حيث يحتوي كوب واحد منه على 364 مجم تقريبًا من الكالسيوم.
  • الفواكه: وعلى رأسها التين والبرتقال.
  • الخضراوات الورقية الخضراء: وخصوصًا السبانخ، اللفت، الجرجير والكرنب.
  • البقوليات: وخصوصًا الفول.
  • منتجات الألبان: وخصوصًا الحليب، الجبن والزبادي.
  • التوفو.
  • المكسرات والبذور.

كما تُساهم بعض الفيتامينات بزيادة معدل امتصاص الكالسيوم، وفيما يلي أشهر هذه الفيتامينات مع مصادرها الغذائية:

  • فيتامين د: والموجود في الأسماك الدهنية، عصير البرتقال المدعم، الحليب المدعم والبيض، كما تحفز أشعة الشمس على إنتاج فيتامين د.

علاوة على ما سبق، يُمكن إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة، وتُساهم هذه التغييرات في تعزيز صحة العظام وتحسين نسبة الكالسيوم في الدم وتتضمن:

ما هي الأدوية التي تتفاعل سلبًا مع الكالسيوم؟

يُمكن لبعض الأدوية التفاعل بشكل سلبي مع الكالسيوم مما يمنع امتصاصه أو يقلل منه، وفيما يلي هذه الأدوية:

  • حاصرات بيتا: وهي من أدوية ضغط الدم، وتقلل من امتصاص الكالسيوم، لذلك يجب تناول حاصرات البيتا قبل الكالسيوم أو بعدها بساعتين على الأقل.
  • مضادات الحموضة: وخصوصًا التي تحتوي على الألمونيوم، لأنها تزيد من مستويات الألمونيوم في الدم.
  • عوازل حمض الصفراء: وهي أدوية تخفف من مستوى الكوليسترول، كما تقلل من امتصاص الكالسيوم وتزيد من فقدان الكالسيوم في البول.
  • أدوية الأستروجين: حيث إنها تزيد من مستوى الكالسيوم في الدم.
  • الديجوكسين: حيث يزيد الكالسيوم من سميته.
  • مدرات البول: فمنها ما يزيد من مستوى الكالسيوم في الدم ومنها ما يُقلل منه.
  • بعض المضادات الحيوية: مثل الفلوروكينولونات والتتراسيكلين.

مضاعفات نقص الكالسيوم

في حال لم يتم علاج نقص الكالسيوم، يُمكن أن يقود هذا إلى بعض المضاعفات مثل:

  • كسور في العمود الفقري أو في العظام الأخرى.
  • صعوبة في المشي.
  • الوفاة في حالات متقدمة من النقص.(1)

المراجع:

  1. https://www.healthline.com/health/calcium-deficiency-disease