أفضل علاج للقولون من الصيدلية

13

أفضل علاج للقولون من الصيدلية، يوجد العديد من التساؤلات من قبل الكثير من الأشخاص ومن تلك التساؤلات إن كان مرض القولون يعد مرضًا مؤقتًا أم مرضًا مزمنًا، وما هي طرق علاجه سنتعرف في مقالنا هذا عن أنواع مشاكل القولون، وأفضل علاج للقولون من الصيدلية.

أعراض مرض القولون

تظهر العديد من الأعراض على الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون، ومن تلك الأعراض:

  • انتفاخ شديد أسفل البطن مع تشنجات مؤلمة.
  • ألام عديدة في المعدة نتيجة التقلصات.
  • حدوث إسهال وفي بعض الأحيان يحدث إمساك.
  • الشعور بمرارة داخل الفم.
  • وجع شديد في منطقة الصدر.
  • ألام في الرأس وتعب جسدي.
  • عدم القدرة على تناول أي من الأطعمة والمشروبات ويصاحبها عسر هضم.
  • وجود غازات في المعدة، مع حركة أمعاء مضطربة.
  • الشعور بالغثيان.

أفضل علاج للقولون من الصيدلية لعلاج الإمساك

يوجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من الإمساك وما يرافقه من ألام عديدة في القولون، لذلك يفضل البحث عن دواء يتم أخذه دون استشارة طبيب وقابل للاستخدام من قبل الصغار والكبار يساعد للتخلص من الإمساك في الصيدليات، مع التوصية باستشارة الطبيب عند حدوث إمساك شديد وقوي ليتم وصف الدواء المناسب، سنذكر بعض الأدوية الأمنة التي يمكن أخذها دون الذهاب إلى الطبيب:

  • تحاميل الجليسرين: يعد من أفضل وأمن الأدوية التي يمكن أخذها أثناء حدوث الإمساك، وهي تناسب صغار السن وكبار السن، حيث تعمل على رفع نسبة الماء في الفضلات فيؤدي ذلك إلى تسهيل الحركة في الأمعاء.
  • نقط بيكولاكس: يتم أخذ ذلك الدواء قبل تناول وجبة الطعام لأنه يساعد على إخراج جميع الفضلات، يتم تناوله من قبل الأطفال والكبار ويفضل للسيدات الحوامل استشارة طبيب قبل تناوله.
  • شراب لاكتولوز: يعرف ذلك الدواء أيضًا باسم دوفالاك يحتوي مادة اللاكتولوز التي تساعد في رفع نسبة المياه في الفضلات مما يؤدي إلى سهولة طرحها، يصنف بأنه ذات مفعول سريع وأمن لجميع الأعمار.
  •  أقراص عشبة السنامكي: يتم إعطائها فقط لكبار السن وتساعد بشكل سريع على زيادة حركة الأمعاء مما يؤدي إلى سرعة طرحها.

يفضل عدم تناول الكثير من الملينات لأنها تؤدي إلى مفعول عكسي مثل حدوث بواسير أو شرخ شرجي، وفي حال عدم استجابة الجسم للملينات التي يتم تناولها بانتظام يفضل مراجعة طبيب.

قد يهمك: علاجات طبيّة غريبة استخدمت في العصور القديمة

أفضل الأدوية لعلاج الإسهال

يوجد الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الإسهال، ولكنه يعد أمر ليس في غاية الخطورة إن كان خفيف الشدة وتمت معالجته دون اللجوء لأي نوع من الأدوية، وبسبب إصرار الأهل تحتوي وصفة مريض الإسهال على أكثر من ثلاث أدوية ويعود ذلك لخوفهم من الإسهال وتطوره، تعد المعالجة الأساسية وخاصة للأطفال هي عدم حدوث تجفاف، سيتم تصنيف طرق علاج الإسهال:

المضادات الحيوية

يوجد العديد من المضادات الحيوية الموصوفة في علاج القولون ومنها:

  • اريثرومايسين: يتم تناوله من قبل صغار السن الذين يعانون من الإسهال.
  • تتراسيكلين: يتم إعطائه للأشخاص الذين يعانون من مرض الكوليرا ويعانون من الإسهال الجرثومي، لا يتم إعطائه قبل عمر ثمان سنوات نتيجة تسببه في اصفرار عاج الأسنان وتخريبه.

الأدوية المضادة للطفيليات

يعتبر دواء المترونيدازول من أهم وأفضل الأدوية التي تساعد على التخلص من الإسهال من خلال الأدوية المضادة للطفيليات، يتم تناوله لمدة 10 أيام في حال الإصابة بمرض الزحار، ولمدة 5 أيام في علاج الجيارديا.

الأدوية التي تعمل على تجميد قوام البراز

يتم تجميد قوام كتلة البراز من خلال امتصاص الماء من لمعة القولون ومن تلك الأدوية:

  • الكاولين.
  • البكتين.

تقوم تلك الأدوية على تشرب جميع الماء المتواجد في البراز مما يؤدي إلى جعل الفضلات ذات قوام سميك.

الأدوية المبطئة لحركة الأمعاء

مثالها الديفينوكسيلات واللوبيراميد، تعمل تلك الأدوية على تخفيف حركة الأمعاء مما يؤدي إلى تقليل عدد مرات الذهاب إلى المرحاض وإخراج الفضلات، ولكن يفضل عدم تناول تلك الأدوية دون استشارة الطبيب في الإسهالات الخمجية، حيث تكون تلك الإسهالات وسيلة تقوم بها الجسم لطرد جميع الجراثيم وحين القيام بمعاكسة تلك الطريقة ستصبح النتائج عكسية وتلحق أضرار كبيرة في الجسم.

أدوية علاج القولون العصبي من الصيدلية

توجد العديد من الزمر الدوائية وأدوية علاج القولون العصبي من الصيدلية، نذكر أهم 5 أدوية:

يحتوي على مادتي كليدينيوم بروميد التي يتم استعمالها كمضاد للتقلص وكلورديازيبوكسيد الذي يساعد على تخيف التوتر والقلق، يتم استعماله لمعالجة الأمراض التي تحدث في المعدة مثل قرحة المعدة، والأعراض التي تترافق مع مرض القولون العصبي.

  • كولوفيرين Coloverin

يتكون من الميبيفرين هيدروكلوريد الذي يعد مضاد لجميع التقلصات من خلال تهدئة التقلصات التي تحدث في العضلات، ويتكون أيضًا منكلوردايازيبوكسيد ويعمل على تخفيف التوتر والقلق، ويتكون من الدايميثيكون الذي يساعد على تخفيف الانتفاخات، يتم إعطاءه لمن يعاني من أمراض القولون وجميع التهابات ولمن يعاني من التشنجات والمغص الذي يحدث في المعدة وحل جميع مشاكل الانتفاخ والغازات.

يتكون من ميبفرينهيدروكلوريد يساعد على جعل العضلات في حالة استرخاء إضافةً إلى مركب سولوبريد الذي يخفف جميع الأعراض التي تحدث في القولون نتيجة التوتر، يتم استعماله لعلاج المغص الذي يحدث نتيجة مرض القولون العصبي، ولحل جميع الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، ولمرضى الذين يعانون من ألام شديدة في المعدة.

يتكون من مادة تدعى سولبيريد تساعد على منع ظهور الأعراض المترافقة مع مرض القولون، يتم استعماله لعلاج جميع أعراض القولون.

يتكون من مادة الميبفرين التي تعتبر كمضاد للتقلصات، لذلك يتم إعطائها لتخفيف الأعراض وعلاج القولون، يتم استعمالها لحل قرحة المعدة وألامها وتخفيف جميع الغازات التي تحدث.

الأدوية المستخدمة لعلاج انتفاخ القولون

يوجد الكثير من الأدوية التي يتم تناولها دون استشارة طبيب أو دن أخذ وصفة طبية، وتساعد على تقليل من جميع الأعراض مثل حدوث نفخة وظهور الغازات نتيجة هضم بعض أنواع من الأطعمة، ومن هذه الأدوية:

  • دواء سيميثيكون: يساعد على تسهيل خروج جميع الغازات التي تحدث داخل الجسم مما يؤدي إلى تخفيف النفخة التي تحدث في البطن.
  • إنزيم ألفا جالاكتوزيداز: يوجد في العديد من الأدوية يعمل على تكسير جميع السكريات التي تتواجد في الجسم، حيث يوجد العديد من المكملات الغذائية التي يمكن تناولها دون الذهاب إلى الطبيب وأخذ استشارته، يعمل على هضم جميع منتجات الألبان.
  • البروبيوتيك: يمكن إيجاده في جميع المكملات الغذائية، يعمل البروبيوتيك على استعادة توازن البكتيريا النافعة التي يسبب نقص مستواها في الجهاز الهضمي زيادة خطر الإصابة بالقولون العصبي.

نصائح في علاج القولون

يوجد علاجات عديدة لمرضى القولون يمكن تناولها والالتزام بها بعد استشارة الطبيب، ولكن يوجد أيضًا بعض النصائح التي تساعد على تقليل حدوث انتفاخ الذي يعد أحد أعراض القولون العصبي، ومن تلك النصائح:

  • تناول وجبات ذات حجم صغير وبشكل منتظم

يتم ذلك من خلال تناول وجبات الطعام على فترات منتظمة، وتناول الطعام بهدوء وتجنب تناوله بسرعة لهضمه بطريقة أفضل، والالتزام بنظام غذائي مفيد ومتنوع ولا يحتوي على نسبة عالية من الدهون.

  • الابتعاد عن الإمساك

يساعد تناول القليل من نخالة القمح عند حدوث الإمساك لأنه يساعد على تخفيفه مما ينظم حركة الأمعاء وبالتالي يقلل من الانتفاخ.

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية

تساعد التمارين الرياضية على تحسين وظيفة الأمعاء، كما يعرف بأن وضعية الجلوس لها تأثير كبير في علاج القولون، أي عند الجلوس لفترات جدًا طويلة يؤدي ذلك إلى زيادة الانتفاخ في البطن، لذلك يفضل أخذ قسط من الراحة ولكن بطرق منظمة.