السبت, مايو 28, 2022
فنجانصحةالصحة الجسديةأفضل معجون لعلاج حساسية الأسنان

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,912المعجبينإعجاب
9,852المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أفضل معجون لعلاج حساسية الأسنان

معجون لعلاج حساسية الأسنان

تعد الآلام السنية من أكثر الآلام المنتشرة والتي تظهر لدى الناس بوتيرة كبيرة.

تعتبر مشكلة حساسية الأسنان مشكلة عامة يعاني منها الكثير من الناس ولأسباب مختلفة.

تكثر الشكوى عن هذه المشكلة في العيادات السنية ويلجأ الأطباء لفحص الأسنان والحفرة الفموية عمومًا لمعرفة سبب هذه الحساسية المزعجة والتي قد تؤثر على نوعية الحياة اليومية للمصاب.

في البداية وفي بعض الحالات قد يظن المريض أن الألم المعمم الذي يعاني منه هو ألم ناتج عن تسوس أحد الأسنان وقرب التسوس من اللب السني أو ما يعرف بالعصب.

بعد فحص الطبيب والتأكد من عدم وجود نخور كبيرة وعميقة يتأكد التشخيص بوجود حساسية سنية معممة أو موضعة في الأسنان.

في هذه الحالة يعاني مرضى حساسية الأسنان من آلام حادة ولكنها مؤقتة تزول بمجرد زوال العامل المسبب.

سنتحدث اليوم في هذا المقال عن مفهوم حساسية الأسنان وأسبابها الرئيسية كما سنتعرف على أشهر معاجين الأسنان التي تستخدم لعلاج هذه الحالة.

ما هي حساسية الأسنان

حساسية الأسنان هي عبارة عن ألم مثار بالمشروبات الباردة أو الساخنة وغيرها ويكون بشكل مؤقت ويزول الألم عند زوال المسبب.

السن يتكون من طبقة المينا الخارجية ثم طبقة العاج وأخيرًا طبقة اللب السني أو ما يعرف بالعصب وهو الجزء الذي يحافظ على حيوية السن ومسؤول عن التعصيب ونقل حس الألم.

إن طبقة السن الخارجية وهي المينا تلعب دور أساسي ومهم في حمايته من كل العوامل الخارجية المؤذية والتي قد تنقل حس الألم إلى اللب السني وتسبب تهيجه.

عند زوال طبقة المينا عن السن ولأي سبب كان تنكشف طبقة العاج والتي هي طبقة مسامية إلى حد كبير تحتوي على قنيات عاجية مفتوحة على اللب السني.

إن انكشاف فوهات هذه الأقنية يصبح انتقال المؤثرات الخارجية من الحفرة الفموية أسهل بكثير وبالتالي تتظاهر الآلام السنية بشكل أوضح.

التفسير العلمي لهذه الظاهرة هو وجود سوائل في الأقنية العاجية تقوم بنقل الاهتزازات التابعة للمؤثرات الخارجية إلى اللب السني حيث أن هذا السائل يضطرب عند حدوث أي تغيير.

تنتشر هذه الحالة بشكل كبير وبنسبة تصل 57 % من الناس ونجد أن السطوح الخارجية للأسنان تتعرض للإصابة بشكل أكبر.

كما يمكن ملاحظة أن الإناث يصابون بحساسية الأسنان أكثر من الذكور بشكل واضح.

أسباب الإصابة بحساسية الأسنان

إن السبب الرئيسي للإصابة بحساسية الأسنان كما سبق وذكرنا هو فقدان طبقة الميناء الخارجية وانكشاف العاج.

الأسباب المتعددة التي قد تؤدي لهذا الانكشاف نذكر منها ما يلي:

  • تعرض السن لرضوض أو حوادث قاسية.
  • انكسار أطراف الحشوات والتسرب الحفافي بين السن والحشوة.
  • القيام بتبييض الأسنان الليزري أو المنزلي حيث يضعف طبقة المينا إلى حد كبير.
  • تشقق الأسنان وانتشار الصدوع على سطوحها.
  • انكسار الحدبات في الأسنان الخلفية.
  • انحسار اللثة وتراجع مستواها يؤدي لانكشاف الجذر السني الذي تغطيه طبقة الملاط الرقيقة والتي تزول بسهولة بعد انكشافها.
  • التهبات اللثة بأنواعها كافة تعتبر عامل مساعد على الإصابة بحساسية الأسنان.

أشهر وأفضل معجون لعلاج حساسية الأسنان

من المهم أن يقوم مرضى حساسية الأسنان باستخدام معاجين مخصصة لعلاج حساسية الأسنان لتفادي الآثار السلبية المترتبة عن هذه الحالة.

سنذكر أشهر وأفضل أنواع المعاجين السنية المخصصة لعلاج حساسية الأسنان:

معجون سنسوداين للأسنان الحساسة:

يوصي بهذا المعجون أغلبية أطباء الأسنان حول العامل لأنه مفيد بشكل كبير لحل مشكلة حساسية الأسنان إضافة إلى مشكلة التآكل الحمضي وبالتالي يخفف من الألم بشكل كبير.

أثبت علميًا بتركيبته الغنية بالكالسيوم على قدرته على ترميم المناطق الضعيفة.

معجون توم للأسنان الحساسة:

يستخدم هذا النوع مكونات مخصصة ومنتقاة بعناية بهدف التقليل من الآثار السلبية الناتجة عن الحساسية كما يعتبر مفيد لمشاكل اللثة الأخرى.

يضاف لهذا المعجون مكونات كثيرة مثل الأرجنين وأيضًا كربونات الكالسيوم وهي مواد فعالة جدًا.

معجون كولجيت للأسنان الحساسة:

يتميز معجون كولجيت بقدرته على تقوية ودعم اللثة والأسنان، إضافة إلى حل مشكلة حساسية الأسنان عند المداومة على استعماله بانتظام.

يمتلك مكونات عديدة تمثل نظام حماية وتقوية لكامل مينا الأسنان.

معجون Elmex Sensitive:

يعتبر من الأنواع الاحترافية التي توفر حل مثالي لمشكلة الحساسية بفضل احتوائها على مكونات مهنية مما يجعله مناسب للحالات الشديدة.

يعتبر مخفف ألم قوي جدًا ويعالج مشكلة رائحة الفم الكريهة ويحافظ على بيئة فموية نظيفة عند الاستخدام لفترة طويلة ومنتظمة.

معجون أسنان Lornamead:

تختلف أنواع المعاجين التي تندرج تحت هذه العلامة التجارية وهي توفر إلى جانب علاج حساسية الأسنان وتخفيف أعراضها تبييض قوي للأسنان.

كما يستهدف هذا المعجون تكون البلاك على السطوح السنية.

معجون كريست للأسنان الحساسة:

يعتبر أفضل معجون للأسنان الحساسة وهو أيضًا يستهدف تبييض الأسنان بفعالية كبيرة تكاد تكون الأفضل بين كل معاجين الأسنان.

يقوم بتقليل اللون الأصفر المتراكم على الأسنان والبلاك أيضًا.

معجون أسنان هيمالايا:

وهي علامة تجارية هامة وشهيرة تهتم بإنتاج معاجين تمثل حل فعال لطيف واسع من الأمراض الفموية إضافة إلى التعامل مع مشكلة حساسية الأسنان بشكل احترافي.

معجون أسنان Shy-NM:

يضم مجموعة من المواد المهمة مثل الفسفور والكالسيوم وغيرها من المعادن التي تزيد من قوة الأسنان وصلابتها وبالتالي يخفف من مشكلة الحساسية بشكل فعال.

بالطبع إنّ استخدام المعجون المضاد لحساسية الأسنان لا يعتبر حل مفيد لوحده حيث أنه من الضروري جدًا الالتزام بكل تعليمات الصحة الفموية والمداومة على تنظيف الأسنان عدة مرات في اليوم.

كما يجب تجنب الأطعمة الحمضية لأنها راضة بشكل كبير للأسنان ويفضل عدم استخدام فرشاة الأسنان القاسية والاكتفاء بالدرجة المتوسطة الخشونة.

في بعض الحالات الشديدة التي لا تفيد التعليمات السابقة في علاجها يقوم طبيب الاسنان باللجوء لبعض الإجراءات الأخرى مثل تطبيق الفلورايد موضعيا أو علاج الحساسية عن طريق الليزر.

هكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا لليوم نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة للقارئ العزيز.

عن الكاتب:

ديمة عبدو
طالبة طب أسنان ومحبة للقراءة
مقالات مشابهة