متى يكون أفضل وقت للجماع بعد الدورة؟

13

لكل من يسأل متى يكون أفضل وقت للجماع بعد الدورة، ما هو الوقت المناسب للجماع بعد الدورة لحدوث الحمل؟ ما هي أفضل الوضعيات والنصائح التي من شأنها المساعدة على حدوث حمل سريع؟ نحاول في مقالنا تقديم إجابات وافية عن هذه التساؤلات وغيرها بما يتعلق بالعلاقة الحميمة بين الزوجين لزيادة الاستمتاع، وتعزيز فرص حدوث الحمل.

هل يؤثر توقيت الجماع بعد الدورة بحدوث الحمل؟

تحدث العلاقة الحميمة بين الزوجين خلال أيام الشهر بعيدًا عن أيام الدورة الشهرية التي يحرم شرعًا ويمنع طبياً حدوث جماع فيها لأنه يسبب الأذى للزوجين، ويعد الجماع وسيلة للاستمتاع والتقارب الجسدي والروحي بين الزوجين، وله فوائد عديدة مثبتة على صحة الجسم.

وعندما يحدث الإلقاح في أيام التبويض تزداد فرص حدوث تخصيب البويضة وبالتالي زيادة فرص الحمل، لذلك من المهم مراقبة الإباضة عند السيدة وتحديد التوقيت الأفضل للجماع بعد الدورة لتعزيز فرص الحمل.

تشير الدراسات أنه لا توجد طرق مثبتة من شأنها تأكيد إحداث الحمل إلا أن مراقبة العلامات التي تدل على حدوث التبويض وبالتالي تحديد التوقيت الأفضل للجماع من شأنه زيادة فرص التخصيب وحصول الحمل.

متى يكون أفضل وقت للجماع بعد الدورة؟

توقيت الجماع من أكثر المواضيع المثيرة للجدل والذي يكثر السؤال عنها في العيادات الطبية النسائية، حيث يتسائل الأزواج بشكل دائم عن أفضل أوقات الجماع بعد الدورة لزيادة فرص الحمل والإنجاب، والحقيقة أنه يمكن أن يحصل الجماع في أي وقت بعد توقف نزول دم الحيض، ويحصل هذا في اليوم الرابع إلى العاشر من بدء النزف، وفي حال الرغبة بالحمل فإن توقيت الجماع يتعلق بتوقيت التبويض، حيث يمثل التوقيت الأفضل للجماع يوم الإباضة.

لمحة عن عملية التبويض

هي جزء من دورة الجهاز التناسلي الأنثوي الشهرية، وفيها يطلق المبيض البويضة الجاهزة للتلقيح والإخصاب، ويعرف توقيت التبويض في الوسط الطبي باسم نافذة التبويض، وهي الفترة التي تخرج فيها البويضة من المبيض وتحدث عادةً في اليوم الرابع عشر للدورة، أي بعد 14 يوم من بدء نزول دم الحيض، تبقى البويضة بحالة جهوزية للإخصاب مدة 12 إلى 24 ساعة، وفي حال لم يتم التلقيح خلال هذه الفترة تضمر البويضة ويبدأ الرحم التحضر لحدوث الحيض.

قد تحدث شذوذات في موعد الإباضة حيث تتغير حسب مواعيد الدورة الشهرية وانتظامها، ومن الممكن مراقبة عملية التبويض وتحديد موعد الإباضة من قبل الطبيب أخصائي النسائية، وذلك لتحديد الوقت الأنسب للجماع، حيث أن الحيوانات المنوية تبقى قادرة على التخصيب من يومين إلى خمسة أيام، لذلك عند توقيت حدوث الجماع في وقت قريب لموعد التبويض سواء قبله أو بعده بفترة بسيطة، فإن ذلك يعزز فرص حدوث الحمل، حتى لو تم لمرة واحدة فقط.

اقرأ أيضًا: أشهر 8 خرافات شائعة عن الحمل

كيفية معرفة موعد الإباضة

يوجد العديد من الطرق لتحديد توقيت التبويض وبالتالي تحديد أفضل وقت للجماع بعد الدورة الشهرية، ويتتبع هذه الطرق الأزواج الراغبون بحصول حمل وكذلك الأزواج الذين لا يرغبون بحدوثه وذلك للابتعاد عن الجماع في هذه الفترة، منها 4 طرق:

الفحوصات الطبية

  • يمكن إجراء فحص الدم وتحديد مستوى هرمون البروجيسترون، ويتم الاستدلال على حدوث الإباضة عند ارتفاع مستوى هرمون البروجيسترون في الدم إلى رقم أعلى من 20 نانومتر في اللتر.
  • التصوير بالإيكو أو الأشعة فوق الصوتية.

الفحص المنزلي

يوجد نوعين من الاختبارات المنزلية هما:

  • اختبار البول لقياس تغير مستوى الهرمون المنشط للجسم الأصفر، ويتم عن طريق فحص عينة من البول في جهاز منزلي، ويصل تركيزه للذروة قبل حدوث الإباضة ب 24 ساعة إلى 36 ساعة.
  • اختبار اللعاب يعتمد على رصد تغيرات مظهر وتركيب اللعاب نتيجة ارتفاع تركيز هرمون الاستروجين قبل موعد الإباضة.

اقرأ أيضًا: اختبار الحمل الذاتي

حساب موعد الإباضة

يمكن تحديد الموعد التقريبي للإباضة من خلال حساب عدد أيام الدورة الشهرية، ويكون عدد أيام دورة الإباضة والحيض عند المرأة أو ما يعرف بالدورة الشهرية بين 21 و40 يوم، وفي الغالب تحدث الإباضة قبل موعد ظهور دم الحيض ب 14 يوم، وبناءً على ذلك يتم تقدير موعد حدوث الإباضة بشكل منفرد لكل سيدة بناءً على عدد أيام دورتها الشهرية، بحيث يكون الموعد عند المرأة التي تبلغ عدد أيام دورتها الشهرية 28 يوم وهو النوع الغالب في اليوم 14 من بدء الحيض.

مراقبة أعراض الإباضة

أثبتت الأبحاث وجود أعراض جسمانية مرافقة لإطلاق البويضة من المبيض، ويمكن للسيدة من تحديد موعد إباضتها عند ظهور هذه الأعراض، نذكر منها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم خلال أيام التبويض نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجيسترون.
  • زيادة الرغبة الجنسية عند السيدة.
  • حدوث ألم في أسفل البطن يعرف باسم ألم الإباضة.
  • تغير شكل وقوام مفرزات عنق الرحم.

أفضل وقت للجماع بعد الدورة لحدوث الحمل

عند الرغبة بحدوث الحمل، يفضل تحري توقيت الإباضة لأنها فترة الخصوبة التي تكون فيها البويضة جاهزة للإلقاح، ويتم مراقبة موعد الإباضة منزلياً بالطرق التي ذكرناها سابقًا أو من الممكن اللجوء إلى الطبيب المختص وإجراء الفحوص الطبية وتصوير الإيكو لتحديد الموعد بدقة، وينصح الطبيب بحدوث الجماع مرة في يوم الإباضة ومرة في اليوم التالي لتعزيز فرص الحمل.

إذا كان متوسط طول الدورة الشهرية 28 يوم، فإن أفضل وقت للجماع بعد الدورة لحدوث الحمل هو الأيام الأكثر خصوبة أي أيام 13 و14 و15 من بدء الدورة، وتكون فرص الحمل قليلة في الأيام البعيدة عن فترة التبويض.

نصائح لتعزيز فرص الحمل

يمكن لبعض النصائح زيادة فرص حدوث الحمل، ومنها:

  • العادات اليومية الصحية في التغذية السليمة وممارسة الرياضة والحصول على قسط كافي من النوم.
  • تجنب التدخين والكحول.
  • تخفيف الوزن.
  • تناول المكملات الغذائية الحاوية على مضادات الأكسدة مثل الزنك وفيتامين سي وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

من المهم للراغبين بالحمل عدم الإفراط في ممارسة الجنس والاكتفاء بالممارسة مرتين إلى ثلاث مرات بالأسبوع، لزيادة عدد ونوعية الحيوانات المنوية الصحية القادرة على الإلقاح، وتحري أفضل وقت للجماع بعد الدورة.

قد يهمك: طرق تساعد على الحمل بسرعة