أفضل 8 ابتكارات من صنع النساء

ابتكارات من صنع النساء
()

ابتكارات من صنع النساء

للمرأة دور كبير في التقدّم البشري، فدائماً يتراود إلى أذهاننا أنَ أغلب المخترعين والمبتكرين في العالم منَ الرجال فقط {كتوماس أديسون وجورج ألكورن ونيكولا تسلا} وغيرهم الكثيرون، ولكن توجد الكثير منَ النساء اللواتي ساهمن في تقدّم البشرية وقدّمن العديد منَ الاختراعات والابتكارات التي سهلّت الحياة على الجنس البشري، فالمرأة بجانب أنها الأم والمربيّة الفاضلة والشريكة فهيَ مخترعة وعالمة أيضاً، فما هيَ أبرز الابتكارات التي قدّمتها المرأة للعالم؟

أفضل 8 ابتكارات من صنع النساء

صديقي القارئ،، نقدّم لكَ في هذا المقال 8 ابتكارات واختراعات عظيمة ربما لم تكن تعلم أنَ وراءها نساء:

1. منشار الخشب الدوّار:

منشار الخشب الدوّار

هل فكرتَ من قبل من اخترعَ هذا المنشار ذو الأسنان الحادّة؟ إنها المخترعة الأمريكية {تابيثا بابيت}، يرتبط المنشار الخشبي الدوّار بالرجال عادةً فهم يبذلون قصارى جهدهم لقطع الخشب وأعمال النجارة الأخرى، ولذلك لاحظت تابيثا في أحد الأيام أنَ رجال القرية التي تعيش بها يبذلون جهداً كبيراً لتقطيع الأخشاب ويعانون أشدّ المعاناة من قسوة الخشب في أحيانٍ كثيرة، لذلك تراودت إلى رأسها فكرة عظيمة أفادت البشرية وسهلّت العمل على النجارين وهيَ ابتكار منشار يتميز بشكلهِ الدائري ومن ثمَ بدأت بصناعة النصل {أسنان المنشار الحادّة} وبدأت بتطوير اختراعها إلى أن استطاعت تركيب الأسنان على عجلة يمكن أن تدور وتقطّع الخشب بسهولة وسرعة أكبر منَ السابق.

وبالفعل تمَ نجاح هذا الاختراع في عام 1813 م واستخدمَ في جميع المحال التي تهتم بتقطيع الخشب، ولا يمكننا أن ننكر أهمية هذا الاختراع فهوَ سهل الاستخدام ويوّفر الوقت والجهد والعناء في آنٍ معاً، ويمكن لشخص واحد فقط استخدامه دون مساعدة الآخرين مقارنةً بالسابق، فكانَ تقطيع الخشب يحتاج إلى عاملين اثنين وجهد متواصل ولذلك فكّرت بذكاء لتخفيف العبء عن أهالي قريتها، ومنَ الجدير بالذكر أنَ تابيثا أقدمت على العديد منَ الابتكارات المختلفة {كقصاصة الأظافر، وتطوير المغزل الذي تستخدمه النساء}.

2. فصل الخلايا الجذعية:

فصل الخلايا الجذعية

 للمخترعة {آن تسوكاموتو} هذه المرأة العظيمة سجلّت براءة اختراع في عام 1991 م لطريقة فصل وعزل الخلايا الجذعية، ومنذ اكتشافها وحصولها على براءة الاختراع، توالت الأبحاث والدراسات العلمية وتطوّرَ العلم في فهم عمل جهاز الدوران لدى جميع المرضى المصابين بالسرطان، والكثير منَ المرضى سيشكرونها في المستقبل إذا تمَ نجاح علاجهم من هذا المرض الخبيث، فالفضل الأكبر لها في كيفية اكتشاف فصل الخلايا الجذعية الموجودة ضمن نخاع العظام والتي بدورها تعمل على إنتاج كريات الدم الحمراء والبيضاء سواءً الفاسدة أو السليمة، وتعمل آن تسوكاموتو في الوقت الحالي على إجراء العديد منَ الدراسات والأبحاث حول نموّ الخلايا الجذعية.

3. اختراع الكوريكتور:

اختراع الكوريكتور

 يعدّ الكوريكتور واحداً من أفضل وألطف الاختراعات الموجودة في العالم، فهل لكَ أن تتخيل كتابة العديد منَ الصفحات وبذل جهد كبير ومن ثمَ ملاحظة وجود بعض الأخطاء أو الكلام غير الواضح، بالطبع كنتَ ستعيد الكتابة مجدداً لولا اختراع الكوريكتور، يعود هذا الاختراع الرائع للسيدة الأمريكية {بيتي جراهام}، تعمل بيتي كسكرتيرة في بنك وتحب عملها وتتفنن بهِ، ولكنها كانت تشعر بالإنزعاج في بعض الأحيان أثناءَ قيامها بالكتابة لساعاتٍ طويلة ومن ثمَ اكتشاف خطأ، ولذلك فكّرت بذكاء {لماذا لا يمكننا تصحيح الأخطاء عوضاً عن كتابتها مجدداً}؟ وبالفعل عادت إلى منزلها وابتكرت حيلة فنية بسيطة من خلال مزج طلاء بلون الورق معَ المياه الساخنة واستخدامه لتصحيح الكلمات والجمل، وحصلت على براء الاختراع في عام 1958 .

4. غسالة الصحون:

غسالة الصحون

 هذا الاختراع الذي يهمّ كل فتاة موجودة على سطح الأرض والذي أسهمَ في تقليل الجهد والعناء على معظم السيدات اللائي يقضينَ معظم أوقاتهنَ في العمل، والمخترعة الرائعة {جوزفين كوكران} هيَ أول مخترعة لغسالة الصحون أو الجلاية، فكانت تعاني من كسر الأطباق الفاخرة الموجودة في منزلها من قِبَل الخدم، ولذلك لجأت إلى ابتكار آلة تشبه غسالة الملابس ولكنها خاصة بالصحون وتتميز بوجود مضخ مائي قوي لتنظيف الأطباق من بقايا الطعام، وبالفعل نجحت في هذا الاختراع وخاصةً بعدَ وفاة زوجها وتراكم الديون عليها، صممت أن تنهي هذا الاختراع عن طريق رش الأطباق بالماء الساخن المليء بالمنظفات، وحصلت على براءة هذا الاختراع في عام 1886 بعدَ تسويقه وانتشاره الكبير في العديد منَ المجلات والصحف.

5. نظام التدفئة الشمسية في المنزل:

نظام التدفئة الشمسية في المنزل

توجد الكثير منَ الدول التي تستخدم نظام التدفئة الشمسية المنزلية خلالَ فصل الشتاء، فهل لكَ أن تتخيل الحياة بدون وجود جهاز يهدف إلى تدفئة المكان وتلاشي البرودة؟ هذا الاختراع العظيم من قِبَل المهندسة {ماريا تلكس} ساهمت هذه العالمة الفيزيائية بالمشاركة معَ المهندس إليانور ريموند في تصميم أول بناية تستخدم نظام الحرارة المستمدّ من أشعة الشمس الخارجية وذلكَ في عام 1948، وتوجد العديد منَ الابتكارات المميزة التي تمَ إنشائها وتطويرها من قِبَل ماريا كطرق فعّالة لتحلية مياه البحر وثلاجة تعمل بواسطة الكهرباء الحرارية.

6. برمجة الحاسوب:

برمجة الحاسوب

تعدّ العالمة والمخترعة الأمريكية {آدا لوفلايس} أول من طوّرت طريقة البرمجة الحاسوبية التي تستخدم الأرقام والأحرف، وبالرغم من حياة آدا التعيسة بعض الشيء وابتعاد والدها عنها في صغرها، إلّا أنها برعت في مجال الرياضيات والعمليات الحسابية، واستطاعت أن تحجز مكانة كبيرة لها في هذا العالم من خلال إطلاق لقب أول مبرمجة حاسوب عليها في عام 1843، كما أنها تعتبر أول من أدركَ بأنَ لكل آلة تطبيقات عديدة تتجاوز الحساب، وتعتبر أول من من اكتشفَ الإمكانات للآلة الحاسبة.

7. مساحات زجاج السيارة:

مساحات زجاج السيارة

تعدّ مساحات زجاج السيارة واحدة من أفضل الابتكارات التي تعمل على توضيح رؤية الطريق للسائق وتمكّنه من تجنب الحوادث وخاصةً خلالَ فصل الشتاء وهطول الأمطار وتعذّر الرؤية في كثيرٍ منَ الأوقات، ولذلك ابتكرت {ماري أندرسون} مساحات مطاطية تسهم في تنظيف الزجاج منَ العوامل الخارجية كالأمطار أو الغبار بشكلٍ مستمر، وتراودت هذه الفكرة إليها عندما كانت متوّجهة إلى رحلتها في نيويورك معَ سائقها الخاص، وتسائلت عن سبب عدم تنظيف الزجاج جيداً، وكانَ جواب السائق لها أنه يجد صعوبة في التعامل معَ الزجاج وخاصةً في الشتاء، ولذلك سجلّت ماري براءة الاختراع لها، ولكن للأسف في ذلكَ الوقت لم تكن شركات التصنيع تعتقد أنَ هذا الاختراع مهماً بالنسبة للسيارة لذلك رفضت شرائه منها.

8. الثلاجة الكهربائية الحديثة:

الثلاجة الكهربائية الحديثة

 يعود هذا الاختراع العظيم {لفلورنس باربارا سيبرت} عملت فلورانس في بداية حياتها على العديد منَ المشاريع والابتكارات والاختراعات، ومن أبرز ابتكاراتها الشهيرة والتي أفادت البشرية هيَ الثلاجة الكهربائية الحديثة في عام 1914، علاوة على ذلك ساهمت في اختراع ماكينة مختصة بتنظيف الشوارع وحصلت على براءة الاختراع أيضاً، ولاقت هذه الثلاجة رواجاً كبيراً لذلك قامت ببيعها في أمريكا وتسويقها للدول الأخرى.

المرأة متميزة بإنجازاتها وابتكاراتها العلمية والأدبية منذ القدم، بفضل ذكائها تمكّنت من اختراع العديد منَ الأشياء التي تشكرها البشرية عليها سواءً لإنقاذ أرواح الناس أو لتسهيل الحياة عليهم، فالبعض من هؤلاء النساء مجهولات وغير معروف أنَ أبرز الاختراعات تعود إليهنَ .

{{ نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون }}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً