الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانفوائد عامةألم الأسنان

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,023المتابعينتابع
194المتابعينتابع

ألم الأسنان

ألم الأسنان

مصدر ألم الأسنان يكون من اللب (pulp) وهو الطبقة الداخلية للسن، أو يكون المصدر من الأنسجة الداعمة (periodontal tissue).

ألم الأسنان من العاج

ينتج هذا النوع من وجع الأسنان عن عوامل خارجية، مثل الطعام البارد أو الساخن أو الحلو. ما يميز هذا الألم أنه يختفي في لحظة وجيزة عند إزالة العوامل الخارجية. وتكون درجة الألم معتدلة ولا تتركز في مكان معين، لذلك يجد المصابون صعوبة في تحديد السبب الجذري لوجع الأسنان هذا.

يكون ألم أسنان الفك العلوي أو الفك السفلي في أغلب الأحيان نتيجة تسوس الأسنان (caries / cavities).

يمكن ملاحظته مباشرة من خلال العين أو من خلال التصوير بالأشعة السينية. يشمل علاج تسوس الأسنان تنظيف وحشو تسوس الأسنان. وسيختفي وجع الأسنان عند اكتمال العلاج.

ألم الأسنان الصادرة من لب السن

وجع الأسنان الناتج عن اللب هو نوع من وجع الأسنان الذاتي الداخلي المنشأ، وهو خطير للغاية، ويظهر على شكل نوبات حادة متقطعة.

يمكن لهذا النوع من وجع الأسنان أن يوقظ الشخص من النوم، وتستمر النوبة من بضع دقائق إلى ساعة. يمكن أن يؤدي هذا النوع من وجع الأسنان إلى تفاقم الألم عند تناول الطعام البارد أو المضغ أو عندما يكون السن تحت الضغط.

سبب ألم الأسنان

  • التهاب اللب بعد تسوس الأسنان، علاج هذه الحالة هو علاج قناة الجذر وخلع اللب (Root Canal Treatment)، عادة ما يختفي وجع الأسنان بعد العلاج.
  • وجع الأسنان الناشئ عن الأنسجة الداعمة (Periodontal ligament): هو ألم مستمر ويتفاقم أثناء المضغ. منطقة الألم محددة ومركزة على السن، وتتتراوح شدة آلام الأسنان من المعتدلة إلى الشديدة، ويصاحبها أحيانًا إحساس بارتفاع الأسنان في الفم وانتفاخ الوجه. يمكن للمريض تحديد مكان الإصابة بالضغط على الأسنان (Percussion).

علاج ألم الأسنان

عندما يأتي مصدر الألم من اللب، يتم علاج وجع الأسنان من خلال علاج قناة الجذر.

أما في حال كان السبب لألم الأسنان هو اللثة، فإن العلاج هو كشط وغسل وتنظيف جيوب اللثة. ثم وصف المضادات الحيوية، وعادة ما يختفي الألم بعد 24 إلى 48 ساعة من بدء العلاج.

عن الكاتب:

مقالات مشابهة