8 أمراض يعاني منها المسنين، تعرّف عليها

أمراض يعاني منها المسنين
()

8 أمراض يعاني منها المسنين، تعرّف عليها

كلَّما تقدَّمَ الإنسان في العمر يشعر بأنَ قوّته انخفضت تلقائياً، وخاصةً إذا وصلَ إلى مرحلة الشيخوخة في السبعين والثمانين، فيوجد بعض المسنين صحتّهم جيدة ولا يحتاجون المساعدة وذلكَ بسبب اتباعهم حياة صحيّة في مرحلة الشباب وممارستهم للرياضة، وبالمقابل يوجد بعض المسنين يحتاجون إلى الرعاية الدائمة من قِبَل الأبناء والأطباء، ولا يمكن التهرّب منَ الشيخوخة فكل إنسان موجود على هذه الأرض سيشيخ إذا وصلَ لهذا السن، فما هيَ أبرز 8 أمراض يعاني منها المسنين؟

أمراض يعاني منها المسنين

صديقي القارئ،، نقدّم لكَ في هذا المقال معلومات شاملة عن أنواع الأمراض التي تصيب كبار السن في مرحلة الشيخوخة:

1. الشلل الدماغي:

يعدّ الشلل الدماغي عبارة عن مجموعة منَ الاضطرابات التنكسية التي تؤثر بدورها على دماغ الإنسان وجهازه العصبيّ، بينما يظهر الشلل الدماغي عادةً خلالَ العامين الأولين من عمر الإنسان، وتساعد التطوّرات الطبيّة على زيادة متوسط العمر المتوقع حتى سن الشيخوخة، والدراسات عن كبار السن المُصابين بالشلل الدماغي لا يزال في مراحله الأولى، كما أنهم يعانون من عدّة أعراض أثناءَ إصابتهم بهذا الشلل مثل:

  • مشاكل في صحة الأسنان.
  • صعوبة في البلع.
  • السقوط المتكرر.
  • زيادة مستوى الألم.
  • صعوبة في المشي.
  • مشاكل صحيّة وآثار جانبية منَ الأدوية المستمرة.

2. عسر البلع:

يُعتبر عسر البلع الذي يتميز بوجود صعوبة في البلع، مصدر قلق متزايد بينَ العديد من كبار السن حولَ العالم، لذلك يُمكن أن يشير عسر البلع المزمن إلى مشكلة طبيّة خطيرة، وتوجد العديد منَ الأعراض التي تصيب المسنين أثناءَ إصابتهم بعسر البلع مثل:

  • عدم القدرة على البلع أو الشعور بالألم.
  • صوت أجش.
  • حرقة المعدة أو وجود حموضة.
  • التقيؤ أو السعال أثناءَ البلع.
  • الشعور بوجود طعام عالق في الصدر أو الحلق.
  • فقدان الوزن بشكلٍ كبير.

ونوّد الإشارة إلى أنه يُمكن أن تشمل المضاعفات الناتجة عن عسر البلع، الالتهاب الرئوي التنفسي والاختناق وسوء التغذية والجفاف وفقدان الوزن.

3. أمراض القلب:

يؤدي مرض القلب التاجي، وهوَ مرض شائع في القلب عندَ كبار السن إلى نصف الوفيات المرتبطة بأمراض معَ تقدّم العمر، وتزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب بسبب الارتفاع المعتاد في الكوليسترول وضغط الدم، وعلى الرغم من وجود طريقة للوقاية من أمراض القلب، إلّا أنَ هناكَ إجراءات يُمكن اتخاذها للمساعدة في منع حدوث القلب التاجي، وفيما يلي بعض النصائح للوقاية من أمراض القلب لدى كبار السن:

  • قم بالفحوصات الدورية، توصي جمعية القلب الأمريكية بإجراء اختبار مؤشر الضغط الكاحلي العضدي لاختبار مرض ذي صلة يسمى {مرض الشريان المحيطي أو اعتلال الشرايين المحيطية}.
  • الحفاظ على وزن الصحي، فالوزن الزائد يضغط على القلب والجهاز القلبي الوعائي.
  • التمرين المستمر لزيادة حركة الجسم.
  • اتباع نظام غذائي صحيّ يعتمد على الفيتامينات والمعادن والألياف لتعزيز المناعة.
  • تعرف على علامات النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، حيث أن الاستجابة السريعة للأعراض قد تقلل الضرر الذي قد يحدث.

4. استبدال مفصل الورك:

يمكن أن يكون لاستبدال مفصل الورك حالة مميزة في تحسين نوعية الحياة لدى كبار السن وذلكَ من خلال تخفيف الألم وتحسين الحركة لديهم، وعادةً يتم إجراء عمليات استبدال مفصل الورك لاستبدال الأضرار التي لحقت بهِ {كهشاشة العظام، التهاب المفاصل، أورام العظام، نخر الأوعية الدموية}.

ومنَ الجدير بالذكر، أنه توجد مخاطر متضمنة، فترتفع معدلات وفيات كبار السن الذين يخضعون لاستبدال مفصل الورك بشكلٍ طفيف خلال فترة ما بعدَ الجراحة، ويرجع ذلك أساساً إلى مضاعفات القلب ومضاعفات الانسداد التجلطي في غضون 90 يوماً منَ الجراحة، وللحصول على أفضل نتائج منَ المهم مناقشة عوامل الخطر معَ الفريق الطبيّ للمريض وإجراء تقييم شامل قبل الجراحة.

5. مرض باركنسون:

وهوَ عبارة عن مرض تنكسي عصبي تدريجي يتميز بإنهيار بعض الخلايا العصبية التي تنتج الدوبامين، وعادةً ما يتطوّر تدريجياً ويؤثر على الحركة عندَ كبار السن، وعلى الرغم من عدم وجود علاج، إلّا أنَ هناكَ أدوية يمكن أن تقلّل الأعراض بشكلٍ كبير، ويمكن أن تشمل أعراض مرض باركنسون:

  • تصلّب العضلات.
  • مشاكل في الحركة.
  • فقدان الحركات اللاواعية مثل الرمش أو الابتسام.
  • ضعف التوازن.
  • الارتعاش.
  • الحركة البطيئة.
  • صعوبة في الكلام.

6. عدوى المسالك البولية:

تنتشر التهابات المسالك البولية لدى كبار السن، وقد يصعب تحديدها لأنَ كبار السن لا يعانون دائماً من أي أعراض مثل التبول المتكرر أو آلام في الحوض أو حرقة في البول ورائحة كريهة، وبدلاً من ذلك قد يلاحظ الأطباء أعراضاً أخرى مثل {الخمول، سلس البول، الانفعالات، الارتباك في حالة مرضى الخرف}.

علاوة على ذلك، عندما لا يتم اكتشافها لفترة منَ الوقت، يُمكن أن تصبح عدوى المسالك البولية عندَ كبار السن أكثر خطورة، ممّا يؤدي إلى التهابات الكلى أو المثانة أو التهابات الدم التي تهدّد الحياة.

وتشمل عوامل الخطر الشاعئة للإصابة بعدوى المسالك البولية ما يلي:

  • تدلّي المثانة.
  • سلس البول في الأمعاء والمثانة.
  • استخدام القسطرة.
  • الخرف.
  • حالات معينة بما في ذلك {مرض السكري، الزهايمر، باركنسون} التي تتطلّب ملخصات سلس البول.

7. ارتفاع نسبة الكوليسترول:

إنَ صحة القلب الجيدة والكوليسترول الطبيعي يسيران جنباً إلى جنب، فإرتفاع مستويات الكوليسترول في الدم يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبات القلبية، ولكن النتائج الأخيرة من دراسة أجراها أستاذ في جنوب فلوريدا إلى جانب فريق دولي منَ الخبراء، تُظهر أنَ مستويات الكوليسترول لكبار السن قد تتطلّب اهتماماً خاصاً قبلَ استخدام عقاقير الستاتين.

وعندَ النظر إلى الأفراد الذينَ لديهم مستوياتٍ عالية منَ الكوليسترول فوقَ 70 عاماً، تشير الأبحاث الحديثة إلى أنَ ارتفاع الكوليسترول في الدم ساهمَ في تقليل حالات الإصابة ببعض الأمراض التي تهدّد الحياة مثل السرطان وبعض الاضطرابات العصبيّة مثل مرض باركنسون والزهايمر.

8. السكتات الدماغية:

تحدث السكتات الدماغية عندما يؤدي نزيف أو جلطة دموية إلى منع تدّفق الأوكسجين والدم إلى الدماغ، ووفقاً لجمعية السكتات الدماغية الوطنية الأمريكية، فإنَ هذه السكتات هيَ رابع أكبر سبب للوفاة، ويُمكن أن تكون الآثار مدمرة ويمكن أن تتطلّب إعادة تأهيل طويلة الأمد للفرد لاستعادة الوظائف التي تأثرت بالسكتة الدماغية، اعتماداً على جزء الدماغ المتضرر من هذه السكتة، ويُمكن أن يفقد المرضى القدرة على الكلام والتحكّم في الحركات الحركيّة أو حتى التفكير بوضوح.

كبار السن يحتاجون منّا إلى الرعاية الدائمة والحنية والاهتمام بهم، فلا يمكننا أن ننسى ولو للحظة أنهم حملونا وتعبوا بنا وساهموا في تربيتنا، لذلك حاول تقديم الرعاية والاهتمام لوالدك ووالدتك وجميع كبار السن من حولك.

{{ نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون }}.

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً