أهمية حقوق الإنسان

5

يدل معنى حقوق الإنسان أنها الحقوق التي يجب لكل فرد أن يكتسبها دون أي استثناء، أي أن لا يهم عمره أو جنسيته أو عرقه أو أي لغة يتكلم أو ما هي ديانته، ومن حق أي شخص على الكرة الأرضية أن يأخذ حقوقه كاملة ويتمتع بحياة كريمة تأمن له كل متطلباته.

يوجد العديد من حقوق الإنسان ومن أولها وأهمها حق الحرية أي حرية التعبير، وحق التعلم والعمل، وحق الحياة، وحق الشعور بالأمان والحماية وغيرها، سنتحدث في مقالنا عن أهمية حقوق الإنسان.

أهمية حقوق الإنسان

يجب لكل فرد أن يضمن الحد الأدنى والذي يعد ضروري لعيش الفرد بكرامة، وبدءًا من حاجاته الأساسية التي يجب أن تتوفر جميعها مثل الطعام والشراب والملبس والسكن والتعلم، تضمن أيضًا حرياته حيث يوجد العديد من الحريات التي يجب الفرد أن يأخذها ومنها حق حرية التعبير والرأي وحق الحياة أي أن الفرد يختار طريقة الحياة التي يرغب أن يعيشها، يضمن أيضًا حق الأمان والحماية وعدم التعرض لأي اعتداء من قبل أي جهة.

خصائص حقوق الإنسان

يوجد العديد من الخصائص لحقوق الفرد ومن تلك الخصائص:

  • حقوق عالمية وغير قابلة للتصرف

في القانون الدولي لحقوق الإنسان يعد هذا المبدأ أساسي ورئيسي، حيث ظهر للمرة الأولى عام 1948 في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث تمت الموافقة من جميع الدول للقيام بمعاهدة واحدة على الأقل التي تتعلق بحقوق الإنسان، ويوجد دول وافقت على أكثر من 4 معاهدات تصل نسبتهم إلى ما يقارب 80 بالمئة، تكون حقوق الإنسان غير قابلة للتصرف ولا يمكن سحبها من أي فرد إلا في ظروف خاصة، أي يمكن سحب حق حرية الفرد في حال القيام بذنب أو القيام بفعل إجرامي.

  • حقوق غير قابلة للتجزئة

يوجد حقوق مدنية وحقوق سياسية وحقوق اجتماعية واقتصادية وثقافية وجميعها لا يمكن تجزئتها، ومن الحقوق المدنية والسياسية حق حرية التعبير، ومن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية جق حرية التعلم والعمل.

  • حقوق متساوية وغير تمييزية

يتواجد هذا المبدأ في جميع المعاهدات التي تخص حقوق الإنسان ويشمل جميع الأفراد والحريات، يشمل هذا المبدأ أن جميع الأشخاص يولدون متساوون في الحقوق والكرامة وجميعهم أحرار.

قد يهمك: حقوق المساجد في الإسلام

الشريعة الدولية لحقوق الإنسان

القانون الدولي يتضمن الكثير من الإعلانات يعد أهمها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومن بعدها يأتي العهد الدولي الخاص فقط بالحقوق السياسية والمدنية، يليها العهد الدولي الخاص فقط بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، تضمن تلك الإعلانات العديد من الحقوق سنذكر منها ما يلي:

  • حق الحياة.
  • حق الأمان والحماية.
  • حق الحرية إن كان حرية التعبير والرأي وغيرها.
  • حق تأمين المتطلبات والحاجات الأساسية من مأكل ومشرب ومسكن.
  • حق المساواة بين جميع الأفراد وعدم التمييز بينهم.
  • حق العمل.
  • حق التعلم.
  • الحق العيش في مستوى معيشي غير سيئ.
  • حق الحصة.
  • حق دين والعقيدة.
  • حق الحماية من أي تعذيب أو اضطهاد من قبل أي سلطة.

منظمات حقوق الإنسان

يوجد العديد من المنظمات ولكن الهدف الرئيسي مشترك وهو حماية حقوق الإنسان:

  • منظمة العفو الدولية: يشترك أفراد تلك المنظمة من مختلف الأديان والأعراق وجميع التوجهات الاقتصادية منها والسياسية، للمساعدة على طرد الظلم من جميع أنحاء العالم، وعند القيام بحملات يساعد ذلك على منع أي انتهاك لحقوق الإنسان.
  • منظمة مراقبة حقوق الإنسان: تقوم هذه المنظمة على تقديم التقارير التي تضمن المحاولات لانتهاك حقوق الإنسان تتعاقد مع عدة أطراق قوية ومنها الحكومات والقوات المسلحة، تحتوي منظمة مراقبة حقوق الإنسان ما يقارب 450 موظف من جميع المجالات مثل الموظفين الذين يعملون صحفيين أو موظفين يعملون محاميين وغيرهم.
  • منظمة بلا حدود: تعد هذه المنظمة غير ربحية يتواجد مقرها حصرًا في بلجيكا، هدفها الأساسي تحقيق الديمقراطية والمساواة الاجتماعية وكيفية احترام حقوق الإنسان، يتم ذلك من خلال الالتزام بالمعاهدات الدولية والميثاق العالمي للأمم ونشر البحوث والمعلومات وتنظيم وترتيب المناسبات العامة.
  • منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان: تعتمد تلك المنظمة على استعمال جميع خبراتها وقدراتها الطبية لمعرفة جميع الانتهاكات التي تتعلق بحقوق الإنسان، ومنع حدوث أي شكل من أشكال التعذيب وحماية جميع الأفراد العاملين في الحقل الطبي ومحاسبة كل من يتعدى على حقوقها أو يعرقل عملها.
  • منظمة حقوق عالمية: هي منظمة غير حكومية، أنشأت عام 1978 في مدينة واشنطن حصرًا، وفي عام 2014 تم نقل تلك المنظمة إلى نيجيريا، تساعد منظمة الحقوق العالمية على دعم ومساعدة المجتمعات التي تواجه صعوبات حيث أقامت العديد من الأليات والخطط لجعل تلك المجتمعات تشارك في القرارات السياسية.
  • المنظمة الدولية لمناهضة العبودية: هي أحد أقدم المنظمات التي تخص حماية حقوق الإنسان، حيث ساعدت وساهمت في تغير سياسات عديدة باستعمال طريقة الحوار، والهدف الرئيسي لتلك المنظمة هي إزالة وإبعاد جميع أشكال الاستبعاد والتعذيب والظلم والاضطهاد، ولتحقيق ذلك الهدف تقوم المنظمة بعدة وظائف ومنها تقوم كجهة استشارية لمجالس عدة ومنها المجلس الاقتصادي والاجتماعي أيضًا، وتعمل أيضًا كرقابة على منظمة العمال الدولية، وتساعد على نشر الوعي لمنع حدوث أي شكل من أشكال الاضطهاد.
  • منظمة مدافعون عن الحقوق المدنية: تم إنشاء هذه المنظمة عام 1982 في السويد، ويتواجد في تلك المنظمة عدة خبراء يجمعهم هدف واحد ورئيسي هو حماية الحقوق السياسية والمدنية لجميع الأشخاص، وتساعد وتدعم جميع الخبراء الذين ينتمون إليها.

اقرأ أيضًا: ما هي حقوق الجار في الإسلام

الخاتمة: في نهاية مقالنا هذا تعرفنا على أهمية حقوق الإنسان، وتم ذكر العديد من المنظمات وما ماهي أهدافها، وتم ذكر أيضا جميع خصائص حقوق الإنسان العديدة، وشريعة حقوق الإنسان، يجب الحصول على جميع الحقوق التي تضمن حياة كريمة مليئة بالمساواة والالتزام أيضًا بالواجبات التي يجب القيام بها.