إطلاق بطارية ثورية جديدة تُنافس الليثيوم

إطلاق بطارية ثورية جديدة
()

إطلاق بطارية ثورية جديدة تُنافس الليثيوم

تُعتبر بطاريات الليثيوم واحدة من أشهر أنواع البطاريات القابلة لإعادة الشحن والتي تنتشر في أماكنٍ واسعة منَ العالم، وتُسهم هذه البطارية في تشغيل أجهزة الكمبيوتر وبعض الهواتف والسماعات وأجهزة الألعاب والكثير منَ الأجهزة الأخرى، ولكن انتشرت في الآونة الأخيرة بطارية ثورية جديدة أسرع بعشر مرات منَ الليثيوم، فما هيَ هذه البطارية؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Sky News الإخباري، أنهُ بالرغم من انتشار وشهرة بطاريات الليثيوم، إلّا أنها على ما يبدو لم تعد تفي بالغرض وبالاحتياجات المتزايدة للتكنولوجيا الحديثة، فكُلّما مرَّ الوقت يتدهور أداء هذه البطارية ومنَ المُمكن أن تؤدي فيما بعد إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف واحتراق البطارية، ولذلك عَمِلَت بعض الشركات على سحب البعض من هذه البطاريات من معظم الأسواق.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ يوجد عدّة باحثين من دولة روسيا عَمِلوا على تطوير وإطلاق بطارية ثورية جديدة تُنافس الليثيوم، وبحسب أقوالهم أنها تشحن أسرع بحوالي 10 مرات من بطارية الليثيوم المعتادة، ويأمل الباحثون أن تُحقق هذه البطارية مزايا هائلة وتُثير إعجاب المستخدمين لها وخاصةً في وقت الشحن.

علاوة على ذلك، أشارَ {أوليج ليفين} الباحث في الكيمياء الكهربائية، إلى أن البطارية المصنعة باستخدام البوليمر سيتم شحنها خلالَ ثوانٍ معدودة فقط، أي بحوالي أضعاف شحن بطارية الليثيوم، كما أشار إلى أنهُ تمَ إثبات ذلك عن طريق التجارب التي أجروها على هذه البطارية ومدى فاعليتها.

ونوّد الإشارة إلى أن فكرة البطارية الجديدة تستند إلى نوع من بوليمر الأكسدة والاختزال القائم على النيتروكسيل، وهيَ عبارة عن مادة يُمكن أن تخضع للأكسدة {فقدان الإلكترونات} والاختزال أي بمعنى اكتساب الإلكترونات أثناءَ شحنها أو تفريغها.

ومن مميزات هذه البطارية الجديدة أنها تعمل في درجات حرارة منخفضة، وهذا الأمر لم يكن متوفراً في بطاريات الليثيوم الحساسة.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تعمل على أساور للتحكم في الكمبيوتر بالدماغ

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً