اكتشاف مخزون مائي هائل تحتَ سطح كوكب {سيريس}

اكتشاف مخزون مائي هائل تحتَ سطح كوكب {سيريس}
()

كوكب سيريس موجود منذُ فترة بعيدة، ولكن لم يعتقد أحد أنهُ يحتوي على أكبر مخزون مائي هائل تحتَ سطحه، فالكثير منَ العلماء كانوا يعتقدون أنهُ مجرد صخرة فضائية ليسَ لها جدوى، ولكن هذا الاكتشاف المُذهل من قِبَل بعثة علمية قد أذهلَ البعض.

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرتهُ صحيفة {الغارديان} البريطانية، أنَ هذا الكوكب المُذهل يُشكّل أضخم جسم في حزام الكويكبات بينَ كل منَ المريخ والمُشتري.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذا الكوكب المُذهل يصل عمرهُ إلى حوالي 20 مليون سنة بحسب العلماء والخبراء، وذلكَ بعدَ أن شاهدوا عدة صور لكوكب {سيريس} عالية الدقة كانت قد التقطتها مركبة تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية {ناسا} وعندَ التقاطها قاموا بإرسالها إلى العلماء الموجودين في أوروبا وأمريكا ليحلّلوا هذه الصور ويصلوا إلى نتيجة عمر هذا الكوكب.

علاوة على ذلك، يرجع اكتشاف هذا الكوكب عندما رُصِدَ لأول مرة من قِبل عالم إيطالي مُختص بالحساب {جيوسيبي بيازي} في 1801.

في الحقيقة، هذا الاكتشاف الهائل منَ المخزون المائي تحت سطح هذا الكوكب أثارَ الكثير منَ الاهتمام حوله، وخاصةً الصحف الغربية التي بدأت بنشر تقارير عنهُ وعن تفاصيله كاملة.

وعلينا بالذكر، أنَ هناكَ مجموعة منَ الباحثين قاموا باستخدام تقنيات التصوير تحت الحمراء لالتقاط صور متعددة لكوكب {سيريس} وعندَ التقاطهم الصور لاحظوا أنَ هناكَ مُكوّن يُسمى {الهيدروهاليت} وهوَ عبارة عن محلول مألوف في {جليد البحر} ولايوجد في أي مكان على الأرض.

ومن هنا، أشارت {ماريا كريستينا} وهيَ باحثة في معهد روما الوطني لعلوم الفلك، أنَ وجود هذا المُكوّن يُعد دليل واضح على مياه البحر في هذا الكوكب، بالإضافة إلى أنَ الفريق العلمي لهذا الاكتشاف أشارَ أنَ كميات الملح التي رصدتها الكاميرات منَ المُمكن أن تكون تكّونت خلال المليوني سنة الماضيتين، ولكنها مدة قصيرة حسب معايير الكون.

وفي النهاية، هناكَ الكثير منَ الباحثين وعلماء الفضاء والفلك قد أشاروا على وجود نشاط مائي مُذهل في هذا الكوكب، ولكن الدراسات ما زالت مُستمرة حتى هذه اللحظة للكشف عن مزيد منَ التفاصيل حول كوكب {سيريس}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق