لماذا تصبح الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا أسهل في الشتاء؟

الإصابة بنزلات البرد
()

الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا أسهل في الشتاء

الكثير منَ الأمهات تُنبه أبنائها خلالَ فصل الشتاء بأن لا يخرجوا دونَ ارتداء معطف شتوي دافء وذلكَ تفادياً للمرض ولبرودة الشتاء القارس، ومنَ المعروف أنهُ خلالَ فصل الشتاء تكثر الأمراض ونزلات البرد بشكلٍ كبير، ويتعرّض الناس لضوء الشمس بشكلٍ أقل عن فصل الصيف، فلماذا تُصبح الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا أسهل خلالَ الشتاء؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنَ الطقس البارد يُسّهل الإصابة بنزلات البرد والأمراض وخاصةً في ظل انتشار فايروس كورونا العالمي فالباحثين ما زالوا يدرسون قوّة انتشاره خلالَ هذا الفصل.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ أشارَ {ليبي ريتشارد} وهوَ أستاذ الصحة العامة بجامعة بيردو الأمريكية، أنَ فيروسات الأنف تتضاعف بشكلٍ كبير وتُصبح معدية كُلّما انخفضت درجات الحرارة، وارتداء معطف شتوي وثقيل لن يقي الشخص أحياناً منها فانتشارها يكون أسهل في الشتاء.

علاوة على ذلك، أضافَ ريتشارد أنَ خصائص الغشاء الخاجي لفيروس الإنفلوزنزا منَ المُمكن أن يتغيّر في الشتاء إلى أن يُصبح مطاطي وأكثر صلابة، وبهذه الحالة يسهل انتقاله بينَ الأشخاص.

كما أشارَ أيضاً أنَ التعرّض للهواء البارد واستنشاقه يُؤثر على مناعة الجسم والاستجابة المناعيّة في الجهاز التنفسي، لذلك يُنصح بجانب ارتداء المعطف الشتوي أن يقوم الشخص بوضع وشاح على أنفه وفمه لتقوية مناعته وتجنب الفيروسات، وأوضحَ ريتشارد أيضاً أنَ السبب الأخير لسهولة إصابة الأشخاص بالانفلونزا ونزلات البرد شتاءً هوَ التعرّض القليل لأشعة الشمس الدافئة، فالشمس مصدر مهم لفيتامين د وتُسهم بشكلٍ كبير في تقوية الجهاز المناعي.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق