البروفيسور إياد مسعد – سلسلة كتاب ومؤلف

البروفيسور إياد مسعد
()

البروفيسور إياد مسعد

التميز.. هو مقدمة كل إبداع وإنجاز في كل مناحي الحياة.. فقد كان لتميزه وطموحه وتفانيه وإتقانه لعمله عنوانًا.. والدور الأكبر لوصوله لأعلى درجات النجاح.. والذي حصد من خلاله كل التقدير والإحترام.. في مسيرته العلمية والعملية.. فقد حصل على “منحة أيزنهاور” من إدارة الطرق الأمريكية أثناء دراسته للدكتوراة في جامعة ولاية واشنطن والتي تعطى للطلبة المتميزين على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.

وحصل على منصب أستاذية “ذاكري” في التصميم والبناء استنادًا إلى سجله الإستثنائي كباحث وإداري وأستاذ جامعي.. حيث يتولى هذا المنصب المرموق في واحدة من أكبر الجامعات في العالم وأكثرها تأثيرًا في ولاية تكساس.

كما حصل على جائزة “جيمس لوري” المرموقة عام ٢٠١٩ من معهد النقل والتنمية للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين.

تم تصنيفه ضمن قائمة أعلى ٢٥ أستاذ هندسة مدنية يتم الإستشهاد بأبحاثهم في مجال الهندسة المدنية على مستوى العالم. بالإضافة للعديد من الجوائز العالمية، فقد مكنه ذلك التميز من تقلد العديد من الألقاب والمناصب الأكاديمية..

ضيفنا لهذا اليوم البروفيسور الدكتور “إياد أحمد إبراهيم مسعد” بروفيسور الهندسة المدنية وبروفيسور الهندسة الميكانيكية.

أنهى البروفيسور إياد مسعد دراسته الثانوية بتفوق عام ١٩٨٧ من دولة الكويت، التحق بالجامعة فيها.. ومن ثم إنتقل عام ١٩٩١ إلى الجامعة الأردنية حيث أكمل دراسته وحصل على بكالوريوس الهندسة المدنية عام ١٩٩٣.

حصل البروفيسور إياد مسعد على شهادة الدكتوراة من جامعة ولاية واشنطن، وتم اختياره أثناء دراسته للدكتوراة للحصول على “منحة أيزنهاور” كما أشرنا من إدارة الطرق الأمريكية وهي تعطى من قبل لجنة وطنية للطلبة المتميزين، وقضى فترة المنحة بالعمل في المركز الوطني الأمريكي لأبحاث الطرق في واشنطن دي سي، ويعتبر الدكتور إياد مسعد هذه المنحة نقطة فارقة في حياته وتجربته العلمية.

عمل الدكتور إياد مسعد كأستاذ في الهندسة المدنية لمدة ٥ سنوات في جامعة ولاية واشنطن، ثم إنتقل في عام ٢٠٠٣ لجامعة تكساس أي أند أم، ويعمل حاليًا كبروفيسور في قسم الهندسة المدنية في الجامعة الرئيسية في تكساس، وفي قسم الهندسة الميكانيكية في فرع الجامعة في قطر، وتم اختياره للحصول على أستاذية “زاكري” والتي تعطى للنخبة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة.

في المجال الإداري شغل مناصب عدة منها نائب عميد وعميد للأبحاث لمدة ٨ سنوات، والرئيس التنفيذي للعمليات في فرع الجامعة في قطر، ويعمل حاليًا كمدير تنفيذي للشراكات الدولية للهندسة في جامعة تكساس أي أند أم.

قام الدكتور إياد مسعد أثناء عمله بتنظيم مؤتمرات عالمية عديدة في أوروبا وأمريكا والوطن العربي. وألقى محاضرات في كثير من المؤتمرات واللجان الدولية في مجالات الطرق وهندسة المواد .وهو محرر رئيسي لعدة مجلات محكمة.

أشرف الدكتور إياد مسعد على ٥٠ شهادة دكتوراة وماجستير، وهو فخور بما يحققه طلبته اللذين هم الآن أساتذة مميزين ومهندسين في أعرق الجامعات والشركات في أمريكا والوطن العربي. وقد شارك بالإشراف على طلبة دكتوراة في جامعات عديدة في أوروبا وأمريكا الجنوبية وآسيا. وهناك مجموعه من اللذين تخرجوا تحت إشرافه أساتذة متميزين في الجامعات الأردنية.

نشر الدكتور إياد مسعد أكثر من ٤٠٠ بحث في مجلات علمية ومؤتمرات عالمية وحصل على جوائز عدة في تميز الأبحاث. وكان لذلك الجهد البارز والدور المؤثر في عمله أينما حل.. التكريم الدائم والتقدير الكبير الذي أستحقه عن جدارة.. فقد تم تكريمه بحصولة على:

  • عضوية الزمالة في المؤسسة الأمريكية للهندسة المدنية.
  • عضوية الزمالة في المؤسسة الأمريكية للتقدم العلمي. ويتم ترشيح المهندسين لهذه العضوية بدقة بناء على إنجازاتهم العلمية ولمساهماتهم المتميزة في المجالات الهندسية.
  • تم اختياره عام ٢٠١٨ للحصول على جائزة جيمس لوري العريقة كما أشرنا من المؤسسة الأمريكية للهندسة المدنية لما قدمه من أبحاث مميزة ورائدة في مجال مواد وهندسة الطرق على المستوى العالمي.

حصل الدكتور إياد مسعد على العديد من الجوائز للبحث والتدريس من جامعات ومؤسسات أمريكية، وله براءة إختراع مسجلة في طريقة تحسين خواص مواد الطرق باستعمال البوليمر. وهو مؤلف لكتاب في هندسة الطرق والذي يدرس في جامعات عالمية عديدة. ومن الجوائز التي حصل عليها أيضًا:

  • أفضل أبحاث منشورة من مجلة تصميم المواد والطرق ومجلة المؤسسة الأمريكية لتكنولوجيا المواد الإسفلتية.
  • جائزة زاكري من كلية الهندسة في جامعة تكساس أي أند أم للتميز في التدريس.
  • منحة هاليبرتون للتميز العلمي والتقدم في الهندسة.
  • منحة كونوكو فيليبس للأعمال المتميزة بكلية الهندسة .
  • جائزة ترينيتي من معهد تكساس للطرق.
  • جائزة القيادة من جامعة تكساس أي أند أم في قطر.

في المجال العملي.. نظم الدكتور إياد دورات تدريبية للمهندسين في دول كثيرة، وعمل كذلك كإستشاري رئيسي لشركات ومؤسسات في مشاريع طرق مميزة ورئيسية في أمريكا وقطر ودول أخرى.

البروفيسور الدكتور “اياد أحمد إبراهيم مسعد” تميز.. فأبدع .. فأنجز.. وكان مثالًا يحتذى به بين أقرانه وهو القدوة للأجيال القادمة ومثالًا للنجاح.. كما كان فخرًا لوالديه وأصدقاءه وأبناء بلدته سيلة الظهر – فلسطين.. ومن مكارم أخلاقه الذي إن دل إنما يدل على بره وعرفانه لمن كانوا السبب والدافع في نجاحاته المختلفة.. يهدي ذلك النجاح لوالدته أطال الله في عمرها ولوالده رحمة الله عليه.. وإلي زوجته السيدة لينا مسعد.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال
‫0 تعليق