الثقوب السوداء: العلماء يكتشفون سرّاً مذهلاً عنها

الثقوب السوداء
()

العلماء يكتشفون سرّاً مذهلاً عن الثقوب السوداء

يُواصل علماء الفلك والباحثين دراسة الثقوب السوداء والبحث عنها بشكلٍ أكبر والتعمّق فيها لفهم كيفية تشكّلها وخواصها، ولكنهم لا يزالون في حيرة من أمرهم تجاهها، ولكنهم اعتمدوا على بياناتٍ قديمة من وكالة ناسا المختصة بعلوم الفضاء وتمَ اكتشاف أمراً مذهلاً حيالها، فما هوَ هذا السر؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Sky News الإخباري، أنهُ منَ المعروف عن الثقوب السوداء أنها تأتي إما صغيرة الحجم أو كبيرة إلى جانب فجوة كبيرة الحجم منَ الوسط، وذكرنا سابقاً في مقالٍ لنا أنَ الثقوب السوداء موجودة في منطقة {الزمكان} وهيَ ناجمة عن موت إحدى النجوم الضخمة.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ بحسب البحث الذي أجراه العلماء، تمَ مؤخراً اكتشاف وجود ثقوب سوداء ولكنها متوسطة الحجم، فالأمر لم يعد مقتصراً على الحجمين الرئيسيين فقط {الكبير والصغير}، وهذه الثقوب المتوسطة قد تكون موجودة في الكثير من مناطق الكون ومنتشرة بهِ.

علاوة على ذلك، فإن حجم الثقوب الهائلة قد يُضاهي المليارات من كتلة الشمس داخلَ منطقة بحجم مجموعتنا الشمسية، وتمتاز هذه الثقوب بأنَ لها طاقات إشعاعية قوية جداً، وتوصف بأنها الأكثر إشعاعاً في هذا الكون، والمجموعة الثالثة من هذه الثقوب وهيَ التي تمَ اكتشافها بمتوسطة الحجم، قد تزن ما يُعادل مئات الآلاف منَ الكتلة الشمسية.

ونوّد الإشارة إلى أنه قد رجحَ العلماء أن تكون هذه الثقوب ضخمة بما يكفي حتى تندمج ببعضها البعض وتشكل ثقوب سوداء هائلة الحجم، ولوحظَ في الثقوب المتوسطة أنَ رصدها صعب للغاية لأنهُ أثناءَ اندماجها لا تُحدث استشعاراً في المراصد الحالية لموجات الجاذبية.

كما أنَ هذه الثقوب لا تمتاز بخاصية التوّهج الموجودة في الثقوب الكبيرة والصغيرة، ولذلك تمكّنَ ثلاثة علماء من دولة أستراليا من كشف الكثير منَ المعلومات عن {الثقوب الأشباح} واعتمدوا في بحثهم على بيانات من وكالة ناسا منذُ عام 1990، ودرسوا هذه البيانات جيداً ولاحظوا من خلالها إشارة ملفتة، وهيَ وميض مزدوج من أشعة {غاما} وهيَ أشعة كهروميغناطيسية اكتشفت عام 1900.

وأشارَ رئيس قسم فيزياء الفلك {ريتشل ويبستر} والمشرف على هذا البحث، أنَ البيانات التي تمَ الاعتماد عليها كانت موجودة منذُ مدة طويلة، وتبعاً لذلك عادَ الباحثين إليها، واكتشفوا اللغز الفلكي في تلكَ الفترة وهوَ حصول انفجارات هائلة لأشعة غاما بطاقة قويّة وكبيرة للغاية.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً