الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانصحةالصحة الجسديةالرمد الربيعي أسبابه وطرق علاجه

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,024المتابعينتابع
194المتابعينتابع

الرمد الربيعي أسبابه وطرق علاجه

الرمد الربيعي أسبابه وطرق علاجه

إنَ العينين هما جزء رئيسي منَ الوجه، ولا يُمكن التعرّف على الأشياء من حولنا إلّا بالنظر إليها أو لمسها، فالعين تُمكّننا من رؤية جمال الحياة حولنا بكل تفاصيلها، ونعمة البصر من أجمل النعم التي أهدانا الله إياها، ولكن معَ تطوّر التكنولوجيا وظهور الحواسيب المحمولة والجوالات والأجهزة التي تعتمد على شبكة الواي فاي، جعلتنا كالمدمنين على النظر إليها، فهل لكَ أن تتخيل أنَ بعض الأشخاص يقضون كل أوقاتهم عليها؟ وهل لكَ أن تتخيل حجم الضرر الناتج على العينين منها.

نوّد الإشارة، أنَ العينين ستُصاب ببعض الأمراض الناتجة عن النظر إلى التلفاز أو الشاشات الذكية بشكلٍ مستمر دون أخذ الاحتياطات اللازمة أو فترات الراحة، ومن أبرز هذه الأمراض هيَ قصر النظر أو طول النظر، وتوجد عدّة أمراضٍ مختلفة تُصيب العينين الناتجة إما عن الحساسية منَ الأجواء الخارجية أو لعدّة أسبابٍ أخرى وتتمثل في {التهاب القرنية، انحراف النظر، جفاف العينين، الماء الأبيض، انفصال الشبكية، الرمد الربيعي} ويُعدّ الرمد الربيعي من أبرز الأمراض التي تُصيب العينين، فما هوَ الرمد الربيعي؟ وما هيَ أسبابه؟ وطرق علاجه؟

أسباب الرمد الربيعي

ما المقصود بالرمد الربيعي Spring Conjunctivitis؟

لا بدَّ أنكَ سمعتَ من قبل عن الرمد الربيعي الذي يُصيب العينين خلالَ فصل الربيع، فالإصابة بهِ تجعل الشخص غير قادراً على ممارسة حياته الطبيعية من حيث الشعور بالراحة أثناءَ النظر إلى الأشياء من حوله، كونه عبارة عن حساسية يُصيب ملتحمة العينين ويُطلق عليه البعض بالحساسية المزمنة التي تُؤدي إلى وجود التهاب في العين.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ توجد أعدادٍ كبيرة منَ الأفراد الذينَ يُعانون من هذه الحساسية وبمختلف الأعمار وخاصةً الذكور يُصابون بهِ بأعدادٍ أكثر منَ الإناث، وتشتدّ الإصابة بهِ في عدّة مناطقٍ ومن أبرزها التي تتميز بالجوّ الحارّ، وبالرغم من أنها حساسية مزعجة للفرد إلّا أنهم لم يتوّصلوا لعلاجٍ أو حلٍ نهائي لها، وهذا الرمد ينتج عن أنواع منَ البكتيريا والفيروسات التي تُصيب العينين وتُؤدي للشعور بالحساسية والانزعاج.

ما هيَ أعراض الرمد الربيعي؟

توجد عدّة أعراض تظهر على الفرد أثناءَ الإصابة بهذا النوع منَ الحساسية، ومنها:

  • الشعور باحمرار في العينين.
  • الشعور بحكة مؤلمة في العينين.
  • تشتت الرؤية وعدم تمييز الأشياء بدّقة.
  • الشعور بانتفاخ في العين.
  • زيادة الدموع والإفرازات.
  • الشعور بألم عندَ فتح العينين.
  • تهيّج الجفنين.
  • الحساسية تجاهَ الضوء.

ما هيَ أسباب الإصابة بالرمد الربيعي؟

بالتأكيد توجد عدّة عوامل وأسباب تجعل بعض الأفراد يُصابون بهذا النوع منَ الحساسية الموسمي، ومن أبرزها:

  • ردود فعل تحسسية: العديد منَ الأشخاص لديهم ردود فعل تحسسية تجاهَ الغبار أو الأتربة أو وبر الحيوانات أو حبوب اللقاح خلالَ فصل الربيع.
  • تعرّض العينين لموادٍ خطرة: توجد بعض المنتجات التجميلية التي يتم بيعها في الأسواق بأسعارٍ رخيصة ولكنها رديئة إلى حدٍ كبير وخاصةً منتجات العينين، ويستخدمها البعض وبسببها يُصابون بهذه الحساسية، أو بسبب تعرّض العينين للكلور أثناءَ عطلة الصيف في المسابح أو بسبب ارتداء عدساتٍ لاصقة.
  • التعرّض للملوثات: أيضاً من أسباب الإصابة بالرمد الربيعي هوَ التعرّض لكمياتٍ كثيفة من دخان المصانع أو السيارات ومن ثمَ التعرّض لأشعة الشمس الحادّة يُؤدي إلى زيادة سوء الأمر.

ما هوَ علاج الرمد الربيعي طبيّاً ومنزلياً؟

كما ذكرنا في الأعلى أنهُ لا يوجد علاج أو حل سحري يقضي على هذه الحساسية،، ولكن توجد عدّة خطوات يصفها لكَ الطبيب المختص لتخفيف الحساسية، وخطوات أخرى يُمكنكَ اعتمادها في المنزل، ومنها:

  • الأدوية: في البداية عليكَ زيارة الطبيب المختص للاطمئنان على حالتك ومدى تطوّرها، فإذا كانت الحساسية لديك في أشدّ حالاتها سيلجأ الطبيب إلى أشعة بيتا إذا لاحظَ ظهور أي نتواءاتٍ، وإذا كانت حالتك بسيطة في بداياتها فمنَ المُمكن أن يصف لكَ قطرة لتهدئة العينين، وإذا كانت حالتك متطورة يطلب منكَ استخدام قطرة بها كورتيزون للسيطرة على الحكة والألم الناتج عن الحساسية.
  • كمادات شاي مغلي: إذا شعرتَ بهذه الحساسية فيُمكنكَ تجربة هذه الحيلة المنزلية البسيطة والتي تتضمّن غلي المياه ومن ثمَ وضع الشاي بها وانتظارها حتى تُصبح فاترة، ومن ثمَ إحضار قطعة شاش والبدء بمزجها معَ مياه الشاي وطبطبة العينين بها، ستشعر ببعض الراحة والهدوء أثناءَ استخدام هذه الكمادات.
  • كمادات الثلج: تهيّج العينين يُعتبر مشكلة تُؤرق الكثيرين، وقد تُؤدي إلى زيادة الخطورة إذا لم يتحمّلها الشخص وبدأَ بفرك عينيه بطريقةٍ قاسية، ولذلك عندما تشعر بالتهيّج حاول أن تُحضر قطع الثلج وتغليفها بالشاش ومن ثمَ وضعها على عينيك، كونها تُسهم في زيادة الشعور بالراحة وتقليل الحكة والتهيّج المزعج.
  • كمادات ماء وملح: ما عليك إلّا مزج القليل منَ الملح في مياهٍ دافئة ومن ثمَ البدء بمزج الشاش فيها وطبطبة العينين، فهذه الطريقة ستُؤدي إلى تطهير العينين وتحدّ منَ الشعور بالالتهاب والحكة.
  • حليب الأم: لا بدَّ أنكَ تتساءل ما هيَ علاقة حليب الأم بالرمد الربيعي؟ والجواب هوَ أنَ هذا الحليب مليء بالبروبيوتيك التي تُسهم في القضاء على أي نوعٍ منَ البكتيريا حولَ العينين، فيُمكنكَ مزج الشاش معَ الماء المغلي وحليب الأم ومن ثمَ وضعه على العينين للحصول على أفضل نتيجة.
  • أكياس الشاي الأخضر: إنَ هذا النوع منَ الشاي مليء بحمض التانيك ومضادّات الأكسدة ومفيد جداً لصحة العينين وخاصةً أثناءَ إصابتهم بالرمد الربيعي، فما عليك إلّا استخدام أكياسه الصغيرة بعدَ غليها ومن ثمَ ترطيب العينين بها ووضعهم عليها لمدة 10 دقائق، وستُلاحظ أنَ التهيّج يقلّ والانتفاخ يزول بعدَ عدّة ساعات.

ما هيَ أفضل النصائح للحفاظ على العينين منَ الرمد الربيعي؟

إذا كنتَ منَ الأشخاص المعرّضون للإصابة بالرمد الربيعي أو يُعانون منَ الحساسية، فما عليكَ إلّا اتباع هذه النصائح التالية:

  • حاول أن تبتعد عن تربية الحيوانات أو زيارة أصدقائك الذينَ تتواجد لديهم حيواناتٍ أليفة، فمنَ المُمكن أن يُسببوا لكَ تهيّج وحساسية، وإن اضطرَ الأمر ولا تستطيع التخلي عنهم، حاول أن لا تُدخلهم إلى غرفتك.
  • حاول أن تبقى في منزلك وتجنب الخروج منهُ إذا كانت حبوب اللقاح في الربيع تُسبب لكَ هذه الحساسية، وتجنب زيارة أي حدائقٍ أو مكانٍ مليءٍ بالطبيعة والأشجار.
  • حاول أن تُنظف فراشك يومياً واغسل ملابسك واهتم بنظافتك الشخصية حتى لا ينتقل إليك، واهتم بنظافة منزلك والتأكدّ من أنهُ خالٍ منَ الغبار على الأسطح والفرش.

لا تقلق إنَ الرمد الربيعي يُصيب الكثير منَ الأفراد حولَ العالم، ولكن ما عليك إلّا أخذ الاحتياطات اللازمة للحدّ منَ الإصابة بهِ أو تقليل أعراضه عنك، ومن أبرزها حماية عينيك عن طريق ارتداء القبعات الشمسية والنظارات، وتجنب فرك العينين إذا كانت يداكَ متسخة، وحاول أن تستحم في كل مرة تعود بها إلى منزلك ولا تضع أي منتجٍ تجميلي على عينيك إن لم تثق بجودته وبأنهُ أصلي، فليست كل المنتجات تُناسب عينيك، والأفضل لك أن تستخدم القطرات التي تُسهم في التخفيف منَ الشعور بالحساسية والتهيّج للتقليل منَ الألم.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا