الزيوت المهدرجة وأضرارها

الزيوت المهدرجة
()

الزيوت المهدرجة وأضرارها

الزيت النباتي المهدرج عبارة عن عنصر شائع في العديد منَ الأطعمة المصنعة، وتفُضّل العديد منَ الشركات المصنعة هذا الزيت لتكلفته المنخفضة وفترة صلاحيته الطويلة، ولكن بالرغم من ذلك يرتبط بالعديد منَ الآثار الجانبية الخطيرة، فما هيَ الزيوت المهدرجة؟ وما أضرارها؟

ما هيَ الزيوت النباتية المهدرجة؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Health Line الأمريكي، أنَ الزيت النباتي المهدرج يتكوّن من زيوت الطعام المستخرجة منَ النباتات {كالزيتون وعباد الشمس وفول الصويا}، ونظراً لأنَ هذه الزيوت عادةً ما تكون سائلة بدرجة حرارة الغرفة، فإنَ العديد منَ الشركات تستخدم الهدرجة للحصول على تناسق أكثر وصلابة وقابلية للانتشار، وخلال هذه العملية، تتم إضافة جزيئات الهيدروجين لتغيير نسيج المنتج النهائي واستقراره وعمره التخزيني.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذه الزيوت تُستخدم أيضاً في السلع المخبوزة لتحسين الملمس والمذاق، وتكون أكثر ثباتاً ومقاومة للأكسدة وهيَ تكسير الدهون عندَ تعرّضها للحرارة، وبالتالي يسهل استخدامها في الأطعمة المقلية والمخبوزة، حيثُ تقلّ احتمالية أن تُصبح فاسدة أكثر منَ الدهون الأخرى.

ما هيَ أضرار الزيوت المهدرجة على الصحة؟

علاوة على ذلك، فإنَ الهدرجة تُنتج أيضاً دهوناً متحوّلة، وهيَ نوع منَ الدهون غير المشبعة التي يُمكن أن تضرّ بصحتّك، وتمَ ربط هذه الزيوت بالعديد منَ الآثار الجانبية الضارّة مثل:

  • زيادة الالتهاب: أشارت دراسة استمرت 5 أسابيع على 50 رجلاً، أنَ استبدال الدهون الأخرى بالدهون المتحوّلة أدّى إلى رفع مستويات أعراض الالتهاب.
  • ضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم: وجدت دراسة أُجريت على حوالي 85000 امرأة لمدة 16 عاماً، أنَ أولئكَ الذينَ تناولوا أكبر كمية منَ الدهون المتحوّلة، والتي هيَ نتيجة ثانوية للهدرجة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري منَ النوع 2.
  • الضرر بصحة القلب: تكشف الدراسة أنَ الدهون غير المشبعة يُمكن أن تزيد منَ الكوليسترول، وتربط عدّة دراسات بأنَ تناول كمياتٍ كبيرة منَ الدهون المتحوّلة يرتبط بخطر الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب.

ونوّد الإشارة أنهُ تتضمّن بعض المصادر الأكثر شيوعاً للزيوت المهدرجة ما يلي:

  • المقرمشات.
  • السمن.
  • الأطعمة المقلية.
  • السلع المخبوزة.
  • مبيضات القهوة.
  • فشار الميكرويف.
  • رقائق البطاطس.
  • وجبات خفيفة معبأة.

ولذلك لتقليل تناول الدهون المتحوّلة، تحقق بعناية من قوائم مكوّنات الأطعمة الخاصة بك للزيوت النباتية المهدرجة، والتي تُسمى بالزيوت المهدرجة أو الزيوت المهدرجة جزئياً.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً