السياحة في مصر

السياحة في مصر
()

السياحة في مصر

تتمتع مصر بالمظاهر ذات الجمال الطبيعي الخلاب، لذلك فإن الكثير من السياح يتجهون إلى السياحة في مصر، لما تحتويه من ثروات تاريخية، ومعالم دينية وثقافية.

ترجع الآثار الفرعونية الموجودة في مصر إلى قدماء المصريين الذين اشتهروا بحكمتهم وتراثهم الذي ينعكس في هندسة المباني والمقابر.

الأمر الذي ساعد في قيام واحدة من أقدم الحضارات في البلاد العربية. وتجدر الإشارة إلى أن موقع مصر الجغرافي الاستراتيجي، وساحلها الواسع وشواطئها المليئة بالشعاب المرجانية، كلها عوامل أضافت إلى مصر سحرًا خاصًا أدى إلى استقطاب السياح من جميع أرجاء العالم.

أهمية السياحة في مصر

يعتبر قطاع السياحة في مصر قطاعًا مهمًا جدًا، بحيث أن له دور كبير في تطوير ونمو الدولة، كما ويساعد على خفض نسبة البطالة وتشغيل أكثر من 10% من الأيدي العاملة، كما ويعتبر مصدرًا أساسيًا يتم فيه ادخار احتياطات العملات الأجنبية، بحيث تستقبل البلاد حوالي خمسة عشر مليون سائح في كل سنة.

كل المعالم السياحية الخلابة في مصر أدت إلى تصنيفها كرقم 83 ضمن الوجهات السياحية الأفضل بين دول العالم، وذلك عام 2015م، لما تتمتع به البلاد من الأماكن السياحية الخلابة والتراثية.

كما وتم إدراج الكثير من أماكنها السياحية ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو.

تاريخ السياحة في مصر

لقد مرت حضارات عديدة عبر مصر منذ أكثر من خمسة آلاف عام، وينعكس ذلك في قطاع السياحة في مصر التي تطورت منذ العصور القديمة.

بالإضافة إلى السياحة على نهر النيل، قام المصريون القدماء أيضًا بالعديد من الأنشطة لتشجيع أنواع السياحة المختلفة في مصر.

في العصور الوسطى كان الإنتشار الإسلامي في شبه القارة الهندية وشمال إفريقيا وجنوب أوروبا سببًا في زيادة الاقبال على السياحة في مصر، كما وزاد الشغف والرغبة في معرفة المزيد واستكشاف الثقافة المصرية في تلك الفترة، حيث شهدت مصر في ذلك الوقت انتعاشًا كبيرًا في قطاع السياحة.

في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، انتشرت الحضارة المصرية في العديد من الكتب الأدبية الغربية، الأمر الذي أدى إلى اكتشافها من قبل الكثير من السياح في الدول الأوروبية حول العالم وتطور السياحة في مصر وتوسعها مرة أخرى في ذلك الوقت.

كما وتم تسهيل السياحة في مصر عن طريق تأسيس ما يسمى بنظام إدارة المرور وذلك في سنة 1845م، والذي عمل على تسهيل الوصول إلى مصر من الهند، وتطوير وتحسين الأماكن الصحراوية لتصبح استراحات مريحة للسياح، كما وتم من خلالها بناء أبراج مراقبة السفن، وتجهيز الفنادق السياحية المتعددة.

تطور قطاع السياحة في مصر خلال السنوات الماضية، فهو يشمل حتى الآن 70 قطاعًا فرعيًا، وفي عام 2018 بلغ عدد السياح المصريين من جميع أنحاء العالم حوالي 11,196000 سائح.

أنواع السياحة في مصر

يوجد في مصر عدة أنواع من السياحة، أهمها وأقدمها سياحة الآثار أو الثقافة، ولأن هناك العديد من معالم الحضارات القديمة، فهذه الحضارات والمعالم تعكس تاريخ مصر منذ نشأتها.

وهناك العديد من الأنواع العديدة للسياحة في مصر، أهمها السياحة الترفيهية، الدينية، الشاطئية، العلاجية، الرياضية، البيئية، والصحراوية، كما ويمكن الذهاب إلى رحلات السفاري فيها، وسياحة على اليخوت، والعديد من المهرجانات والأنشطة الثقافية.

وذلك إضافة إلى سياحة الغوص، في واحد من مراكز الغوص الكبيرة في العالم، شرم الشيخ، حيث تجذب أعدادًا كبيرة من السياح سنويًا.

أفضل وقت للسياحة في مصر

أفضل وقت لزيارة مصر هو من شهر أكتوبر إلى أبريل. بحيث تكون درجة الحرارة في تلك الأشهر منخفضة ومن الأفضل تجنب زيارة مصر خلال شهري ديسمبر ويناير، حيث تكون البلاد مكتظة بالسياح في هذه الأشهر.

كما وتكون التكاليف مرتفعة بعض الشئ في شهري ديسمبر ويناير، ويمكن تحديد الوقت الأفضل للسياحة في مصر بناء على المناخ، حيث يوجد في مصر العديد من الأماكن الصحراوية الحارة والجافة، فيتميز المناخ فيها بكونه حار في أغلب شهور العام، أما الشتاء فيكون معتدلًا، بحيث أن متوسط درجات الحرارة فيه يبلغ 20 درجة مئوية تقريبًا في النهار، وينخفض ليلًا إلى حوالي 10 درجات مئوية، بينما يبلغ معدل درجات الحرارة في الصيف إلى حوالي 35 درجة مئوية، ويكون في زيادة مستمرة نتيجة الرطوبة العالية.

اقرأ أيضًا: خبر سار لمن يحلمون بالسياحة في الفضاء

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال
‫0 تعليق