الشخصية المتسلطة: 8 نصائح للتعامل معها

الشخصية المتسلطة: 8 نصائح للتعامل معها

الشخصية المتسلطة

هل سبق لك ودخلت في علاقة عاطفية شعرت من خلالها أن شريك حياتك هو المسيطر؟

هل سبق لك وعملت مع شركة مرموقة ولكنك واجهت تسلط المدير عليك؟

تعتبر المرونة في التعامل مع شخصيات البشر ميزة يجب الاهتمام بها، لأن كل فرد منا له شخصيته الخاصة، وأثناء العمل أو الدراسة أو الاختلاط بالمجتمع، ستقابل شخصيات عديدة ما بين النرجسية والفظة والطيبة والقوية، وأسلوبك في التعامل مع كل شخصية يعود عليك بالفائدة من حيث الحفاظ على صحتك النفسية.

ولكن يفرض علينا أحياناً التعامل مع شخصية لا نحبها، وأبرزها الشخصية المتسلطة التي لا تظهر قوتها في الكلام بشكل مباشر أو في استعراض القوة العضلية على الطرف الآخر، بل تظهر تسلطها من خلال انتقاد الطرف المواجه لها.

وقد يكون الإنسان ذو الشخصية المتسلطة زوجك أو شقيقك أو حتى صديقك، ولأنك تتعامل معه بشكل يومي فأنت مهدد في إصابتك باليأس وقلة الثقة بنفسك إن لم تتبع طرق معينة للتعامل معها، ولذلك ما هي أفضل 8 نصائح للتعامل مع الشخصية المتسلطة؟

الشخصية المتسلطة وعلاجها

8 نصائح للتعامل مع الشخصية المتسلطة

  • احذر من الانفعال والغضب: خلال تعاملك مع المتسلطين، ستلاحظ أنهم عباقرة في قلب الطاولة عليك، على سبيل المثال: رشا فتاة جيدة وطيبة متزوجة من أحمد، ولكنها اكتشفت خيانته وعندما حاولت الانفصال عنه، بدأ بإلقاء اللوم عليها وعلى تقصيرها وذكر أخطائها للتغاضي عن خيانته.

ولأن رشا طيبة للغاية، ستشعر بالغضب والتوتر وتبدأ بنوبات البكاء والصراخ عليه، وهذا ما يريد أن يصل إليه صاحب الشخصية المتسلطة، كونه يعشق الاستفزاز وإشعال غضب الطرف الآخر، فمن المهم في هذه الحالة التحلي بالصبر وأخذ نفس عميق وتجنب الجدال معه أو النقاش، والانسحاب بهدوء، سيلاحظ أن محاولاته في استفزازك وحرق أعصابك لا جدوى منها.

  • تجنب الاهتمام به: يوجد مثل في سوريا لا تكبّر الخسة براسه، فكلما لاحظ الشخص المتسلط اهتمامك به والسعي لإرضائه في العمل أو العلاقة، سيتسلط بشكل أكبر ولن يقدر قيمة وقتك أو جهدك، فالأفضل لك إتمام مهامك على أكمل وجه وتجنب الاستماع له إذا حاول الدخول في أي نقاش أو جدال، لأنه سيختلق الصراعات لاستنفاذ طاقتك.
  • افرض نفسك وشخصيتك: إذا كنت مضطر للعيش مع إنسان ذو شخصية متسلطة، فلا تتباهى بضعف شخصيتك أمامه، لأنه يحاول التحكم بك والسيطرة عليك، من المهم الاهتمام بنفسك أكثر والسعي لإرضاء ذاتك وتعزيز ثقتك، ومحاولة فرض رأيك أثناء الاجتماع معه والتعبير عما بداخلك وقدرتك على اتخاذ القرارات دون الخضوع لآرائه.
  • تجنب التحدث عن نفسك أمامه: أثناء الحديث عن نفسك وطموحك وأهدافك، عليك اختيار إنسان موضع ثقة يساعدك في التحفيز والدعم، أما الحديث عن ذاتك أمام صديق أو قريب ذو شخصية متسلطة، سيشعرك بقلة ثقة تجاه أحلامك ويستنفذ طاقتك ويملأ كيانك بالسلبية، كونه يسعى للتقليل من أهدافك وفرض رأيه عليك.

وعليك الحذر ففي بداية التعارف مع هذه الشخصية، ستلاحظ أنها تستمع لك بإنصات، ولكن هذا الاستماع لن يدوم طويلاً وقد ينقلب ضدك في المستقبل، لأن أسرارك وحياتك الشخصية في متناول يديه.

  • حافظ على سمعتك: إذا كنت تتعامل مع مدير متسلط أو حتى زميل في مكان العمل، يجب التركيز على الموظفين وطريقة تعاملك معهم، فكلما كنت ودود ومبتسم وصاحب قرار وذو سمعة طيبة، ستجذب الزملاء لتكوين صداقات معك، وهذه الطريقة تشعل نار الغيرة في قلب الشخص المتسلط، لاعتقاده أنه يمكنه السيطرة عليك لأنك وحيد.
  • الانسحاب التكتيكي: لا يمكنك تجاهل الشخص المتسلط دائماً، فقد تكون زوجتك أو والدك أو قريب منك، ولكن بإمكانك الانعزال عنه ورفض الجدال معه، فالجدالات المحتدمة هي لذة المتسلطين، وأثناء منعهم أو الانشغال عنهم في العمل أو الدراسة، سيسبب لهم إرباك وملل من محاولة التسلط عليك.

وكلما لاحظت افتعال مشاكل من الشخص المتسلط حاول ترديد العبارات الآتية: حسناً سنتحدث فيما بعد فأنا الآن مشغول، سنتحدث عندما يهدأ كلانا، سنناقش الموضوع في المساء.

  • لا تتنازل عن حقوقك: كلما كنت صاحب قرار ومتمسك بحقوقك، كلما أربك ذلك الشخص المتسلط وقلل من سيطرته عليك، فيزداد نفوذه كلما لاحظ ضعفك وانصياعك لأوامره، لذلك لا تترك له أي مساحة فارغة لفرض رأيه.

 على سبيل المثال: فادي شاب طموح ويريد فتح مشروع خاص به للعمل، وخطيبته ريم ترفض الأمر بحجة الانشغال عنها، بإمكانك تذكير نفسك في هذه الحالة أنك إنسان له حقوق في العمل والحرية ضمن حدود.

  • التعامل برسمية أو التجاهل: إن لم تلاحظ أي فرق في تأثير شخصية المتسلط عليك، الأفضل لك الابتعاد عنه قدر الإمكان والتركيز على ذاتك، يمكنك تجاهل الجلوس معه في المكان ذاته أو التعامل معه برسمية فقط ووضع حدود بينكم، وأثناء تخطيها من قبل المتسلط، ابدأ بتوضيح الخطأ له في شخصيته، فإن حاول إصلاح الأمر والاعتذار منك وهذا فعل مستحيل عند المتسلط، بإمكانك التعامل معه برسمية، وإن لم يعترف بالخطأ فالانفصال عنه هو الحل الأمثل.

قد يهمك: الشخصية الشكاكة وكيفية التعامل معها

صحتك النفسية أمر مهم للغاية، فالاحتراق لصالح الآخرين والانصياع لرغباتهم وأوامرهم وإهمال ذاتك الداخلية، هو مؤشر خاطئ يحذر من إصابتك بالاكتئاب وقلة الثقة واليأس.

ذكر نفسكَ دائماً أنك إنسان حر له حقوق وواجبات، خلقت للعبادة والطاعة والعمل والاستمتاع بالحياة، ولم تخلق للخوف من الآخرين أو إحراق ذاتك لإرضائهم، فإذا كنت مرتبط بشريك متسلط أو صديق أو زميل، الأفضل هو مراجعة الأمر في داخلك واتخاذ قرار الابتعاد إن لم تلاحظ أي تحسن في معاملته نحوك، أما إذا كان المتسلط أحد أفراد عائلتك فالتقليل من التعامل معه هو حل مثالي.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

قوقل نيوز

تابعنا الأن

إغلاق
إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل