5 من نقاط الضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ

نقاط الضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ
()

علاج الغازات والانتفاخ

يعاني الكثير من الأشخاص من الغازات والانتفاخ وأعراض هضمية أخرى غير مريحة من وقت لآخر، وهو أمر طبيعي. ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من معدة حساسة، يمكن أن تظهر هذه الأعراض بشكل متكرر بشكل مزعج وقد تتطلب العلاج. إحدى طرق العلاج الذي يعقتد أن لها فعالية كبيرة في علاج الغازات والانتفاخ هي العلاج بالضغط الإبري، فما هو هذا النوع من العلاج وكيف يمكن استخدامه لعلاج الغازات والانتفاخ؟

العلاج بالضغط الإبري

العلاج بالضغط الإبري هو نوع من الطب الصيني التقليدي الشبيه بالوخز بالإبر، ويعتمد هذا النوع من العلاج على مفهوم طاقة الحياة المتدفقة عبر «خطوط الطول» في الجسم. حيث يتم تحديد نقاط ضغط معينة في جسم الإنسان والتي يعتقد أن لها القدرة في التحكم في أعضاء الجسم أو الوظائف الحيوية المختلفة.

في العلاج بالضغط الإبري، يُطبق الضغط الجسدي على نقاط الوخز بالإبر بهدف إزالة الانسداد في خطوط الطول هذه مما يسهم في تحسن الوظائف الحيوية التي تتحكم فيها تلك النقاط. يمكن تطبيق الضغط باليد أو بالمرفق أو بأجهزة مختلفة. و يُعتقد أنه فعال لعلاج الغازات والانتفاخ وآلام المعدة، بالإضافة إلى حالات أخرى مثل آلام أسفل الظهر، والصداع التوتري.

وفي الفقرة التالية سنتعرف على ما إذا كان العلاج بالضغط الإبري مفيد للجهاز الهضمي ولعلاج الغازات والانتفاخ، وكيفية استخدام العلاج بالضغط الإبري لتخفيف أعراض الجهاز الهضمي.

ما هي نقاط الضغط في العلاج بالضغط الإبري

الطب الصيني التقليدي أصبح معروف ليس فقط في الصين ولكن على مستوى العالم، في الثقافة الصحية الشاملة الحديثة، أصبحت التقنيات التقليدية – مثل الوخز بالإبر والعلاج بالضغط الإبري – بدائل شائعة لبعض تقنيات العلاج الغربية.

العلاج بالضغط الإبري هو نوع من أنواع العلاج بالتدليك الصيني التقليدي الذي يركز على تحفيز نقاط الضغط حول الجسم. حيث يُعتقد أن تدليك نقاط الضغط هذه يساعد في التحكم في تدفق الطاقة في جميع أنحاء الجسم، فضلاً عن التأثير الإيجابي على التمثيل الغذائي العام. ولا تساعد تقنية العلاج بالضغط الإبري في علاج الغازات والانتفاخ فحسب، بل يُعتقد أيضًا أنه يفيد حالات الجهاز الهضمي الأخرى، مثل آلام المعدة والإمساك.

5 من نقاط الضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ

توجد نقاط الضغط في جميع أنحاء الجسم على طول ما يشير إليه الطب الصيني التقليدي باسم “خطوط الطول”، أو مسارات الطاقة. يتوافق كل خط طول مع عضو داخل الجسم، ويتم تسمية كل نقطة ضغط على حسب موقعها على طول خط الطول.

قد يساعد تحفيز 5 من نقاط الضغط الإبري من خلال العلاج بالتدليك في تخفيف الغازات المحتبسة وتقليل الانتفاخ غير المريح. يُعتقد أيضًا أن العديد من نقاط الضغط الإبري هذه تؤثر على المعدة والأمعاء وأعضاء البطن الأخرى لتعزيز صحة الجهاز الهضمي.

 1. زوسانلي ST-36 Zusanli

تقع نقطة زوسانلي، المعروفة أيضًا باسم ST36، على خط طول المعدة ويُعتقد أن لها تأثير على:

  • أعضاء أعلى البطن.
  • الجهاز العصبي السمبتاوي.
  • الطاقة الرئيسية.

موقع النقطة: حوالي 7.62 سنتيمترًا “3 بوصات” أسفل الركبة، حوالي 2.54 سنتيمترًا “1 بوصة” باتجاه الحافة الخارجية للقدم.

لتدليك هذه النقطة:

  • ضع إصبعين على نقطة زوسانلي.
  • حرك الأصابع في حركة دائرية باستخدام ضغط لطيف وثابت.
  • دلك لمدة 2-3 دقائق.
  • كرر الخطوات على القدم الأخرى.
زوسانلي ST-36 Zusanli

2. سانيينجياو SP6 – Sanyinjiao

تقع نقطة سانيينجياو، المعروفة أيضًا باسم SP6، على خط طول الطحال ويُعتقد أن لها تأثير على:

  • أعضاء أسفل البطن.
  • الجهاز العصبي السمبتاوي.

موقع النقطة: ما يقرب من 7.62 سنتيمترًا “3 بوصات” فوق عظم الكاحل من الجهة الخلفية للقدم.

لتدليك هذه النقطة:

  • ضع إصبعين على نقطة سانيينجياو.
  • حرك الأصابع في حركة دائرية باستخدام ضغط لطيف وثابت.
  • دلك لمدة 2-3 دقائق.
  • كرر الخطوات على القدم الأخرى.
سانيينجياو SP6 - Sanyinjiao

3. تشيهاي CV6 – Qihai

تقع نقطة تشيهاي، المعروفة أيضًا باسم CV6، على خط طول سرة البطن ويُعتقد أن لها تأثير على:

  • أعضاء أسفل البطن.
  • الطاقة الشاملة.

موقع النقطة: ما يقرب من 3.81 سنتيمترًا “1.5 بوصات” أسفل سرة البطن.

لتدليك هذه النقطة:

  • ضع إصبعين أو ثلاثة أصابع على نقطة تشيهاي.
  • حرك الأصابع في حركة دائرية باستخدام ضغط لطيف وثابت، تأكد من عدم الضغط بشدة ، لأن هذه المنطقة قد تكون حساسة.
  • دلك لمدة 2-3 دقائق.
تشيهاي CV6 - Qihai

4. تشونغوان CV12 – Zhongwan

تقع نقطة تشونغوان، المعروفة أيضًا باسم CV12، على خط طول سرة البطن ويُعتقد أن لها تأثير على:

  • أعضاء أعلى البطن.
  • أعضاء اليانغ، بما في ذلك المثانة والمرارة.

موقع النقطة: حوالي 10.16 سنتيمترًا “4 بوصات” أعلى سرة البطن.

لتدليك هذه النقطة:

  • ضع إصبعين أو ثلاثة أصابع على نقطة تشونغوان.
  • حرك الأصابع في حركة دائرية باستخدام ضغط لطيف وثابت، تأكد من عدم الضغط بشدة.
  • دلك لمدة 2-3 دقائق.
تشونغوان CV12 - Zhongwan

5. ويشو BL21 – Weishu

تقع نقطة ويشو، المعروفة أيضًا باسم BL21، على خط طول المثانة ويُعتقد أن لها تأثير على:

  • وجع البطن.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.

موقع النقطة: حوالي 15.24 سنتيمترًا “6 بوصات” أعلى الظهر من الأسفل، وعلى بعد 3.81 سنتيمترًا “1.5 بوصات” للخارج على جانبي العمود الفقري.

لتدليك هذه النقطة:

  • ضع إصبع أو إصبعين على نقطة ويشو.
  • حرك الأصابع في حركة دائرية باستخدام ضغط لطيف وثابت.
  • دلك لمدة 2-3 دقائق.

ملاحظة مهمة: لا تقم بتدليك نقطة ويشو إذا كان لديك أي حالة طبية تمنع ذلك، مثل انزلاق الغضروف أو ضعف العمود الفقري.

ويشو BL21 - Weishu

نقاط الضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ.. حقيقة أم أسطورة

لا تزال الأبحاث عن استخدام العلاج بالضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى قليل، حيث تركز معظم الأبحاث على علاج الوخز بالإبر بدلاً من ذلك. ومع ذلك، هناك بعض الأبحاث السريرية التي تشير إلى أن العلاج بالضغط الإبري قد يكون له تأثير إيجابي على أعراض الجهاز الهضمي المؤلمة مثل الغازات والانتفاخ.

في إحدى الدراسات، درس الباحثون آثار العلاج بالضغط الإبري على 70 مريضًا مصابًا بغسيل الكلى يعانون من الإمساك. خلال فترة الدراسة خضع المرضى العلاج بالضغط الإبري 3 مرات في الأسبوع لمدة 4 أسابيع. وجد الباحثون أن تحفيز نقاط الضغط البطني والتي ذكرناها أدى إلى زيادة إطلاق الغاز وتحسين وظيفة الأمعاء.

وفي دراسة مماثلة تمت عام 2015، درس الباحثون فوائد العلاج بالضغط الإبري لـ 78 مريضًا نفسيًا بالغًا يعانون من الإمساك. قام المشاركون في الدراسة بالعلاج بالضغط الإبري بأنفسهم لمدة 10 أيام وتم تقييمهم من حيث شدة أعراضهم. وفقًا للنتائج، شهد المشاركون في مجموعة العلاج بالضغط الإبري انخفاضًا في أعراض الإمساك ، مثل الغازات والانتفاخ.

على الرغم من أن الأبحاث السريرية الأولية تشير إلى أن العلاج بالضغط الإبري يمكن أن يكون له آثار إيجابية لعلاج الغازات والانتفاخ وأعراض الجهاز الهضمي ألاخرى، فلا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد الفوائد وتأكيدها.

سلبيات نقاط الضغط الإبري لعلاج الغازات والانتفاخ

يعد العلاج بالضغط الإبري ممارسة صحية آمنة نسبيًا. ومع ذلك، يجب على الأفراد الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة معينة ، مثل اضطرابات النزيف أو الألم المزمن، التشاور مع طبيب مختص قبل تجربة العلاج بالضغط الإبري.

في حال إجراء العلاج بالضغط الإبري بنفسك، يجب أن تكون حذر وعدم القيام بالضغط بشدة على نقاط الضغط وخاصة في أماكن حساسة مثل أسفل سرة البطن، حيث قد يؤدي ذلك إلى حدوث ألم أو كدمات، من بين أعراض أخرى.

علاجات المنزلية أخرى لعلاج الغازات والانتفاخ؟

بالإضافة إلى العلاج بالضغط الإبري يمكنكم تجربة العلاجات المنزلية ووالنصائح التالية لعلاج الغازات والانتفاخ:

  • تجنب عدم تحمل الطعام: يمكن أن يتسبب عدم تحمل الطعام والحساسية أعراضًا غير مريحة، مثل الغازات والانتفاخ والإسهال والإمساك وغير ذلك. لذلك ينصح بتجنب الأطعمة المسببة للحساسية التي لا يتحملها جسمك. بعض هذه الأطعمة قد تكون صحية لذلك لا ينصح بتجنبها بشكل نهائي وأنما التقليل منها.
  • عدم تحمل اللاكتوز: اللاكتوز هو السكر الموجود في الحليب ومنتجاته، بالنسبة للبعض الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، فإن تناول الحليب ومنتجاته تسبب أعراض مزعجة مثل الانتفاخ، الغازات، الإسهال والإمساك، لذلك ينصح المصابين بعدم تحمل اللاكتوز بالتقليل من استهلاك الحليب و منتجاته، أو الاعتماد على المنتجات قليلة اللاكتوز مثل اللبن اليوناني وأجبان الشدر، كما ينصح بتناول مكملات لاكتيز.
  • تناول الطعام ببطء: عند الأكل بسرعة، فمن المرجح أن يدخل كمية كبيرة من الهواء الزائد إلى المعدة، والذي يمكن أن يتحول إلى غاز. لذلك ينصح بتناول الطعام ببطء ومضغه بشكل جيد مع إغلاق الفم أثناء الأكل، كما ينصح بتناول وجبات صغيرة.
  • زد من تناول الألياف: تعد الألياف مهمة لصحة الجهاز الهضمي. يمكن أن يساعد تناول ما يكفي من الألياف في تجنب الأعراض غير المريحة للإمساك، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الإسهال قد تكون الألياف أو المكملات الغذائية المحتوية على الألياف سبب إضافي لزيادة الغازات، لذلك يفضل استشارة الطبيب المختص أولًا.
  • جرب البريبايوتكس والبروبيوتيك: البريبايوتكس والبروبيوتيك مفيدة لبكتيريا الأمعاء كما أن بعض الأبحاث أشارت إلى فعاليتها لعلاج الغازات والانتفاخ. إن تناول الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية يمكن أن يمنح أمعائك ما تحتاجه للتشغيل بسلاسة. في حال تناول مكملات البريبايوتكس والبروبيوتيك يجب الانتباه إلى أنها تسبب زيادة في الانتفاخ والغازات لدى بعض الناس في الأسبوعين الأولين من العلاج، كما أن هناك سلالات معينة أكثر فاعلية لعلاج الغازات والانتفاخ، لذلك استشر الطبيب المختص قبل تجربتها.

متى يجب زيارة الطبيب؟

كما ذكرنا سابقًا فإن الانتفاخ والغازات مشكلة شائعة لمعظم الناس وتحدث من فترة إلى أخرى، ولكن إذا كنت تعاني من غازات مزمنة وانتفاخ ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، فمن المهم زيارة الطبيب لتحديد السبب واستبعاد أي حالات مرضية أساسية.

بمجرد أن تفهم سبب الأعراض، يمكنك أنت وطبيبك مناقشة خطة العلاج التي تتضمن خيارات العلاج الشاملة، مثل العلاج بالضغط الإبري أو الوخز بالإبر.

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً