الفوائد الصحية للثوم الأسود

الفوائد الصحية للثوم الأسود
()

جميعنا يعرف جيدًا الثوم الطازج، المعروف برائحته وطعمه القوي المعهود. ولكن هل سمعت من قبل عن الثوم الأسود؟ وهل تعلم ما هي الفوائد الصحية للثوم الأسود؟

ما هو الثوم الأسود؟

الثوم الأسود هو عبارة عن ثوم طازج نيئ والذي يخضع لعملية تخمير في درجة حرارة ورطوبة معينة ولمدة طويلة من الزمن، حيث يتم الاحتفاظ به في درجة حرارة من 60 إلى 77 درجة مئوية ورطوبة نسبية عالية لمدة 30 إلى 90 يومًا. وأثناء عملية التخمير، تتحول فصوص الثوم إلى لون أسود مميز. كما يتغير ملمس ونكهة الثوم ليصبح أكثر نعومة، أكثر قابلية للمضغ وأحلى من الثوم العادي.

وجدت إحدى الدراسات أن تخمير الثوم عند درجة حرارة 70 درجة مئوية و 90٪ رطوبة نسبية لمدة 21 يومًا كانت المدة الأفضل للحصول على القدرات المضادة للأكسدة والفوائد الصحية للثوم الأسود.

ربما قد تكون سمعت حديثًا عن الثوم الأسود، ولكن على الرغم من قلة انتشاره، فقد كان الثوم الأسود موجودًا ومستخدمًا منذ قرون خصوصًا في آسيا، وأحد أسباب شعبيته هو أنه مثل الثوم الطازج النيء، يحتوي على مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الرئيسية الأخرى التي يمكن أن تساعد في تحسين صحتك ومنع المشاكل الصحية الخطيرة.

الفرق بين الثوم الأسود والثوم العادي

مقارنة بالثوم العادي، يحتوي الثوم الأسود على كمية أقل من الأليسين، وهو المركب الذي يعطي الثوم العادي بعضًا من فوائده الصحية. ومع ذلك، فإن الثوم الأسود غني بالأحماض الأمينية والمغذيات النباتية ومضادات الأكسدة. ومع ذلك، فإن عملية التخمير تغير التركيزات.

يحتوي الثوم الأسود على مضادات أكسدة أكثر من الثوم العادي. كما أنه يحتوي على مركب يسمى S-أليلسيستين ​​(SAC) وهو أحد مركبات الكبريت العضوية والتي تساعد الجسم على امتصاص الأليسين. مع زيادة التركيز، قد يكون الثوم الأسود أكثر فعالية في مساعدة جسمك على الحصول على الفوائد التي يوفرها الأليسين.

الفوائد الصحية للثوم الأسود

بينما يحتوي الثوم الأسود على كمية أقل من مركب الأليسين الفعال مقارنة بالثوم الطازج، إلا أنه يحتوي على تركيزات أعلى من العديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة والمركبات المفيدة الأخرى. قد تكون هذه التركيزات الأعلى مسؤولة جزئيًا على الأقل عن العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها الثوم الأسود:

ضبط مستوى السكر في الدم

مثل الثوم الطازج النيء، يمكن أن يساعد الثوم الأسود في تنظيم مستويات السكر في الدم. حيث يساعد خفض نسبة السكر في الدم على منع حدوث مشكلات صحية خطيرة، مثل أعراض مرض السكري واختلال وظائف الكلى وغير ذلك. قد تساعد المستويات العالية من مضادات الأكسدة في الثوم الأسود أيضًا في منع المضاعفات المتعلقة بمرض السكري.

حماية القلب

يُعرف الثوم النيئ الطازج بقدرته على المساعدة في تحسين صحة القلب. قد يوفر الثوم الأسود نفس التأثيرات الوقائية. يمكن أن يساعد الثوم الأسود أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، مما يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب.

يحارب بعض أنواع السرطان

تظهر العديد من الدراسات أن الخصائص المضادة للأكسدة للثوم الأسود يمكن أن تساعد في محاربة السرطان. وجدت إحدى الدراسات أنه يمكن أن يساعد في تقليل نمو خلايا سرطان القولون. يمكن للمركبات الموجودة في الثوم الأسود أن تمنع الجذور الحرة في الجسم. تقلل هذه الخاصية من تلف الخلايا ويمكن أن تساعد في الحد من نمو الخلايا السرطانية وانتشارها المحتمل في الجسم.

يتم حاليًا دراسة الثوم الأسود ومركباته النشطة في محاربة الانواع التالية من السرطانات:

  • اللوكيميا.
  • سرطان المعدة.
  • سرطان القولون.
  • سرطان بطانة الرحم.

الحفاظ على صحة الدماغ

يمكن أن يساعد الثوم الأسود بمضادات الأكسدة في تقليل الالتهابات في الجسم ومنع الحالات المعرفية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون. قد يساعد أيضًا في تحسين الذاكرة وأجزاء أخرى من الوظيفة الإدراكية.

زيادة المناعة

يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الثوم الأسود في تعزيز جهاز المناعة عن طريق الحد من الالتهابات. تحارب مضادات الأكسدة الجذور الحرة وتمنع الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى تلف الخلايا. يعني نظام المناعة الصحي أن جسمك قادر على محاربة العدوى والبكتيريا بشكل أكثر فعالية.

صحة الكبد

قد يساعد الثوم الأسود في تحسين صحة الكبد. تظهر بعض الأبحاث أن الثوم الأسود يمكن أن يساعد في تقليل علامات إصابة الكبد بعد تلف الكبد، وتقليل الترسبات الدهنية في الكبد، وإعادة التوازن إلى حجم خلايا الكبد.

القيمة الغذائية للثوم الأسود

يحتوي 15 جرام من الثوم الأسود المقشر على:

  • السعرات الحرارية: 40 سعرة حرارية.
  • البروتين: 2 جرام.
  • الدهون: 0 جرام.
  • الكربوهيدرات: 8 جرام.
  • الألياف: 3 جرام.
  • السكر: 4 جرام.

يحتوي الثوم الأسود أيضًا على كميات ملحوظة من الفيتامينات والمعادن مثل:

  • فيتامين سي
  • فيتامينات ب (ب 1 ، ب 2 ، ب 3 ، ب 6)
  • حمض الفوليك
  • الكالسيوم
  • المنغنيز
  • المغنيسيوم
  • الفوسفور
  • الزنك
  • حديد

كما يحتوي الثوم الأسود على مضادات الأكسدة التالية:

  • مركبات أمادوري / هاينز: والتي تتشكل خلال عملية التخمير. تعتبر مركبات مركبات أمادوري / هاينز من مضادات الأكسدة القوية، وبالمقارنة مع الثوم الطازج، فإن الثوم الأسود يحتوي على ما يصل إلى 40 إلى 100 مرة أكثر من هذه المركبات.
  • 5-هيدروكسي ميثيل فورفورورال: يعتبر من مضادات الأكسدة والتي لها أيضًا بعض التأثيرات المضادة للالتهابات. مقارنة بالثوم الأبيض، يحتوي الثوم الأسود على كمية أكبر من هذا المكون المفيد، حيث يحتاج إنتاج هذا المركب تحت حرارة عالية جدًا.
  • مركبات الكبريت العضوية: مثل كبريتيد ديليل، ثنائي كبريتيد ثنائي الأليل، ديليل ثلاثي كبريتيد، وديليل رباعي كبريتيد.
  • البيروفات: هذا جزيء رئيسي مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات من الثوم الأسود. يقلل من أكسيد النيتريك والبروستاجلاندين E2، وكلاهما يطيل الالتهاب ويزيد من حدتها.
  • S- أليلسيستين، تتراهيدرو–كاربولين، إن-فركتوزيل جلوتامات، إن- فركتوزيل أرجينين، أليكسين، السيلينيوم، قلويدات أخرى “شبه قلوي”، بوليفينول، وفلافونيدات.

يحتوي الثوم الأسود أيضًا على أكسيد النيتروجين، الذي له تأثيرات قوية مضادة للفيروسات والأورام.

أين تجد الثوم الأسود

على الرغم من أن الثوم الأسود ليس شائعًا مثل الثوم الطازج، إلا أن موجود في بعض الأسواق المحلية، وأشهر أنواعه الثوم الأسود التركي.

يمكن أيضًا صنع الثوم الأسود في المنزل باستخدام مجفف طعام أو طباخ طعام بطيء. تستغرق العملية بضعة أسابيع، لكن النتائج تستحق الجهد المبذول، سنتحدث في مقال قادم عن طريقة عمل الثوم الأسود في المنزل.

المراجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق