الكوارث الطبيعية أنواعها وكيفية الوقاية منها

الكوارث الطبيعية
()

توجد الكثير منَ الكوارث الطبيعية التي حدثت ومازالت تحدث في العالم، وهيَ أحداث طبيعية تنشأ بفعل التغيرات الجوية أو الجيولوجية، وتؤثر على الممتلكات العامة والبشرية فأحياناً تُشكّل خطراً كبيراً على حياة الإنسان إذا حدثت في أماكن مكتظة بالسكان، فتُحدِث تدميراً هائلاً في المنطقة كالزلزال الذي حدثَ في شمال سومطرة بأندونيسيا في عام 2005 والذي تسببَ في وفاة أكثر من 1000 شخص، فما هيَ الكوارث الطبيعية؟ وما هيَ أنواعها؟ وكيفَ يُمكن الوقاية منها؟

الكوارث الطبيعية

صديقي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال معلومات شاملة عن الكوارث الطبيعية وكيفية حدوثها:

ما هوَ تعريف الكوارث الطبيعية؟

قبلَ أن نبدأ بتعديد أنواع الكوارث الطبيعية لابدَّ لنا من تعريفها، وهيَ الكوارث التي تنشأ بفعل التغيرات الجوية أو المناخية أو التغيرات الطبيعية والتي تحدث بشكلٍ مفاجئ في أي منطقة مما يؤدي لإثارة شعور الرعب بينَ الناس وتدمير جزء كبير منَ الممتلكات وخسائر في الأرواح البشرية، وتحدث أحياناً بطريقة لا تسمح للإنسان بالتفكير أو اتخاذ التدابير الوقائية وحماية نفسه منها.

 وتُؤثر بدورها على الحياة الاجتماعية ومنَ الصعب التحكم بها أو السيطرة عليها كونها من فعل الطبيعة، ومنَ الجدير بالذكر أنَ هذه الكوارث قد تكون مفتعلة بسبب عبث الإنسان بالطبيعة والبيئة مما يؤدي لحدوث كارثة كرد فعل على العبث السيء الذي حصلَ بها.

ما هيَ أنواع الكوارث الطبيعية؟

تتعدّد أنواع الكوارث الطبيعية ومن أبرزها:

1. الفيضانات:

الفيضانات

وهيَ المياه المتدفقة التي تحدث نتيجة غزارة الأمطار أو ذوبان الثلوج على الجبال أو ازدياد منسوب المياه في الأنهار أو حدوث تسونامي هائل ومدمر، بهذه الحالة يحدث الفيضان وتزداد سرعته كُلّما ازدادت سرعة جريان الماء، مما يؤدي لحدوث العديد منَ الأضرار البشرية والمادية وتدمير المنازل والسيارات وغمر الأرض بمنسوب كبير منَ المياه، ومنَ الجدير بالذكر أنَ الفيضانات من أسوأ وأخطر الكوارث الطبيعية.

2. البراكين:

البراكين

تحدث البراكين أثناءَ ذوبان أجزاء من طبقة الوشاح الصلب الموجود داخل الأرض، وهوَ عبارة عن شق في القشرة الأرضية يسمح بخروج الحمم البركانية من داخله والرماد والغازات، ويحدث عادةً بسبب جوف الأرض الذي يتعرّض للحرارة والضغط الهائل، وصحيح أنَ البراكين كارثة طبيعية ولكنها من أجمل الظواهر التي تدل على إبداع الخالق.

3. أمواج تسونامي:

أمواج تسونامي

 وهيَ عبارة عن أمواج كبيرة وكثيفة ترتفع بحوالي مئات الأقدام وتحدث نتيجة الزلازل أو الانهيارات الأرضية أو تأثير بعض النيازك الموجودة في قاع المحيط كما ذكرنا في مقال سابق لنا عن ظاهرة تسونامي.

4. الإعصار:

الإعصار

 تُعدّ الأعاصير واحدة من أهم الكوارث الطبيعية، فهيَ تحدث في المناطق القريبة من خط الاستواء، والإعصار عادةً يتكوّن منَ السحب الرعدية ويتميز بضغط جوي منخفض ورياح مرتفعة، ويحمل معهُ في بعض الأحيان حبات البرد ويُلحق العديد منَ الخسائر البشرية والمادية.

5. العواصف الثلجية:

العواصف الثلجية

وهيَ منَ العواصف القاسية نوعاً ما التي تتميز بالبرودة الشديدة والرياح الكبيرة وسقوط مستمر للثلج فوقَ المنطقة السكنية، ومنَ الممكن أن يُغطي الثلج أجزاء كبيرة منَ السيارات والمنازل، فتُصبح درجة الحرارة ما دون الصفر ويُعاني السكان منَ الصقيع والتجمد والرؤية المنخفضة وعدم القدرة على المشي في الخارج أو القيادة بالإضافة لتلف الأسلاك الكهربائية وانخفاض ضغط الهواء.

6. الزلازل والهزات الأرضية:

الزلازل والهزات الأرضية

وهيَ منَ الكوارث الطبيعية المُكوّنة من عدّة اهتزازات ارتجاجية في سطح الأرض، ويُمكن أن يحدث الزلزال في أي مكان، وهي ناتجة عن حركة الصفائح الصخرية وحدوث تشققات في الأرض، وينجم عنها الكثير منَ الخسائر المادية والبشرية أيضاً.

7. الجفاف:

الجفاف

يُعتبر الجفاف من أخطر الكوارث الطبيعية، فمنَ المُمكن أن تتعرّض المنطقة بأكملها لجفاف وشح في المياه، وبالتأكيد لا يُمكن الاستمرار في الحياة البشرية والعملية دون وجود المياه الكافية والوفيرة، ويحدث الجفاف نتيجة انخفاض في الأمطار أو عدم وجود مصادر مائية قريبة كالأنهار، وهذه الظاهرة تُسبب موت الأرض منَ الناحية الزراعية وصعوبة قاسية في الاستمرار بالحياة.

8. الانهيارات الثلجية:

الانهيارات الثلجية

 هذه الظاهرة تُلحق الكثير منَ الخسائر البشرية والمادية إذا كانَ الانهيار عالٍ، وتحدث نتيجة انهيار كمية كبيرة منَ الثلج والجليد والصخور في المناطق الجبلية وسقوطها على المنطقة المحيطة بالجبل، وعادةً تحدث هذه الظاهرة بشكلٍ مفاجئ لذلك يُنصح بأخذ الاحتياطات والتدابير الوقائية من قِبَل السكان في هذه المناطق.  

كيفَ يُمكن الوقاية منَ الكوارث الطبيعية؟

كما ذكرنا في الأعلى أنَ الكوارث الطبيعية تحدث بشكلٍ مفاجئ ومنَ الصعب التنبؤ بها أو توقع حدوثها، ولكن توجد بعض الخطوات التي يُمكن اتباعها للتقليل منَ الخسائر التي تحدث أثناءَ ظهور أي كارثة طبيعية، ومن هذه الخطوات:

  • الابتعاد عن الأماكن المهددة: توجد العديد منَ التوقعات من قِبَل الباحثين وعلماء الأرض في حدوث الزلازل أو الانهيارات، لذلك يُنصح بالابتعاد عن هذه الأماكن قدر الإمكان، بالإضافة للسكن في المناطق العالية والمرتفعة في الأماكن المهددة بحدوث أمواج تسونامي أو الفيضانات.
  • القراءة والتصفح الدائم: يُمكنكَ اكتساب الكثير منَ المعلومات عن المنطقة السكنية التي تعيش بها وذلكَ من خلال شبكة الإنترنت والتطبيقات الموجودة على معظم الأجهزة الذكية، بالإضافة للاشتراك في مواقع الطقس الخاصة ببلدك ومنطقتك.
  • تجهيز الأدوات اللازمة: دائماً حاول أن تكون مستعد لحدوث أي كارثة طبيعية، وخصص حقيبة صغيرة في غرفتك مليئة بالأدوات الطبيّة والإسعافات الأولية وأهم المستلزمات الخاصة بكَ، بالإضافة لتجهيز كميات كبيرة منَ الطعام ووضعها في منزلك، فلن تشعر بالقلق إذا حدثت أي عاصفة ثلجية على سبيل المثال فستكون مُهيئاً لها.
  • دراسة المنطقة التي تريد السكن بها: حاول أن تختار المناطق الآمنة والبعيدة عن الانهيارات الثلجية أو موجات التسونامي، بالإضافة لاختيار المنطقة المناسبة لكَ ويجب أن تتميز أنها سهلة الوصول إليها من قِبَل وسائل النقل وأنها غير مبنية على الصدوع أو الصخور أو حواف الجبال أو المنحدرات.
  • الاهتمام بتطوير الخدمات: يجب على كل منطقة أن تهتم بتطوير خدماتها وحماية البشر الموجودين بها، وذلكَ من خلال توفير سدود تعمل على مواجهة كميات المياه المتجهة إلى المنطقة بالإضافة لتوجيه المياه إلى أماكن معزولة ونائية، فهذه الخطوة ستعمل على تقليل الخسائر في حال حدثت كوارث مائية أو تسونامي وفيضانات.
  • الاهتمام بالتوعية الاجتماعية: منَ الخطوات المهمة هيَ توعية الأشخاص الموجودين في المناطق القريبة منَ الكوارث، وذلكَ من خلال تناول المواضيع الإذاعية والتلفزيونية وعلى شبكة الإنترنت حول كيفية الوقاية وحماية النفس أثناءَ حدوث أي زلزال أو كارثة طبيعية.

نحن نعيش في أرض معرّضة للكثير منَ الكوارث الطبيعية، وهذا أمر لا يدعو للقلق كونها ظاهرة يجب أن تحدث ومن إبداع الخالق عز وجل، ولكن يُنصح دائماً بالقراءة والاطلاع على كيفية الوقاية منها وكيفية اختيار المناطق السكنية الآمنية، وذلكَ لتقليل الخسائر المادية والبشرية.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق