النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني

النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني
()

النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني

ذكرنا في مقال سابق عن مرض الكبد الدهني وهي حالة طبية تحدث عندما تتراكم الدهون على الكبد وتصبح نسبة هذه الدهون المتراكمة أعلى من الحد الطبيعي، وذكرنا أنها حالة طبية غير خطيرة وفي الغالب لا تسبب أي أعراض تذكر، لكن إهمال علاجها قد يؤدي لمضاعفات خطيرة، يمكنكم قراءة المقال كاملًا من خلال هذا الرابط.

في الجسم السليم، يساعد الكبد على إزالة السموم وينتج الصفراء، وهو البروتين الهضمي. يضر مرض الكبد الدهني بالكبد ويمنعه من العمل بالشكل المطلوب، ولا يوجد علاج طبي معروف من خلال الأدوية لمعالجة الكبد الدهني، لكن يمكن التخلص من الدهون المتراكمة على الكبد من خلال تغير نمط الحياة واتباع نمط حياة صحي بالاعتماد على التمارين الرياضية والنظام الغذائي الصحي، يهتم هذا المقال بذكر النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني حيث سنذكر أهم الأغذية والمشروبات التي تساعد على حرق دهون الكبد، كما سنذكر الممنوعات لمرضى الكبد الدهني.

بشكل عام، يشمل النظام الغذائي لمرض الكبد الدهني ما يلي:

  • الكثير من الفواكه والخضروات.
  • نباتات غنية بالألياف مثل البقوليات والحبوب الكاملة.
  • القليل جدًا من السكر المضاف والملح والدهون المتحولة والكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة.
  • الامتناع عن الكحول، خاصةً لمرضى الكبد الدهني الكحولي.

يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي قليل الدسم ومنخفض السعرات الحرارية في إنقاص الوزن وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية. من الناحية المثالية، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فننصح بمحاولة فقدان 10 في المائة على الأقل من وزن الجسم.

النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني

ينصح بتناول الأغذية والمشروبات التالية حيث ثبت أن لها فوائد خصوصًا لمرضى الكبد الدهني للمساعدة على حرق الدهون والحفاظ على صحة الكبد.

القهوة لخفض إنزيمات الكبد غير الطبيعية

أظهرت الدراسات أن المصابين بمرض الكبد الدهني والذين يشربون القهوة يعانون من تلف الكبد بشكل أقل من أولئك الذين لا يشربون القهوة المحتوية على الكافيين. يبدو أن الكافيين يقلل من كمية إنزيمات الكبد غير الطبيعية للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض الكبد.

الخضار لمنع تراكم الدهون

ثبت أن البروكلي يساعد في منع تراكم الدهون في الكبد لدى الفئران. يمكن أن يساعد تناول المزيد من الخضار، مثل السبانخ وبراعم بروكسل واللفت، في إنقاص الوزن بشكل عام.

التوفو لتقليل تراكم الدهون

التوفو عبارة عن غذاء شبيه بالجبنة مصنوع من حليب الصويا، ويعتبر مصدر مثالي للبروتينات، خاصة للذين يتبعون حمية غذائية نباتية، وجدت دراسة أجرتها جامعة إلينوي على الفئران أن بروتين الصويا، الموجود في أطعمة مثل التوفو، قد يقلل من تراكم الدهون في الكبد.

السمك لمقاومة الالتهابات والحفاظ على مستويات الدهون

تعد الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والتونة والسلمون المرقط غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية. يمكن أن تساعد أحماض أوميغا 3 الدهنية في تحسين مستويات الدهون في الكبد وتقليل الالتهابات.

دقيق الشوفان لمنح الطاقة

تمنح الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان الطاقة لجسم الإنسان. كما أن محتواها من الألياف يشعرك بالشبع، مما يساعدك في الحفاظ على وزنك.

الجوز لتحسين وظائف الكبد

هذه المكسرات غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية. وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني والذين يتناولون الجوز قد حسنوا من اختبارات وظائف الكبد.

الأفوكادو للمساعدة في حماية الكبد

الأفوكادو غني بالدهون الصحية، وتشير الأبحاث إلى أنها تحتوي على مواد كيميائية قد تبطئ تلف الكبد. كما أنها غنية بالألياف، والتي يمكن أن تساعد في التحكم في الوزن.

الحليب ومنتجات الألبان الأخرى قليلة الدسم للحماية من التلف

تحتوي منتجات الألبان على نسبة عالية من بروتين مصل اللبن، والذي قد يحمي الكبد من المزيد من التلف، وفقًا لدراسة أجريت عام 2011 في الفئران.

بذور دوار الشمس لمضادات الأكسدة

تحتوي بذور دوار الشمس ذات المذاق الرائع على نسبة عالية من فيتامين هـ (إي)، وهو أحد مضادات الأكسدة التي قد تحمي الكبد من التعرض للمزيد من التلف.

زيت الزيتون للتحكم في الوزن

زيت الزيتون غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية. إنه صحي للطهي أكثر من المارجرين أو الزبدة أو السمن. وجدت الأبحاث أن زيت الزيتون يساعد على خفض مستويات إنزيمات الكبد والتحكم في الوزن. للمزيد عن فوائد زيت الزيتون ننصحك بقراءة هذا التقرير.

الثوم يساعد في تقليل وزن الجسم

لا يضيف الثوم النكهة للطعام فقط، بل أظهرت الدراسات التجريبية أيضًا أن مكملات مسحوق الثوم قد تساعد في تقليل وزن الجسم والدهون لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني. هناك العديد من الفوائد الصحية للثوم، يمكنك قراءة المزيد في هذا المقال.

الشاي الأخضر لامتصاص أقل للدهون

تشير الأبحاث أن الشاي الأخضر يمكن أن يساعد في التداخل مع امتصاص الدهون حيث يقلل من امتصاصها، لكن النتائج ليست مؤكدة بعد. حيث يدرس الباحثون ما إذا كان الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من تخزين الدهون في الكبد ويحسن وظائف الكبد. لكن للشاي الأخضر أيضًا العديد من الفوائد الأخرى، من خفض الكوليسترول إلى المساعدة على النوم.

الأطعمة والمشروبات الممنوعة لمرضى الكبد الدهني

هناك بالتأكيد أطعمة يجب تجنبها أو الحد منها إذا كنت تعاني من مرض الكبد الدهني. تساهم هذه الأطعمة بشكل عام في زيادة الوزن وزيادة نسبة السكر في الدم.

الكحول

يعتبر الكحول من الأسباب الرئيسية لأمراض الكبد الدهنية بالإضافة إلى أمراض الكبد الأخرى، لذلك يجب الامتناع عنه خصوصًا لمرضى الكبد الدهني الكحولي.

السكر

من المهم الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالسكر مثل الحلويات والبسكويت والمشروبات الغازية وعصائر الفاكهة. حيث يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى زيادة كمية الدهون المتراكمة في الكبد.

الأطعمة المقلية

تعد الأطعمة المقلية غنية بالدهون والسعرات الحرارية، لذلك يجب تجنبها للمساعدة في إنقاص الوزن.

الملح

تناول الكثير من الملح يؤدي إلى الاحتفاظ بالماء الزائد في الجسم. من المهم التقليل من كمية الصوديوم المتناولة إلى أقل من 1500 ملليغرام في اليوم.

الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة

عادة ما يعني اللون الأبيض أن الدقيق معالج بدرجة عالية، مما قد يرفع نسبة السكر في الدم أكثر من الحبوب الكاملة بسبب نقص الألياف.

الحم الأحمر

لحوم البقر واللحوم الباردة غنية بالدهون المشبعة، لذلك يجب تناولها بكميات معتدلة.

كيف تبدو خطة النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني؟

بالاعتماد على ما ذكرنا سابقًا، إليك قائمة مقترحة ليوم عادي في خطة النظام الغذائي لمرضى الكبد الدهني:

الإفطار

  • 227 جرام دقيق الشوفان الساخن الممزوج ب 2 ملعقة صغيرة من زبدة اللوز و حبة موز مقطعة.
  • 1 كوب قهوة مع حليب قليل الدسم أو منزوع الدسم.

الغداء

  • سلطة السبانخ مع الخل البلسمي وزيت الزيتون.
  • 85 جرام من الدجاج المشوي.
  • حبة بطاطس صغيرة مشوية.
  • 1 كوب من البروكلي المطبوخ أو الجزر أو الخضار الأخرى.
  • 1 تفاحة.
  • 1 كوب حليب.

وجبة خفيفة “سناك”

  • 1 ملعقة كبيرة زبدة الفول السوداني على شرائح التفاح أو 2 ملعقة كبيرة حمص مع الخضار النيئة.

العشاء

  • سلطة صغيرة من الفاصوليا المشكلة.
  • 85 جرام من السلمون المشوي.
  • 1 كوب بروكلي مطبوخ.
  • 1 رغيف من الحبوب الكاملة.
  • 1 كوب توت مشكل.
  • 1 كوب حليب.

إقرأ أيضًا: النظام الرياضي والغذائي لإنقاص الوزن.

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً