الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانأخبار العالمالهجرة إلى بنما: الأسباب والمميزات

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,028المتابعينتابع
194المتابعينتابع

الهجرة إلى بنما: الأسباب والمميزات

الهجرة إلى بنما

تقع بنما في وسط قارة أمريكا الجنوبية، مع البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي في الشمال، والمحيط الهادئ في الجنوب، كولومبيا في الجنوب الشرقي، وكوستاريكا في الشمال الغربي.

ما يميز الدولة أن جزء من أراضيها يربط بين قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية مما يعطيها موقعًا جغرافيًا مهمًا في إدارة الأعمال والتجارة، وتبلغ مساحتها الإجمالية 78200 كيلومتر مربع. وبحسب آخر تعداد عام 2010 يبلغ عدد سكانها تقريبًا 3332576 نسمة.

اللغة الرسمية التي يتحدث بها سكان بنما هي الإسبانية، تليها الإنجليزية، واقتصادها قوي ومزدهر وينمو بسرعة، ومقارنة بأجزاء أخرى من أمريكا الوسطى، فإن دخل الفرد فيها مرتفع جدًا.

الهجرة إلى بنما

هاجر العديد من الأجانب والعرب إلى بنما واستقروا مدى الحياة، حيث أن الهجرة إلى بنما ليس حدثًا حديثًا، ولكنه بدأ من العصور القديمة، وقد أدى ذلك إلى وصول إجمالي عدد السكان الأصليين في بنما إلى 12٪ فقط، والباقي مهاجرون.

وهذا هو سبب التنوع العرقي والديني للبلاد، فبين عامي 2010 و 2014، تجاوز عدد المهاجرين 56 ألفًا، معظمهم من الكولومبيين والفنزويليين والإسبان.

أسباب الهجرة إلى بنما

  • البحث عن فرص عمل جيدة ذات رواتب عالية لضمان حياة سعيدة للمهاجرين وعائلاتهم.
  • الدراسة والحصول على الشهادات العلمية المتقدمة.
  • العيش في مكان آمن بعيدًا عن الحروب والصراعات يجعل المهاجر يشعر بالراحة حيال حياته العائلية.

الحصول على فيزا وتأشيرة إقامة

  • تقديم طلب الهجرة إلى بنما من خلال السفارات في العديد من دول العالم أو عبر الإنترنت، وتقديم الطلب من خلال إعداد سلسلة من الاستبيانات، من أهمها الاسم وسبب الهجرة وحالة الفرد الاجتماعية.
  • بعد الموافقة على طلب الهجرة في دولة بنما، يتم إعداد مجموعة من وثائق الهوية، وأهمها جواز سفر ساري المفعول، وشهادة ميلاد، وصور شخصية حديثة وواضحة، وعقد زواج (في حال كان الشخص متزوج)، وشهادات أكاديمية وشهادات خبرة (فقط في حال الهجرة للعمل).
  • سيتم إجراء المقابلات الشخصية مع أشخاص من بنما.

ميزات الهجرة إلى بنما

  • تمكين الزوجة والأبناء من مرافقة أفراد الأسرة من خلال تقديم طلب إلى الدولة.
  • لا يوجد تمييز بين العرق والدين، لذلك يعيش المهاجرون بسلام في بنما.

اقرأ أيضًا: السياحة في طوكيو

عن الكاتب:

مقالات مشابهة