اليابان تطور قمر صناعي خشبي لتقليل النفايات الفضائية

قمر صناعي خشبي
()

تسعى اليابان لإرسال قمر صناعي خشبي بحلول عام 2023 لتقليل النفايات الفضائية

تسعى اليابان عبر شراكة بين شركة يابانية وجامعة كيوتو لتطوير قمر صناعي خشبي لإطلاقه في الفضاء بحلول عام 2023 وذلك للتقليل من النفايات الفضائية.

وبحسب ما ذكر موقع ماشبل الأمريكي نقلُا عن الـ BBC، فإن جامعة كيوتو بالتعاون مع الشركة اليابانية ستبدأ في تجربة أنواع مختلفة من الخشب على الأرض. وصرح تاكاو دوي، الأستاذ في جامعة كيوتو ورائد الفضاء الياباني: “نحن قلقون للغاية من حقيقة أن جميع الأقمار الصناعية التي تدخل الغلاف الجوي للأرض تحترق وتنتج جزيئات صغيرة من الألومينا تطفو في الغلاف الجوي العلوي لسنوات عديدة”. وقال دوي أيضًا أن هذا قد يؤثر على بيئة الأرض. وأضاف أن “المرحلة التالية ستكون تطوير النموذج الهندسي للقمر الصناعي الخشبي، ثم سنقوم بتصنيع قمر صناعي خشبي قابل للإطلاق إلى الفضاء”.

ويشير التقرير إلى أن الأقمار الصناعية الخشبية سوف تحترق في الفضاء ولكنها لن تطلق مواد ضارة في الهواء، مما يقلل من كمية النفايات الفضائية. لذلك ستقوم شركة Sumitomo Forestry، وهي جزء من مجموعة Sumitomo Group، بتطوير مواد خشبية شديدة المقاومة للتغيرات في درجات الحرارة وأشعة الشمس وذلك لصنع قمر صناعي خشبي.

ومن الجدير بالذكر أن الحطام الفضائي يشكل تهديدًا كبيرًا لمحطة الفضاء الدولية والأقمار الصناعية النشطة. حيث صرحت وكالة ناسا أن هناك الملايين من النفايات الفضائية غير المرغوب فيها تطير في المدار الأرضي المنخفض، والذي يعتبر ساحة النفايات الفضائية. ويتكون الحطام الموجود في المدار الأرضي في معظمه من أجسام من صنع الإنسان مثل: قطع من المركبات الفضائية، وبقع صغيرة من الطلاء من مركبة فضائية، وأجزاء من الصواريخ، وما إلى ذلك، والتي تطير دائمًا في الفضاء بسرعات عالية.

وأشارت وكالة ناسا إلى أن “معظم نفايات الفضاء تتحرك بسرعة كبيرة يمكن أن تصل سرعتها إلى 18000 ميل في الساعة، وهو ما يقرب من سبع مرات أسرع من الرصاصة. ونظرًا لمعدل سرعة وحجم النفايات الفضائية في المدار الأرضي المنخفض، فإن الخدمات الفضائية الحالية والمستقبلية والاستكشافات والعمليات تشكل خطرًا كبيرًا على سلامة الناس والممتلكات في الفضاء وعلى الأرض”.

ومن الجدير بالذكر أن هذه ليست المبادرة الأولى التي تقوم بها اليابان للتقليل أو التخلص من النفايات الفضائية، فقد أعلنت سابقًا الشركة اليابانية للأقمار الصناعية JAST عن خطتها لإطلاق قمر صناعي نابض بالليزر للتخلص من خردة الفضاء بحلول عام 2026.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق