بماذا تشتهر دولة تركيا؟

بماذا تشتهر دولة تركيا
()

بماذا تشتهر دولة تركيا؟

تُعدّ دولة تركيا واحدة من أكثر الدول التي تتمتّع بموقعٍ جغرافي مميز، فهيَ تتصل معَ ثمانية دول في الحدود {إيران، اليونان، سوريا، العراق، بلغاريا، جورجيا، أرمينيا، أذربيجان} وتتميز بالعديد منَ المناظر الطبيعية الخلّابة والخلجان البحرية، ويبلغ عدد سكانها حوالي 81.275.239 نسمة بحسب إحصائيات عام 2018، فبماذا تشتهر دولة تركيا؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Hey Explorer الأمريكي، أنَ تركيا تشتهر بمجموعةٍ متنوعة منَ العناصر الشرقية والأوروبية، تتمثل في:

اسطنبول:

يزور معظم السيّاح دولة تركيا من أجل اسطنبول، فهيَ واحدة من أكثر المدن شهرةً في هذه الدولة، والكثير منَ الأشخاص يُخطئون عندما يُسئلون عن عاصمة تركيا، فتكون إجابتهم اسطنبول ولكنها في الحقيقة أنقرة، ولكن اسطنبول تقع في كلٍ من أوروبا وآسيا، ولذلك تُعدّ مصدر جذب للكثيرين.

آيا صوفيا:

تُعتبر آيا صوفيا واحدة من أعظم الهياكل في العالم، وهيَ جوهرة ثقافية، وتمَ بنائها ككنيسة مسيحية، وتطوّرت في النهاية إلى مسجدٍ ثمَ متحف، ثم عاد إلى مسجد من جديد بعد قرار للمحكمة العليا في تركيا، ولا يزال السائحون يذهبون إليها لاستكشافها أكثر.

مضيق البوسفور:

كانَ المضيق الذي يربط الآن البحر الأسود ببحر مرمرة هوَ في الواقع نهر البوسفور اليوم، وحالياً يتدّفق مضيق البوسفور إلى بحر البوسفور، ويشتهر هذا المضيق أكثر من مجراه المائي، وذلكَ بفصل اسطنبول الأوروبية عن اسطنبول الآسيوية عبرَ هذا المضيق، وتُسافر العبّارة بانتظام ذهاباً ورجعةً لنقل الركاب إلى قارة مختلفة في حوالي 20 دقيقة.

البازار الكبير:

يُعرف هذا البازار بأنهُ أحد أقدم الأسواق وأكبرها في العالم، فهوَ يُقدّم مجموعةٍ متنوعة منَ السلع تحتَ سقفه، ويُغطّي أكثر من 4000 متجراً ونصف مليون عميل يومياً، وتمَ بناؤه في عام 1455، وأصبحَ فيما بعد كنزاً تاريخياً لدولة تركيا.

بازار التوابل:

يُعدّ بازار التوابل أيضاً أحد أشهر الأسواق في تركيا، فهوَ يبيع التوابل والحلويات والفواكه والمكسرات والقهوة وأنواع أخرى منَ الهدايا التذكارية، ولذلك يتدّفق معظم السيّاح إليه لشراء توابل للأطباق التركية.

مدن المنتجعات السياحية:

بصرف النظر عن معالمها الثقافية، تشتهر تركيا أيضاً بمنتجعاتها السياحية الخلّابة مثل بودروم ومارماريس وألانيا، وتفتخر هذه المدن بالبحار الفيروزية الهادئة والرمال الناعمة والحياة الليلية الجميلة، فيوجد منتجعات خمس نجوم وقرى صيد هادئة وملاعب جولف أيضاً.

الشاي التركي:

يُعتبر تقديم الشاي في تركيا قاعدة شائعة في الآداب، سواءً كنتَ تزور منزلاً أو متجراً، فتوقع أن تحصل على كوبٍ منَ الشاي، وعادةً يتم تقديم الشاي التركي في كوبٍ صغير على طبقٍ معَ الحلويات التركية.

الحمام:

عندما تكون في تركيا، لا يُمكن أن تفوت تجربة الحمام المعروفة لديهم، فهوَ حمام عام يذهب إليه الأتراك للاسترخاء وتنظيف أنفسهم، وتبدأ عملية الاسترخاء في غرفة على البخار، وبعدَ التعرق، سوفَ يستحم الشخص في الماء البارد، ثمَ تقوم مدلكة بفرك وتدليك المستحم، وبعدَ ذلك يُمكنكَ الاسترخاء في غرفةٍ باردة.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً