بناء الثقة بالنفس (كيف أزيد ثقتي بنفسي)

بناء الثقة بالنفس (كيف أزيد ثقتي بنفسي)
()

الجميع يعجب بالشخص الواثق من نفسه. حتى أننا قد نحسدهم قليلاً و يبدو الأشخاص الواثقون من أنفسهم مرتاحين لإنجازاتهم وعملهم وقراراتهم.

ليس من السهل دائمًا أن تكون واثقًا من نفسك، خاصة إذا كنت تنتقد نفسك بطبيعتك، أو إذا كان الآخرون يحبطونك. ولكن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لزيادة ثقتك بنفسك والحفاظ عليها.

توضح هذه المقالة ماهية الثقة بالنفس ولماذا هي مهمة؟ ستكتشف كيفية الإيمان بنفسك، وكيفية إبراز هذا للآخرين، بحيث تكون أكثر سعادة وفعالية في حياتك وعملك.

ما هي الثقة بالنفس ولماذا هي مهمة؟

الثقة بالنفس هي فهم أنك تثق في حكمك وقدراتك، وأنك تقدر نفسك وتشعر بأنك تستحق، بغض النظر عن أي عيوب أو ما قد يعتقده الآخرون عنك.

و يستخدم مصطلح الكفاءة الذاتية واحترام الذات أحيانًا بدلا من مصطلح الثقة بالنفس، لكنهما يختلفان.

نكتسب إحساسًا بالكفاءة الذاتية عندما نرى أنفسنا نتقن المهارات ونحقق الأهداف. هذا يشجعنا على الاعتقاد بأننا إذا تعلمنا وعملنا بجد في مجال معين، فسوف ننجح. هذا النوع من الثقة هو الذي يقود الناس لقبول التحديات الصعبة والاستمرار في مواجهة النكسات.

احترام الذات هو شعور عام بأنه يمكننا التعامل مع ما يحدث في حياتنا، وأن لدينا الحق في أن نكون سعداء.

أيضًا، يأتي احترام الذات جزئيًا من الشعور بأن الناس من حولنا يوافقوننا. قد نكون قادرين أو لا نكون قادرين على التحكم في هذا، وإذا واجهنا الكثير من النقد أو الرفض من الآخرين، يمكن أن يتأثر احترامنا لذاتنا بسهولة ما لم ندعمه بطرق أخرى.

الثقة والسلوك

ألق نظرة على الأمثلة الواردة في الجدول أدناه، والذي يقارن السلوك الواثق بالسلوك المرتبط بانخفاض الثقة بالنفس.

سلوك واثق  السلوك المرتبط بانخفاض الثقة بالنفس  
فعل ما تعتقد أنه صواب، حتى لو سخر منك الآخرون أو انتقدوك على ذلك.تحكم في سلوكك بناءً على ما يعتقده الآخرون.  
الاستعداد لتحمل المخاطر وبذل جهد إضافي لتحقيق أشياء أفضل.      البقاء في منطقة الراحة الخاصة بك، والخوف من الفشل، وتجنب المخاطر.
الاعتراف بأخطائك والتعلم منها.العمل الجاد للتستر على الأخطاء، على أمل أن تتمكن من حل المشكلة قبل أن يلاحظها أحد.
في انتظار أن يهنئك الآخرون على إنجازاتك.تمجيد فضائلك قدر المستطاع لأكبر عدد ممكن من الناس.

كما تُظهر هذه الأمثلة، يمكن أن يكون تدني الثقة بالنفس مدمرًا للذات، وقد يتجلى في صورة سلبية.

الأشخاص الواثقون من أنفسهم أكثر إيجابية بشكل عام  فهم يقدرون أنفسهم ويثقون في حكمهم الخاص. لكنهم يعترفون أيضًا بإخفاقاتهم وأخطائهم ويتعلمون منها.

لماذا الثقة بالنفس مهمة

تعتبر الثقة بالنفس أمرًا حيويًا في كل جانب من جوانب حياتنا تقريبًا، ومع ذلك يكافح الكثير من الناس للعثور عليها. للأسف، يمكن أن تكون هذه حلقة مفرغة: الأشخاص الذين يفتقرون إلى الثقة بالنفس هم أقل احتمالًا لتحقيق النجاح الذي يمكن أن يمنحهم المزيد من الثقة.

على سبيل المثال، قد لا ترغب في دعم مشروع طرحه شخص يبدو عليه التوتر أو التحسس أو الاعتذار باستمرار. من ناحية أخرى، قد يتم إقناعك من قبل شخص يتحدث بوضوح، ويرفع رأسه، ويجيب على الأسئلة بثقة، ويعترف بسهولة عندما لا يعرف شيئًا.

يلهم الأشخاص الواثقون الثقة بالآخرين مثل جمهورهم وزملائهم في العمل ورؤسائهم وعملائهم وأصدقائهم. واكتساب ثقة الآخرين هو أحد الطرق الرئيسية للنجاح. و سنرى في الأقسام التالية كيف يمكنك القيام بذلك.

كيف تبدو أكثر ثقة للآخرين

يمكنك إظهار الثقة بالنفس بعدة طرق: في سلوكك ولغة جسدك وفيما تقوله وكيف تقوله.

يمكن أن يساعدك تقديم صورة إيجابية للآخرين على تحسين ثقتك بنفسك. إنها ليست مجرد مسألة “تزويرها”. و من  المرجح أن يستجيب الآخرون بشكل جيد على تلك الصورة التي تقدمها عن نفسك، وستساعدك هذه التعليقات الإيجابية على الإيمان بنفسك.

لغة الجسد

اتخذ وضعية مفتوحة، اجلس أو قف بشكل مستقيم وضع يديك على جانبيك، تجنب الوقوف مع وضع يديك على وركيك، لأن هذا يمكن أن ينقل انطباع الرغبة في الهيمنة. وتأكد من عدم التراخي.

حافظ على وضعية رأسك منتصبة ومستوية. لا تميل كثيرًا للأمام أو للخلف، لأن هذا قد يجعلك تبدو عدوانيًا. وإذا كنت تقوم بالتقديم، فاستخدم إيماءات اليد المفتوحة. باعد بين يديك مع توجيه راحتي يديك قليلاً نحو جمهورك. هذا يشير إلى الرغبة في التواصل وتبادل الأفكار. حافظ على ذراعيك العلويين بالقرب من جسمك.

التواصل وجها لوجهه

غالبًا ما يجد الأشخاص ذوو الثقة المنخفضة بالنفس صعوبة في ترك انطباع أول جيد، سواء كانوا يلتقون بعميل أو يخاطبون اجتماعًا أو يقدمون عرضًا تقديميًا. قد تكون خجولًا أو غير متأكد من نفسك، لكن يمكنك اتخاذ خطوات فورية لتجعل نفسك تبدو أكثر ثقة.

التعامل مع الناس أمر مهم، لذا حافظ على التواصل البصري أثناء التحدث. يوضح هذا أنك مهتم بما يقولونه، وأنك تقوم بدور نشط في المحادثة.

لا تململ أو تنظر بعيدًا أثناء استمرار المحادثة، لأن ذلك قد يجعلك تبدو مشتتًا أو قلقًا.

إذا كانت المصافحة هي التحية المعتادة في مكان عملك، فكن حازمًا قليلا في مصافحتك، وتجنب المبالغة في المصافحة لأنه غالبًا ما يرى  الوصول إلى معصم أو كتف الشخص الآخر بيدك الحرة على أنه طريقة لإثبات الهيمنة، ولا ينصح به في الاجتماع الأول.

مواجهة التحديات قصيرة المدى لثقتك بنفسك

حتى أكثر الأشخاص ثقة ظاهريًا قد يجدون أنفسهم يشكون في قدراتهم أحيانًا. على سبيل المثال، قد تكون لديك موهبة في ابتكار أفكار أو حلول رائعة ولكنك تكافح لجعل صوتك مسموعًا في الاجتماعات.

ولمعالجة هذا النوع في الإنخفاض في الثقة في النفس والذي يكون عادة  قصيرة المدى، حاول أولاً تحديد سبب المشكلة.

إذا كنت تواجه صعوبة في الحفاظ على الثقة بسبب أشياء تشعر أنك لا تستطيع القيام بها، فمن المنطقي تحسين مهاراتك. قم بإجراء التحليل الشخصي لتحديد نقاط القوة والضعف لديك. ثم ضع خطة للعمل في المجالات التي لا تتمتع فيها بالقوة.

قد تساهم مواقف أو سلوكيات الآخرين في عدم ثقتك بنفسك. إذا كنت تتعرض للتنمر، إذا كنت تتعرض للاعتداءات في مكان العمل، أو إذا شعرت أن الناس يضعون افتراضات غير عادلة عنك، فأنت بحاجة إلى استبعاد هذا السلوك.

ممارسة الحزم لبناء شعور بأن لديك حقوقًا واحتياجات كفرد، والتأكد من أن الآخرين يفهمون ويحترمون حدودك الشخصية. سيساعد هذا في بناء الأمان النفسي الذي تحتاجه لتنمية الثقة بالنفس.

غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من تدني الثقة بالنفس أنهم لا يستحقون أن يكونوا سعداء، وأنهم بطريقة ما يستحقون المعاملة السيئة.

كيف تكتسب الثقة بالنفس وتحافظ عليها؟

يمكن لإجراء تمارين فورية و قصيرة المدى إصلاح  بعض  المشكلات المتعلقة بالثقة بالنفس، لكن بناء الثقة على المدى الطويل يحتاج إلى مزيد من الإجراءات الأساسية. يمكن أن يتضمن ذلك إدخال تغييرات على نمط حياتك ووضع خطط قوية للمستقبل.

بناء عادات واثقة

لبناء شعور قوي بتقدير الذات، والثقة التي تتطور منها، تهدف إلى تطوير عادات جيدة ( وكسر العادات السيئة).

اعتني بصحتك الجسدية والعقلية

 التمارين المنتظمة يمكن أن تحسن من صحتك الجسيدة والنفسية . تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم وتناول الطعام بشكل صحيح بأتباع عادات و خيارات غذائية صحية. عدم القيام بذلك يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالسوء.

للمزيد من الخطوات التي يمكن اتباعها لزيادة و بناء الثقة بالنفس، ننصحكم بقراءة 10 طرق فعالة لتعزيز الثقة بالنفس.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

عفاف من الجزائر متحصلة على شهادة الماجستير في علم التربية وشهادة ليسانس في العلوم الإجتماعية والنفسية أعمل في مجال كتابة المحتوى منذ ثلاث سنوات

‫0 تعليق