السبت, يناير 29, 2022
فنجانجمال وعنايةبوتوكس الأنف.. أهم المعلومات عنه

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,983المعجبينإعجاب
10,083المتابعينتابع
194المتابعينتابع

بوتوكس الأنف.. أهم المعلومات عنه

بوتوكس الأنف.. أهم المعلومات عنه

يلجأ الكثير منَ الأشخاص إلى العيادات التجميلية من أجل تغيير مظهر أنفهم عن طريق الإجراء الجراحي، فأحياناً تحتاج حالتهم الجراحة بسبب ضيق التنفس لديهم أو بسبب مظهر العظمة الغير متناسق والمتواجد في الأنف، وفي أحيانٍ أخرى يتم اللجوء إلى هذه الجراحة بهدف تحسين المظهر وتصغير الأنف إذا كانَ الفرد يُعاني من كبر حجمه أو أنهُ عريض، والأنف يُعتبر جزء أساسي منَ الوجه ويتم ملاحظته في أول نظرة للطرف الآخر ولذلك يحتلّ مرتبة كبيرة في جمال الوجه وتفاصيله كونهُ متمركز في المنتصف.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ بعض الأفراد يُعانون من رهابٍ تجاهَ العمليات الجراحية التي تحتاج لتخدير واستخدام المشرط والألم الناتج عنها والوقت الطويل للتعافي، ولذلك ظهرت تقنية تجميلية تهدف إلى حلّ مشاكل الأنف عبرَ البوتوكس فقط، فيُمكن الحصول على أنف جميل وجذاب وملائم للوجه دونَ جراحة.

فالبوتوكس هوَ عبارة عن مادة بروتينية عصبية تُستخلص من أحد أنواع البكتيريا وتُؤثر على العضلات والأعصاب، وكانَ يُستخدم منذُ الثمانينات في علاجاتٍ متعددة إلى أن تمَ تطويره واستخدامه في المجال التجميلي بعدَ فترة منَ الزمن، فما المقصود ببوتوكس الأنف؟ وما هيَ مميزاته؟ وأبرز عيوبه؟

مميزات بوتوكس الأنف

ما المقصود ببوتوكس الأنف؟

يُعدّ البوتوكس الخاص بالأنف أحد التقنيات التجميلية التي لاقت إقبالاً كبيراً عليها عوضاً عن العمليات، فكل إنسان يختلف شكل أنفه عن الآخر فالأوروبيون يختلفون في شكل أنوفهم عن الأفارقة الذينَ يختلفون بدورهم عن العرب، وأحياناً يحتاج الفرد لتعديل مظهر أنفه إذا كانَ مفلطحاً أو طويلاً أو عريضاً، ومن هنا في القرن الواحد والعشرين ظهرت هذه التقنية التي تستهدف تصغير حجم الأنف والتعديل عليه ليُلائم الوجه.

علاوة على ذلك، يُمكن للبوتوكس أن يُعالج مشكلة اتساع فتحات الأنف أو التجاعيد التي تظهر حوله أو كبر حجمه أثناءَ التحدث معَ الآخرين أو الضحك أو الابتسام أو بسبب اعوجاجه وانحرافه أو انخفاض الأرنبة بشكلٍ واضح.

وعندما تتخذ قرارك لعمل هذه الجلسة يجب في البداية أن تختار مركز مميز ذو سمعةٍ ممتازة ومن ثمَ اختيار الطبيب الذي سيُجري لكَ الحقن من خلال إلقاء نظرة على أنفك وتحديد المشكلة التي تُريد حلّها، ومن ثمَ يطلب منكَ تنظيف وجهك بالصابون المطهر وبعدَ ذلك الجلوس على الكرسي الخاص بالحقن، ووضع كريم مخدر موضعياً إن أرت ومن ثمَ يقوم الطبيب بتجهيز إبر الحقن بعدَ تحديده الأماكن في أنفك ويحقنها بكل سهولة.

ما هيَ مميزات بوتوكس الأنف؟

بالتأكيد لهذه التقنية التجميلية مميزات كثيرة تتمثل في:

  • المظهر الطبيعي: يشعر أغلب الأشخاص بالخوف منَ العمليات التجميلية ومخاطرها في تغيير الشكل، فالأنف قد يتغيّر بنسبةٍ كبيرة في العملية مقارنةً بالحقن، فالبوتوكس يجعل مظهره طبيعياً ولا يُغيّره بل يُضيف عليه لمسات جمالية أكثر ويحلّ المشكلة دونَ مبالغةٍ بها.
  • سرعة التعافي: إنَ سرعة الشفاء بعدَ إجراء حقن البوتوكس تختلف عن العملية التجميلية للأنف في كونها أقلّ مدة، ففي خلال عدّة أيام يُمكنكَ ممارسة أنشطتك اليومية بكل سهولة، وأحياناً بعدَ 24 ساعة إذا كانَ الاحمرار أو التوّرم غير واضح.
  • النتيجة مؤقتة: إنها من مميزاته على عكس العملية الجراحية التي تُغيّر شكل الأنف، فإذا كانت النتيجة غير مرضية لك أو لم تتأقلم معَ شكلك الجديد، ففي خلال ستة أشهر سيزول تلقائياً ويعود كالسابق.
  • التكلفة القليلة: بالطبع ستكون تكلفة الحقن بسيطة جداً مقارنةً بالعمليات التي لا يستطيع أغلب الأفراد اللجوء إليها بسبب ارتفاع تكلفتها.
  • النتيجة مرضية: الكثير منَ الحالات التي لجأت لهذه التقنية التجميلية كانت تشعر بالرضا والسعادة منَ النتيجة بسبب التأثيرات البسيطة والتي زادت من جاذبيتهم بنسبةٍ أكبر.

ما هيَ أبرز عيوب بوتوكس الأنف؟

لكل تقنية تجميلية عيوب بالرغم من مميزاتها وإقبال الكثيرين عليها، ويجب ذكرها:

  • قد يكون العيب الأكثر شيوعاً في هذه التقنية أنها ليست دائمة، فأغلب الأشخاص تُعجبهم النتيجة بشكلٍ كبير ويتمنون لو أنها ليست مؤقتة، فكل حوالي 6 أشهر يجب إعادة الحقن من جديد.
  • إذا تمَ حقن الأنف بطريقةٍ غير سليمة وبإشراف طبيب ليسَ لهُ أي خبرةٍ سابقة، فمنَ المُمكن الإصابة بشلل العضلة الخاصة بالأنف لأنَ الحقن الخاطئ يضرّ بالعصب ويُسبب آثار جانبية.
  • إذا تمَ الاستخدام الخاطئ للحقن فستشعر بالالتهاب والألم بعدَ الجلسة.
  • إذا كانَ المركز التجميلي غير معقم وأدواته غير نظيفة، فأنتَ معرّض لخطر العدوى بنسبةٍ متزايدة، ولذلك ننصحك دائماً بالتأني في اختيار العيادة والطبيب وإجراء بحثك الشامل عن تقييماتهم قبلَ الذهاب إليهم.
  • إذا لم يتم توزيع الحقن بطريقةٍ متساوية فقد تظهر بعض التكتلات الواضحة.

ما هيَ أبرز 4 نصائح قبل وبعد حقن البوتوكس الخاصة بالأنف؟

يُقدّم لك موقع فنجان أفضل 4 نصائح عليك اتباعها قبل وبعد الجلسة، تتمثل في:

  • ضرورة تجنب استهلاك أي نوعٍ منَ الكحوليات والابتعاد عن الشيشة أو التدخين قبل أسبوعين منَ الجلسة وبعدها بأسبوعين.
  • يُفضّل تنظيف البشرة وترطيبها وتجنب وضع المكياج عليها وخاصةً بعدَ الحقن مباشرة، فلا تضعين أي فاونديشن على الأنف أو باودر لمدة 3 أيام على الأقل.
  • تجنب لمس الأنف بطريقةٍ عنيفة أو البدء بحكّه حتى لو شعرتَ بتوّرمٍ خفيف أو احمرار، فهذه الآثار ستزول بعدَ عدّة أيام.
  • إذا أردتَ الحصول على نتيجةٍ مرضية اختر الطبيب الذي يتميز بسمعته ويُمكنكَ رؤية التجارب السابقة للأشخاص في عيادته والاطلّاع على النتيجة النهائية من خلال الصور التي يضعها على حساباته الشخصية.

متى يُمكن ملاحظة النتيجة لبوتوكس الأنف؟

ستظهر النتيجة النهائية بعدَ حوالي 8 إلى 10 أيام من انتهاء الجلسة، وحاول في تلكَ الفترة الالتزام بتعليمات الطبيب.  

هل يُسبب بوتوكس الأنف ألم أثناءَ الجلسة؟

إذا كنتَ تشعر بالخوف منَ الحقن، فيعمل الطبيب على تخديرك موضعياً فقط قبلَ البدء بحوالي 20 دقيقة، ولن تشعر بأي ألم بعدَ ذلك.

إقرأ أيضًا: حكم عمليات التجميل في الإسلام

والآن القرار يعود لكَ ماذا تنتظر إذا كنتَ تشعر بأنَ أنفك يُواجه مشكلة؟ فهذا الإجراء غير جراحي ولا يحتاج لوقتٍ كبير ولا يتسبب بألمٍ حادّ بعدَ الجلسة وأقل مخاطر من باقي التقنيات الأخرى كونهُ آمن إذا تمَ حقنه بشكلٍ صحيح والنتيجة 90% ستكون مرضية لكَ وتُعزّز من ثقتك بنفسك بشكلٍ أكبر، فالاهتمام بالنفس أمر مهم جداً للحصول على مظهرٍ أفضل وبشرةٍ مفعمة بالجاذبية والحيوية.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا