بيع منزل افتراضي على المريخ

منزل افتراضي على المريخ
()

بيع منزل افتراضي على المريخ

هل تخيلتَ يوماً ما امتلاك منزلاً على المريخ؟ نعم إنهُ المنزل الافتراضي الذي يتميز بمشاهده الرائعة من حوله يقع في مشهدٍ افتراضي شبيه بالمريخ، قد بيعَ بمبلغ 500 ألف دولار أي 288 بعملة إيثر الرقمية، فما هوَ منزل المريخ الافتراضي؟

منزل افتراضي على المريخ

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Sky News الإخباري، أنهُ صُممَ هذا المنزل على يد الفنانة الكندية {كريستا كيم} بمساعدة مبرمج ومهندس، ومن مميزات منزل المريخ أنهُ يُتيح لمالكه استكشاف جميع غرف القصر المفتوح بطريقة ثلاثية الأبعاد وذلكَ باستخدام تقنية الواقع الافتراضي أو المعزّز في المستقبل، حيثُ تُضاف إليه مشاهد منَ العالم الواقعي.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ يتواجد بداخله العديد منَ الكراسي المخصصة للشمس وهيَ شفافة تُسهم في التقاط الأشعة تحتَ الحمراء السامة، ويمتلك مالك هذا المنزل ملكية رقمية محمية بتقنية block chain، وهيَ عبارة عن نسخةٍ رقمية من وشاحٍ محبوك تستخدم كرة واحدة منَ الخيوط ومن المستحيل إزالة جزء من النسيج دون ترك بعض الأثر بحسب ما وصفها كاتب نيويوركر.

علاوة على ذلك، بالتزامن معَ هذا الحدث في وقتٍ مضى من هذا الشهر، قد أطلقَ دار الأزياء غوتشي المشهور أحذيةٍ رقمية بسعر 17.99 دولاراً، أي بسعرٍ أقل بحوالي 480 دولاراً من أحذية العلامات التجارية المشهورة، ويُمكن ارتدائه بإستخدام الواقع الافتراضي المعزّز.

كما أنَ مصممة هذا المنزل تعتقد أنَ سوق NFT، وهوَ عبارة عن نوعٍ منَ الأصول الرقمية التي انتشرت في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبير، ستدعم التغيير الإيجابي وذلكَ من خلال ثورة التشفير، وهذه الثورة ستخلق عملاً سياسياً يُسهم في دعم الطاقة الخضراء المستدامة.

أقرأ أيضًا: فيسبوك تعمل على أساور للتحكم في الكمبيوتر بالدماغ

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً