الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانصحةالصحة الجسديةتأثير الكحول على الجهاز العصبي

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,023المتابعينتابع
194المتابعينتابع

تأثير الكحول على الجهاز العصبي

تأثير الكحول على الجهاز العصبي

ينصح بتجنب شرب الكحول لما له من تأثير على كافة المجالات الاجتماعية والنفسية والصحية والاقتصادية والدينية. شرب الكحول له تأثير على العديد من أعضاء الجسم. حيث يؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم بشكل مباشر أو غير مباشر. يرتبط بالعديد من المضاعفات الصحية ويؤثر على الجهاز العصبي.  

حيث يمكن أن يسبب العديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية في عدة أجزاء من الجسم ،وتلف الدماغ ،والخرف ،وتلف الأعصاب ،والتهاب المعدة ،ومشاكل التحكم في نسبة السكر في الدم ،وسوء التغذية والسمنة. كما أن النساء الحوامل اللاتي يشربن الكحول أثناء الحمل يزيد من مخاطر الولادة المبكرة. 

وقد يصاب الطفل بمشاكل صحية وسلوكية وجسدية ،بالإضافة إلى تأثير الكحول على الرضاعة الطبيعية. يقلل الكحول من كمية حليب الثدي. يمكن أيضًا أن ينتقل الكحول إلى الطفل من خلال حليب الثدي ويسبب تلفًا في الدماغ، فما هو تأثير الكحول على الجهاز العصبي؟

ما هو تأثير الكحول على الجهاز العصبي؟

شرب الكحول له العديد من الآثار السلبية على الجهاز العصبي بمكوناته المختلفة ،حيث أنه يؤثر على المهمة الأساسية والرئيسية للجهاز العصبي المركزي ،وهي إرسال الإشارات إلى جميع أجزاء الجسم ،حيث يقرر الدماغ الإجراءات وردود الفعل التي يقوم بها الجسم ،ثم يرسل رسائل إلى الجهاز العصبي المركزي. ،ويظهر نتيجة ذلك العديد من المشاكل والاضطرابات منها:

  • قصور في مستويات الثيامين في الجسم.
  • ضعف التنسيق والتوازن والتحكم والمشية.
  • حدوث تغييرات في التمثيل الغذائي.
  • التعرض لبعض الحوادث كالسقوط وحوادث السير التي قد تضر بالدماغ.
  • تغيرات في المزاج ،والتشوش الذهني ،والهلوسة.
  • ضعف الإدراك هو حالة تجعل من الصعب التفكير والتخطيط.
  • يعد الألم والخدر في اليدين والقدمين من أعراض اعتلال الأعصاب المحيطية.
  • فقدان وضعف الذاكرة.
  • التغيرات السلوكية مثل القلق والشعور بالإحباط والنوبات المرضية.
  • بطء في ردود الفعل وتشوش في الرؤية.
  • مواجهة اضطرابات النوم ،مثل الكوابيس وانقطاع النفس النومي.
  • انقطاع التيار الكحولي. يؤدي شرب الكحوليات إلى فقدان ذاكرة الشخص للأحداث أثناء الشرب.
  • التلعثم في الكلام.
  • يتسبب استهلاك الكحول المزمن في تلف الدماغ ،مما يؤدي إلى متلازمة فيرنيك كورساكوف.

تأثير الكحول في وظائف الجسم الأخرى

قد يؤدي شرب الكحول إلى العديد من الآثار الجانبية على أجهزة الجسم المختلفة. فيما يلي قائمة ببعض الآثار السلبية المرتبطة بشرب الكحول.

  • الجهاز الهضمي: شرب الكحول قد يسبب العديد من المشاكل في الجهاز الهضمي. يمكن أن يتلف أنسجة الجهاز الهضمي ،مما يمنع هضم الطعام ،وامتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات بشكل طبيعي ،ويؤدي إلى سوء التغذية ونقص المغذيات الضرورية ،حيث يؤثر على القدرة على الشعور بالشبع أو الشبع بعد تناول الطعام.
  • الصحة الجنسية والإنجابية: قد يؤثر شرب الكحوليات على الصحة الجنسية للرجال ،حيث قد يعاني الرجال من ضعف الانتصاب ،كما تتأثر الرغبة الجنسية وإنتاج هرموناتهم الجنسية. يمكن أن يسبب الكحول أيضًا اضطرابات في الدورة الشهرية مثل عدم انتظام الدورة الشهرية. لذلك ،يزيد من خطر الإصابة بالعقم.
  • الجهاز المناعي:قد يضعف الكحول الاستجابة المناعية الطبيعية للجسم ،ويقلل من القدرة على محاربة الجراثيم والفيروسات التي يتعرض لها جسمك ،ويزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان ،بما في ذلك سرطان الفم والثدي والقولون.
  • الهيكل العظمي والعضلات: قد يضعف الكحول العظام. حيث يمكن أن يؤدي شرب الكحوليات إلى تلف نخاع العظام وتسبب ضعف العضلات وتشنجات العضلات ومشاكل أخرى.
  • العين:شرب الكحول قد يسبب ضعف عضلات العين وشللها بسبب نقص فيتامين ب 1 المعروف بالثيامين.
  • الكبد: يمكن أن يسبب شرب الكحول العديد من الاضطرابات في الكبد ،مما يؤثر على وظيفته وكفاءته في إزالة المواد السامة من الجسم ،مما يؤدي إلى مرض الكبد الدهني أو التهاب الكبد الكحولي ،مما يسبب ندبات الأنسجة. تليف الكبد مرض ينتج عن تلف أنسجة الكبد.
  • البنكرياس: يؤدي تناول الكحول بكميات كبيرة إلى زيادة إنتاج البنكرياس لإنزيم الجهاز الهضمي ،مما قد يؤدي إلى زيادة تراكم الإنزيمات في الجسم.
  • الكلى: شرب الكحول قد يسبب تكون حصوات الكلى. قد تتشكل عدوى الكلى بسبب الجفاف الناجم عن الكحول ،أو نتيجة عدوى في مجرى البول أو المثانة التي تنتقل بعد ذلك إلى الكلى. كما يؤثر شرب الكحول على قدرة الكلى على الحفاظ على توازن الماء والكهارل.
  • الدورة الدموية: قد يؤثر الكحول على القلب والأوعية الدموية ،حيث يؤدي تناول الكحول إلى رفع مستويات الدهون وضغط الدم. هذا يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وفشل القلب. عدم انتظام ضربات القلب ،واعتلال عضلة القلب ،والموت القلبي المفاجئ.

عن الكاتب:

مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا