تحدي 10 أيام من أجل حياة أفضل

تحدي 10 أيام
()

تحدي 10 أيام من أجل حياة أفضل

أول سر من أسرار النجاح أن تؤمن بنفسك {توماس أديسون}، لا بدَّ أنكَ تبحث عن أفضل الطرق والاستراتيجيات للنجاح في الحياة المهنية والاجتماعية وجرَّبتَ الكثير ولكن معظمها باءت بالفشل، وتتساءل لماذا أنتَ هنا؟ لماذا أنت موجود على هذه الأرض؟ هل الحياة تستحق العيش والتضحية؟ أفكار تنهش رأسكَ الصغير كل ليلة، وتُحاول التغيير دائماً في حياتك، ولكن السرّ الثمين الذي لم تكن تعرفه هوَ {الإرادة والاستمرارية}، فأنتَ تبحث عن النجاح ولكن إرادتك ضعيفة نوعاً ما ولا تستمر، لذلك آمن بنفسك وبقدراتك واسعى لتغيير حياتك هذه المرة ولكن للأبد، وذلكَ من خلال تحدي بسيط وممتع يُمكّنك منَ السيطرة على حياتك والاستمتاع بها قدر الإمكان، فما هوَ تحدي 10 أيام؟

تحدي 10 أيام لحياة أفضل

تحدي 10 أيام

صديقي القارئ،، حضّر نفسكَ جيداً وأحضر ورقة وقلم وسجل خطوات تحدي 10 أيام لتنفيذها بدءاً من صباح الغد:

1. تخلص من عادة سيئة:

التحدي الأول الذي عليكَ إنجازه والتركيز عليه هوَ التخلص من عادة سيئة أنتَ تُنفذها دائماً وتُسيطر عليك، جميعنا لدينا أخطاء وعادات لا نحبها، لذلك حاول الجلوس بمفردك وتذّكر أكثر عادة تكرهها في نفسك ويلومك الآخرين عليها، ومن ثمَ ابدأ ببرمجة عقلك الباطن من أجل التخلص منها، سواءً عادة {النميمة، الكسل، التسويف والمماطلة} أو أي عادةٍ سلبية تُؤثر عليك، حاول أن تبدأ بالامتناع عنها وتجاهلها ومكافأة نفسكَ بعدَ التخلص منها، ولا تُحاول الاستسلام فالإرادة أهم حافز لديك، فكّر أنكَ تخلصتَ منها والإيجابية التي ستحلّ على حياتك من بعدها، اطردها من ذهنك وأفكارك وابذل جهداً كبيراً، فحتماً سترتاح بعدَ انتهاء التحدي وستشعر بالسعادة في تغلّبك عليها.

2. اجلس معَ كبار السن:

حسناً، تحدي غريب أليسَ كذلك؟ نعم إنهُ غريب بعض الشيء ولكنه مهم جداً لحياتك القادمة، ستسألني أينَ أجد كبار السن؟ والجواب هوَ النظر من حولك كوالديك أو جديك أو إذا كنتَ مغترباً عن عائلتك يُمكنكَ الذهاب إلى الحديقة ستجد الكثيرين منهم، أو التوّجه إلى دار المسنين لقضاء أغلب الوقت معهم، تكمن الفائدة في هذا التحدي التعرف على خبراتهم وتجاربهم وقناعاتهم في هذه الحياة، وكما يقول المثل الشائع {أكبر منك بيوم أعلم منك بسنة} يوجد الكثير منَ الآراء حولَ هذا المثل سواءً صائب أو مجرد مقولة فقط.

ولكن التجربة خيرُ دليل، لذلك حاول التكلم معهم لمدة ساعة يومياً وعن حياتهم وتمسّك بكل نصيحة تخرج من أفواههم إذا كانت تتعلّق بحياتك القادمة وشعرتَ أنها نصيحة لا تُقدّر بثمن، فأحياناً كبار السن يُسهمون في إزالة الغشاء المحيط بأعيننا تجاهَ أمرٍ معين، حاول استشارتهم والإصغاء إليهم والاستمتاع بأحاديثهم عن ذكرياتهم، فهذا التحدي سيجعل منكَ إنساناً طيباً ويُحبب كبار السن بكَ.

3. تعلم شيء جديد:

الحياة مليئة بالدروس التي عليكَ أن تتعلّمها، فلا يوجد حدود للتعلم مازلتَ حيّ على هذه الأرض، حاول إحضار حاسوبك الشخصي وتعلم مهارة جديدة واحدة فقط والتركيز عليها خلالَ هذا التحدي، ولن تأخذ منكَ سوى ساعة واحدة يومياً، ويُفضّل تعلمها في الصباح الباكر معَ شروق الشمس، فالذهن يكون بأصفى حالاته في هذا التوقيت.

وإذا كنتَ تشعر بالحيرة في اختيار المهارة التي تريد تعلّمها، سأُسهل عليكَ الوقت، حاول التركيز على تخصصك المهني أو الجامعي، ومن ثمَ ابحث عن مهارة واحدة إذا أتقنتها ستُسهم في ترقيتك وتجعل منكَ إنساناً ناجحاً.

وتوجد العديد منَ المهارات المهمة التي تتعلّق بالحياة ويجب على كل فرد اكتسابها وإتقانها لحياةٍ أفضل مثل {إدارة الأعمال، العلاقات الشخصية والتواصل معَ الآخرين، مهارات الإقناع، مهارة حل المشكلات، مهارة الوعي الذاتي، مهارة الرفض بطريقة لطيفة، مهارة الإصغاء، التخطيط، لغة الجسد، إدارة الوقت، الاستثمار}.

4. ساعد شخصاً واحداً على الأقل:

يُمكنكَ التطوّع في الأعمال الخيرية التي تُسهم في مساعدة الناس من حولك، وبالتأكيد ستجد الأمر صعباً ومجهداً بعض الشيء ومنَ الممكن أن تشعر باليأس كونكَ لا تعلم ماذا ينبغي أن تفعل، لذلك الطريقة جداً بسيطة، حاول تنظيم غرفتك جيداً ودولاب ملابسك، والقطع الزائدة التي لا تحتاجها ضعها في صندوقٍ صغير وأرسلها للتبرّع، وستجد فيما بعد أنَ الخير يملئ طريق حياتك، فإذا ساعدتَ إنساناً اليوم سيُساعدك الله أينما كنت وستُلاحظ أنَ الله سيُرسل لكَ عباده عندما تشعر بالضيق.

وعلينا بالذكر، أنهُ يُمكنكَ التبرّع بمبلغٍ بسيط من راتبك الشهري إلى الأطفال أو الجمعيات الخيرية، وإذا كنتَ لا تمتلك ميزانيةً كافية حاول التطوّع والعمل لمدة ساعة يومياً ضمن المنظمات أو المؤسسات الخيرية، هذا التحدي سيجعل منكَ إنساناً أفضل ومحبّاً للخير.

5. ادّخر مبلغاً بسيطاً:

يُمكنكَ ادّخار مبلغاً بسيطاً في هذا التحدي ونسيانه تماماً، فهذه الخطوة ستُمكّنك من تعلّم إدارة المال بشكلٍ صحيح وتجنب إنفاقه على أشياء غير مفيدة، فالكثير منَ الأشخاص يعملون بجدٍ واجتهاد وعندما يحصلون على المال يصرفونه خلالَ يومين ويجلسون طوالَ الشهر يقترضون منَ الآخرين، لذلك تخلّص من هذه العادة حالاً وطبّقها ضمن التحدي في أن تدخر مبلغاً ولو بسيطاً ضمنَ علبةٍ صغيرة، وستزداد الأموال في هذه العلبة شهرياً إذا استمريت وكانت إرادتك قوية، وبعدَ جمع مبلغ مميز يُمكنكَ الاستثمار بهِ والحصول على أموالٍ إضافية، فهذا التحدي سيجعل منكَ إنساناً واثقاً ومعتمداً على نفسه.

6. امشي لمدة 30 دقيقة:

هل تعلم أنَ المشي مفيد لصحة الجسم وتخفيض مستوى السكر في الدم وتمرين عضلات القدمين وإنقاص الوزن وتعزيز المناعة؟ وخاصةً المشي السريع، تحدّى نفسك وخصص نصف ساعة فقط إما في الصباح الباكر أو في المساء قبلَ النوم، وامشي في الطبيعة أو على التراب أو على البحر أو في أي مكان بشرط أن يكون الهواء طبيعي أي بمعنى الابتعاد عن المشي في المنزل حتى لو كانَ واسعاً، فالأشجار ورؤية الناس من حولك ستُسهم في تحسين مزاجك وزيادة طاقتك واستمراريتك على المشي يومياً، ويُمكنكَ اختيار صديق لكَ أو شريك حياتك لإجراء هذه الرياضة معه والترويح عن النفس.

7. ابتعد عن السكريات:

حسناً نعلم أنَ الحلوى تُحسّن المزاج وتُشبه المخدرات إلى حدٍ ما، فالإنسان المدمن عليها منَ الصعب أن يتخلّى عنها، ولكنهُ ليسَ بالأمر المستحيل، تحدّى نفسك وابتعد عن الأطعمة التي تحتوي على السكريات لمدة 10 أيام، وتلقائياً ستعتاد على هذا الأمر بعدَ انتهاء التحدي، وحاول استبدال هذه الأطعمة المحلّاة بالفواكه المجففة أو الطبيعية وشرب ليترين منَ الماء وتناول الخضراوات والأغذية المفيدة، ستُلاحظ الفرق بشكلٍ كبير من خلال زيادة طاقتك وإنتاجيتك وانخفاض وزنك والحصول على بشرة صافية ومشرقة وتقليل خطر إصابتك بالسكري، وذّكر نفسكَ دائماً أنكَ أنتَ المسيطر على نفسك، فإبذل جهداً من أجل حياتك القادمة.

8. استمتع قدر الإمكان:

حاول الاستمتاع بكل لحظة موجودة في حياتك، تأمل في أطفالك امنحهم الحنان والحضن الدافء يومياً، فالحنية تُسهم في تربية جيل توعوي وأطفال سعداء، حاول تأمل زوجتك قليلاً ووالديك وأشقائك وأصدقائك، اسأل عن أحوالهم، تحدث معهم يومياً، لا تُضيع أوقاتك في العمل فقط، فعندما يتقدّم بكَ العمر ستندم على لحظات الشباب التي لم تستمتع بها، بالإضافة إلى أنَ هذا التحدي سيُقوّي مشاعر زوجتك وأطفالك لكَ والأشخاص من حولك، لذلك خصص فترة المساء فقط لعائلتك سواءً للنزهة أو الاجتماع معهم في الحديقة أو المساعدة في تحضير كعكة، فهذه التفاصيل البسيطة ستغمر قلبك بالسعادة والفرح دونَ أن تشعر.

9. ابدأ مشروع خاص بكَ:

إذا كنتَ تعمل ساعاتٍ طويلة من أجل راتب رمزي فقط أو غير مقتنع بهِ، فحانَ الوقت لتغيير أفكارك والبدء بمشروع خاص بكَ، ستجد الأمر صعباً، أعلم ذلك، ولكن فكّر في مستقبلك من أجل التقاعد باكراً والاستمتاع بالحياة والعناية بنفسك، فابدأ لمدة ساعة يومياً وابحث عن شيء أنتَ تبدع بهِ سواءً النحت أو التصميم أو الخط الجميل أو كتابة القصص القصيرة أو الإلقاء أو التأثير على الآخرين، وافتح متجراً الكترونياً أو مدونة أو قناة يوتيوب أو صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي أو ابدأ في مشروعك على أرض الواقع ولا تتردد، فبعدَ عدّة سنوات أو أشهر ستجد ثمارَ تعبك طوالَ هذه المدة، وبهذا التحدي ستعتاد على تخصيص ساعة يومياً لإنجار عمل خاص بكَ يعود عليكَ بالفائدة في وقتٍ لاحق.

10. سامح الآخرين:

هذا التحدي أهم طريقة للشعور بالراحة النفسية في حياتك، منَ المُمكن أنكَ تعرّضتَ للعديد منَ المواقف الصعبة أو التي أُحرجتَ بها بسبب شخص ما، ولكن كنصيحة حاول إزالة كل غضب أو حقد يملئ قلبك تجاهَ أي إنسان في هذا العالم، تسامح لو مهما كانت الأسباب، فالله سبحانه وتعالى من يُحاسب عباده، وكن أنتَ العبد المتسامح وطيب القلب، ونقصد هنا بالطيبة فقط وليست زيادتها أو الإفراط بها، فالطيبة أحياناً تجعل الآخرين يستغلونك، لذلك دعهم يذهبون ويرحلون عنك، وابتعد عنهم بهدوءٍ تام وأنتَ مرتاح الضمير ومسامحاً إياهم، حتماً ستشعر بالصفاء والنقاء في داخلك والراحة بدلاً منَ الهم والتفكير الزائد بتصرفاتهم.

أسعد نفسكَ بنفسك، فالحياة قصيرة وتستحق العيش بطريقة ناجحة وفعّالة، والإنسان هوَ القائد والمسيطر على حياته، فإما أن يجعلها حياة صحيّة ومليئة بالسعادة والإيجابية، وإما أن يعيش مكتئباً ومليء بالأمراض الجسدية والنفسية طوالَ حياته، وأنتَ بالتأكيد لا تريد ذلك وتتمنى أن تُصبح ناجحاً من خلال قراءتك لهذا المقال بالكامل، فهل أنتَ جاهز لتحدي 10 أيام؟ ابدأ صباحَ الغد ولا تتردد.

{{ نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون }}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً