تقنية البلوك تشين وعلاقتها بالعملات الرقمية

6

تقنية البلوك تشين وعلاقتها بالعملات الرقمية

تقنية البلوك تشين أو ما يعرف بسلسلة الكتل هي من أكثر التقنيات المستخدمة في يومنا هذا، وخاصةً في مجال العملات الرقمية، وتتميز بقدرتها على إيجاد العديد من الحلول التقنية في مجال الحوسبة وتسجيل المعاملات. سنقدم في مقالنا جميع المعلومات عن تقنية البلوك تشين وعلاقتها مع العملات الرقمية.

ما هي تقنية البلوك تشين

تقنية البلوك تشين هي نوع من أنواع التكنولوجيا التي تستخدم في تخزين المعلومات بطريقة لا مركزية يصعب معها التلاعب بالبيانات كما لا يمكن اختراقها، وهي تقنية مستخدمة على نطاق واسع في مجال العملات الرقمية.

تم نشر تقنية البلوك تشين كأساس لعملة البيتكوين التي كانت أول عملة رقمية يتم إنشاءها، ولكنها انتشرت لاحقًا لتضم أكثر من 10,000 عملة رقمية، وكان لاعتمادها على تقنية البلوك تشين أثرًا كبيرًا في الأنظمة الاقتصادية في يومنا هذا.

كيف تعمل تقنية البلوك تشين

تعتمد تقنية البلوك تشين على إنشاء سلسلة من الكتل يتم نسخ البيانات عليها وإجراء المعاملات والتحقق منها، وكذلك جميع التغييرات التي تطرأ عليها ومن ثم تخزينها ضمن كتل، وبالتالي فهي لا تعتمد على تخزين البيانات على مخدم مركزي يوصل المعلومات لمستخدمي الشبكة.

عناصر تقنية البلوك تشين

إن لتقنية البلوك تشين عدة عناصر نذكر من أهمها:

سلاسل الكتل

وهي التي تخزن البيانات وجميع التغييرات التي تطرأ على هذه البيانات كالتحويلات في العملات الرقمية، كما تتضمن مجموعة من المعلومات التي تدل على صلاحية الكتل.

الهاش

ويعتبر من أساليب التشفير المتعلقة بالكتل ويحافظ على تسلسلها، فلكل كتلة هاش خاص بها وأيضًا الهاش الخاص بالكتلة التي تسبقها، ويتم إنشاء الهاش من خلال آلية الإجماع التي تعتمدها تقنية البلوك تشين.

إثبات العمل

وهي آلية تعتمد في العملات الرقمية، يتم من خلالها صرف الطاقة الحاسوبية في إنشاء الكتل الجديدة وتصديق المعاملات ضمنها، وذلك لإنشاء الهاش الخاص بالكتلة، وبهذه الطريقة يتم إثبات كمية الطاقة الحاسوبية التي بذلت في عدد المحاولات التي أجراها الكمبيوتر ضمن الكتلة الأساسية، ويحصل المستخدم بناءً على ذلك على أجره مع كل كتلة جديدة يقوم بإنشائها على شكل عملات جديدة أو على شكل أجور على الحوالات في هذه الكتلة.

إثبات الحصة

تعتمد آلية إثبات الحصة على تخصيص المستخدمين لجزء من عملاتهم الرقمية لاستخدامها في إنشاء الكتل الجديدة والحصول على عوائد جديدة من ذلك، كما تقوم هذه الآلية على اختيار مشاركين بشكل عشوائي، وذلك لمشاركة من يملكون الحد الأدنى من الحصص من العملات المتداولة للتصديق على الكتل الجديدة.

استخدامات البلوك تشين

لا يقتصر استخدامها على العملات الرقمية فقط، بل يمكن استخدام تقنية البلوك تشين في عدة مجالات، ومن أهمها:

العملات الرقمية

تم إنشاء تقنية البلوك تشين مع إنشاء العملات الرقمية والتي من أهمها البيتكوين وهي أول عملة رقمية تم إنشاءها، وقد حققت هذه التقنية في هذا المجال العديد من الفوائد، فهي توفر الأمان في المعاملات لصعوبة اختراقها أو قرصنتها، كما أنها لا تحتاج إلى وسيط لإجراء التحويلات وإدارة الدفعات، وتفيد أيضًا في عدم قدرة سحب الرصيد نفسه لأكثر من مرة.

العقود الذكية

يمكن من خلال تقنية البلوك تشين تطبيق العقود الذكية التي تتم بين طرفين دون وسيط يلزمها بتطبيقها، وذلك بعد استيفاء جميع الشروط، كما يمكن من خلال هذه العقود أيضًا تبادل الممتلكات والمستندات القانونية بطريقة سهلة دون الحاجة لدفع نفقات الوسيط.

الرموز غير القابلة للاستبدال

تعتبر تقنية البلوك تشين وسيلة جيدة تمكن من إثبات ملكية العملات الرقمية وكافة الملفات والأعمال التي تتم فيها وكذلك جميع التداولات دون أن تحتاج إلى جهة مركزية تثبت ملكية المسجلين لهذه العملات والأصول.

التمويل المالي

تساعد تقنية البلوك تشين في تخزين الأموال وتحويلها من جهة إلى جهة أخرى دون الحاجة إلى وسيط وذلك من خلال تطبيق اللامركزية في المعاملات، كما يمكن من خلال هذه التقنية تتبع هذه المعاملات بمصداقية عالية، الأمر الذي يسهل إجراء الصفقات.

السجلات الصحية

يتم من خلال تقنية البلوك تشين تخزين السجلات الصحية وتجميع البيانات من المصادر الموثوقة، وبالتالي يمكن للمرضى متابعة هذه السجلات وتدقيقها والتأكد من أمانها لأنها لا تعتمد على نظام مركزي يجعلها غير قابلة للتشغيل بين مرافق الرعاية الصحية المختلفة.

إيجابيات البلوك تشين

تتميز تقنية البلوك تشين بالكثير من الإيجابيات التي تجعلها المفضلة للكثير من التطبيقات التي كانت تعتمد سابقًا على الأساليب المركزية القديمة وكانت تفرض عليها الكثير من القيود، ومن أبرز إيجابيات البلوك تشين:

  • الأمان: حيث تعتبر تقنية الكتل من أفضل التقنيات التي تجعل عملية القرصنة شبه مستحيلة، وذلك من خلال عدم وجود مخدم مركزي يمكن أن يعرض عمل البلوك تشين لأي هجوم، كما أن هذه التقنية تحتاج إلى طاقة حاسوبية عالية جدًا من الصعب اختراقها.
  • البنية اللامركزية: يمكن من خلال تقنية البلوك تشين الاستغناء عن الاعتماد على الشركات الكبرى لتأمين البرمجيات والمعاملات المالية، ولذلك هي تتمتع بالسرعة والمصداقية والثقة في جميع المعاملات.
  • التوفير في التكاليف: تتميز تقنية البلوك تشين بقدرتها على تأمين الحماية للبيانات والمعاملات المالية وإدارتها وكذلك تخزينها بأقل التكاليف الممكنة.

سلبيات البلوك تشين

على الرغم من مميزات البلوك تشين الكثيرة، إلا أنها لا تخلو من بعض السلبيات، والتي من أهمها:

  • استهلاك الطاقة: إن استخدام تقنية البلوك تشين يحتاج إلى كمية كبيرة من الطاقة، ولا سيما في مجال تعدين العملات الرقمية.
  • التلوث البيئي: كميات الطاقة الكبيرة التي تحتاجها تقنية البلوك تشين جعلت الشركات التي تعمل على تعدين العملات الرقمية تلجأ إلى الدول التي يكون فيها أسعار الطاقة منخفضة نسبيًا، وخصوصًا الدول التي تعتمد على الوقود الأحفوري الذي ينشأ عنه الانبعاثات الكربونية، مما يؤدي إلى التلوث البيئي.
  • صعوبة التعديل: يصعب مع تطبيق تقنية البلوك تشين إجراء التعديلات على المعاملات أو إلغاء أيٍ منها، الأمر الذي يمنع إصلاح أي ثغرات قد توجد في تصميم البلوك تشين أو برمجتها أو أي تطبيقات يتم إنشاءها من خلالها.

وهكذا نجد أن تقنية البلوك تشين هي تقنية لا مركزية يتم من خلالها تشكيل الكتل المخزنة والمعلومات الرقمية عبر شبكة من أجهزة الكمبيوتر عبر قاعدة بيانات، وهي تقنية آمنة وفعالة في الكثير من المجالات، ومن أهمها العملات الرقمية.