الأحد, يوليو 3, 2022
فنجانأخبار العالمتقنية الراديو فريكونسي التجميلية

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,889المعجبينإعجاب
9,813المتابعينتابع
193المتابعينتابع

تقنية الراديو فريكونسي التجميلية

تقنية الراديو فريكونسي التجميلية

واجهت النساء مشاكل مختلفة في بشرتها منذُ القدم {كالندبات، الحروق العميقة، البثور، الثآليل، التجاعيد، بهتان اللون، التصبغات} وغيرها العديد، فلم تتواجد أي أساليبٍ طبيّة أو تجميلية حديثة في ذلكَ الوقت، فأغلبهنَ استعانت بالطرق الطبيعية المتمثلة في الأعشاب والكريمات الغنية بالفيتامينات والأحماض، ولكن معظم هذه المنتجات تحتاج لوقتٍ طويل حتى تظهر نتائجها على عكس الوقت الحالي الذي تتواجد بهِ تقنياتٍ علاجية متطوّرة باستخدام آلات حديثة وأدوات غير جراحية.

ومنّ الجدير بالذكر، تسعى كل امرأة للحصول على بشرةٍ شابّة ومشرقة حتى لو بلغَ عمرها خمسون عاماً، فالاهتمام والجمال من مميزات الإناث مهما بلغَ بهنَّ العمر، فالعادات الصحيّة مثل التنظيف بماءٍ فاتر وإزالة المكياج واستخدام منتجات موثوقة وتجنب لمس البشرة أو فقء الحبوب بها وحمايتها من أشعة الشمس والابتعاد عن الوجبات الدهنية والسكريات منَ الأساسيات المهمة للحفاظ على بشرة مشرقة، ولكن بالرغم من ذلك تشعر بعض السيدات بترهلٍ خفيف في خديها أو تجاعيد تملأ وجهها.

ونوّد الإشارة، أن الأطباء والمختصين حاولوا البحث عن حلٍ آمن ولا يستدعي الجراحة وفي الوقت ذاته يعمل على شدّ الجلد واستعادة الإيلاستين والكولاجين إليه، وبالفعل تمَ اختراع تقنية تجميلية حديثة تُسمى الراديو فريكونسي، لها أصداء إيجابية وإقبال كبير عليها منّ النساء، ولذلك ما المقصود بتقنية الراديو فريكونسي؟ وما هيَ مميزاتها؟ طرق إجراء الجلسة؟ وأبرز عيوبها؟

جهاز راديو فريكونسي

ما المقصود بتقنية الراديو فريكونسي للبشرة Radio Frequency؟

إنها عبارة عن تقنيةٍ تجميلية تهدف إلى استعادة النضارة وشدّ الجلد المترهل، فيتعرّض الوجه للترهل بالرغم منَ العناية نتيجة عواملٍ جينية أو قلّة النوم والتفكير والإرهاق معَ التدخين والإكثار من تناول السكريات أو بسبب فقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ، ومنّ الطبيعي أن تترهل بشرة الوجه أو الجسد بشكلٍ عام معَ التقدّم في السن، بسبب نقص الكولاجين.

ولحلّ هذه المشكلة تمَ اختراع هذه التقنية التي اعتمدتها منظمة الغذاء والدواء FDA، فهيَ عبارة عن ترددات موّجهة منّ الجهاز إلى الجلد تُسهم في التغلغل إليه ورفع حرارته دون إلحاق أي ضرر بالأنسجة، وهذه الموجات الراديوية الصادرة منهُ تُحفزّ الكولاجين وتُمرّر الحرارة إلى طبقاتٍ عميقة منَ الجلد بحيث تقضي على الترهل وتُسهم في شدّ الوجه أو الجزء المترهل منَ الجسد.

علاوة على ذلك، بعدَ الانتهاء منَ الجلسة ستُلاحظ الأنثى أنّ بشرتها أكثر نضارة وحيوية، ويُمكن استخدام هذه التقنية على الذراعين أو الوجه أو البطن أو تخفيف مشكلة الذقن المزدوج أو أي مكانٍ يتواجد بهِ السيلوليت.

ما هيَ أفضل 5 مميزات لتقنية الراديو فريكونسي؟

في الحقيقة إنها إحدى التقنيات التي تستحق التجربة إن كنتِ تُواجهين مشكلة الترهل، فمن مميزاتها:

  • غير مؤلمة ولا تحتاج لوقتٍ طويل: ستُلاحظين أنَ الجلسة لا تستغرق حوالي 40 دقيقة، كما أنها لا تتسبب لكِ بأي ألمٍ أو استخدام مشارطٍ جراحية، وخاصةً إذا كنتِ تشعرين بالخوف منّ الألم فهيَ عبارة عن موجات فقط تصدر منّ الجهاز إلى الجلد.
  • تخفيف السيلوليت: للأسف تُعاني بعض السيدات من ترهلاتٍ متفرقة في جسدها، وبالرغم من ممارسة الرياضة إلّا أنّ النتيجة غير مرضية لها، فإذا كنتِ تُواجهين مشكلة ارتخاء البطن بعدَ الولادة أو الترهل بشكلٍ عام، فهذه التقنية فعّالة بحيث يمكن استعادة مرونة الجلد ومظهره المشدود بعدَ جلسات عديدة.
  • نتيجة فورية: كما ذكرنا أنهُ يُمكن ملاحظة النتيجة الإيجابية بعدَ الجلسة مباشرة، فالفرق واضح لأنّ حرارة الموجات ساعدت في شدّ الأنسجة والقضاء على الارتخاء بها.
  • علاج البقع والندوب: بالرغم من أنها تهدف إلى شدّ الترهل، إلّا أنّ نتائجها فعّالة للأفراد الذينَ يُعانون منّ البثور والندبات العميقة والخطوط الرفيعة فوقَ شفاههم أو حولَ عينيهم، كونها تُحفزّ تدّفق الدم إلى الجلد ممّا يُقلّل من هذه الآثار.
  • معالجة ترهل الثدي: تُعاني أغلب النساء من هذه المشكلة نتيجة انقطاع الطمث أو انخفاض هرمون الأستروجين أو ارتفاع مؤشر كتلة الجسم BMI أو بسبب مراحل الحمل والإرضاع، ويُمكن للراديو فريكونسي أن يُعالج بعض حالات ترهل الثدي ويُسهم في استعادة النضارة إليهم.

ما هيَ خطوات عمل جلسة الراديو فريكونسي؟

في البداية عليكِ اختيار مركز تجميلي موثوق معَ اختيار طبيب ذو سمعةٍ مميزة من خلال الاطلاع على تقييماته وآراء الزبائن عنه، ومن ثمَ تتم الجلسة عن طريق هذه الخطوات:

  • يجب تطهير بشرتك منّ الأوساخ وإزالة بقايا المكياج عنها وتهيئتها لهذه التقنية، فيُسهم الطبيب بوضع كمية قليلة من جل التبريد ويبدأ بفردها على الجلد المراد علاجه.
  • دون استخدام أي مخدر أو الاستعانة بأي إبرة، يُحضر الطبيب جهاز الراديو فريكونسي ويبدأ بتوجيهه على البشرة بشكلٍ تدريجي لمدة تصل إلى نصف ساعة أو 45 دقيقة.
  • تختلف أعداد الجلسات بينَ حالةٍ وأخرى، ولكن يحتاج البعض إلى 5 جلسات وبعض آخر إلى 8 جلسات، بحسب تعليمات الطبيب وإشرافه على حالة بشرتك، ويُمكن تكرار الجلسة كل حوالي 15 يوم.
  • يجب الانتظام بوضع كريمات الترطيب التي يصفها لكَ المُعالج بعدَ الجلسة، معَ ضرورة الابتعاد عن المقشرات أو الأغذية السيئة أو حرارة الشمس الساطعة، ويجب تناول الخضار والفواكه والأغذية الغنية بالفيتامينات حتى لا تُؤثر على طبيعة الجلد وتتسبب بترهله من جديد.

ما هيَ أبرز عيوب تقنية الراديو فريكونسي؟

لا توجد آثار سلبية تستدعي القلق أو الخوف منها، ولكن يُمكن شعور الفتاة بعدَ الجلسة بعدّة أعراض مثل:

  • ظهور لون أحمر في الجلد.
  • الشعور بتنميل وخدر في أجزاء البشرة بعدَ علاجها، وهذا ردّ فعل طبيعي سيقلّ معَ مرور الوقت.
  • ظهور توّرم بسيط ولكنهُ مؤقت.

ما هوَ سعر جلسة الراديو فريكونسي؟

لا يُمكننا الإشارة إلى سعرٍ معين، فتختلف الجلسة باختلاف الطبيب وجودة المركز والمنطقة التي يتواجد بها، ولكن تبلغ كلفة الجلسة الواحدة بمتوسط 100 دولار تقريباً في الإمارات.

نوّد القول انها تقنية متطوّرة وآمنة في الوقت ذاته، ولكن لا يُمكنكِ الاعتماد عليها فقط، فالراديو فريكونسي يُسهم في شدّ الجلد وتدوم النتيجة حوالي 6 أشهر وللحفاظ عليها بشكلٍ دائم يجب استهلاك 2 ليتر منَ المياه يومياً معَ اتباع حمية غذائية خالية منَ السكر والنشويات واعتماد المساج على الجلد من أجل الحفاظ على ليونته وشبابه.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا