الجمعة, يناير 28, 2022
فنجانالأدويةجاستروبيوتك لعلاج الإسهال Gastrobiotic

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,983المعجبينإعجاب
10,085المتابعينتابع
194المتابعينتابع

جاستروبيوتك لعلاج الإسهال Gastrobiotic

دواء جاستروبيوتك لعلاج الإسهال Gastrobiotic

يعتبر دواء جاستروبيوتك من المضادات الحيوية، يحتوي على مركب ريفاكسيمين الفعال تجاه بعض الجراثيم التي تصيب الجهاز الهضمي كالإشريكية القولونية. يعمل دواء جاستروبيوتك على وقف نمو الجراثيم المسببة لالتهاب الأمعاء وذلك بآلية تأثير تتضمن التدخل فيش تصنيع البروتينات اللازمة لتكاثر الخلايا البكتيرية وبالتالي موت البكتيريا، كما يعمل على تقليل مستوى الأمونيا في الدم وبالتالي يساعد في علاج الاعتلال الدماغي الكبدي. يصنع دواء جاستروبيوتك من قبل شركة المدينة للصناعات الدوائية.

التركيب العلمي:

تحتوي كل مضغوطة من دواء جاستروبيوتك على 200 – 550 ملغ ريفاكسيمين Rifaximin.

الجرعة وطريقة الإعطاء:

يوصف دواء جاستروبيوتك حسب حالة المريض وعمره، وهو يؤخذ مع أو بدون الطعام.

للبالغين يوصف بجرعة 200 ملغ 3 مرات يوميًا لعلاج الإسهال، وبجرعة 550 ملغ 3 مرات يوميًا للوقاية من اعتلال الكبد الدماغي أو علاج متلازمة القولون العصبي.

للأطفال فوق 12 عام يوصف في حالات الإسهال بجرعة 200 ملغ 3 مرات يوميًا مدة 3 أيام.

استطبابات دواء جاستروبيوتك:

يوصف دواء جاستروبيوتيك لعلاج حالات:

  • التهاب القولون العصبي المترافق مع إسهال.
  • الاعتلال الكبدي الدماغي الناتج عن ارتفاع الأمونيا في الدم.
  • حالات إسهال المسافر والإسهال الجرثومي.

التأثيرات الجانبية لدواء جاستروبيوتيك:

يوجد بعض التأثيرات الجانبية المحتملة لدواء جاستروبيوتيك نذكر مثالها:

  • التحسس من المادة الفعالة يتضمن طفح وحكة وشرى، وقد يتطور إلى تورم في الوجه والشفتين واللسان.
  • حمى مع صعوبة بالتنفس.
  • براز مدمى وإمساك.
  • الشعور بالانتفاخ والتطبل.
  • آلام معدية.
  • غثيان وقيء وفقدان للشهية.
  • ارتفاع في الأنزيمات الكبدية.
  • تعب وإرهاق ودوار.

قد تحدث بعض الآثار الجانبية الخطيرة كالإسهال المستمر أو نزول مخاط مدمى مع البراز أو التقلصات الشديدة في المعدة والأمعاء. وفي حال حدوثها يجب طلب المساعدة الطبية الفورية.

مضادات استطباب دواء جاستروبيوتيك:

لا يستطب وصف دواء جاستروبيوتيك في الحالات التالية:

  • الإسهال المدمى أو المترافق مع وجود حمى.
  • الحساسية تجاه المادة الفعالة أو أحد مكونات الدواء.
  • إسهال المسافر الناتج عن جرثومة هيليكوباكتر بيلوري “ملوية بوابية”.
  • مرضى الاختلال الكبدي الحاد.
  • يوصف بحذر للحوامل حيث لا توجد دراسات كافية تبين تأثيره على الجنين.
المقالة السابقة8 طرق لتقوية عضلات الساقين
المقالة التاليةمراحل الصدمة النفسية

عن الكاتب:

الصيدلانية سوزي مطرجي
سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا