حقائق عن العصر الفيكتوري عليك معرفتها

يعدّ العصر عبارة عن فترة زمنية لها خصائص وميزات تختلف عن الفترات الأخرى، ويقصد بالعصر أنه عبارة عن زمن محدد يتم نسبته إلى حدث بارز أو ملك أو تطوّر أو دولة ما، ويمكن تقسيم العصور بحسب أحداثها البارزة في كل فترة منها مثل عصر النهضة، العصر الذهبي والعصر المظلم.

ولا بدّ أنك سمعت سابقاً عن العصر الفيكتوري، أو رأيت أحد الصور الجميلة التي تمثّل ذلك العصر على وسائل التواصل الاجتماعي، فإلى هذه اللحظة يتّغنى البعض بالتفاصيل المبهرة والأناقة في العصر الفيكتوري، والذي يعتبر أحد العصور التي ترّكز على فترة حكم الملكة فيكتوريا من عام 1837 إلى عام 1901، ولذلك أطلق عليه بهذا الاسم نسبةً إليها.

ونوّد الإشارة، أنه اشتهر هذا العصر في الإمبراطورية البريطانية، وانطلق بعد عصر النهضة، وتطوّرت بريطانيا في عدّة جوانب وخاصةً في الثورة الصناعية الذي بدأ خلال العصر الفيكتوري، وامتدّ حكم الملكة فيكتوريا به كثاني أطول حكم في تاريخ بريطانيا لمدة 64 عاماً، ولذلك ما المقصود بالعصر الفيكتوري؟ وما هي أبرز 9 حقائق عن هذا العصر؟

ما معنى العصر الفيكتوري؟

ما المقصود بالعصر الفيكتوري؟

ازدهرت دولة بريطانيا خلال هذا العصر، فتحوّلت إلى امبراطورية مستقلة وقوية ذات اقتصاد مرتفع، يسودها الأمن والأمان والاستقلال المادي لجميع الأفراد تقريباً، فلم يقتصر الازدهار على إنجلترا فقط، بل ازدهرت أوروبا بأكملها، كونه يعتبر عصر الثورة الصناعية وتاريخ بدايتها، فتحوّلت بريطانيا من قطر زراعي إلى قطر صناعي، وتطوّرت بها جميع جوانب الحياة، وظهرت أشياء جديدة في المجتمع مثل الفنون، الأزياء، الابتكارات وانتشار العلم.

ما هي أبرز 9 حقائق عن هذا العصر؟

توجد عدّة معلومات عليك معرفتها عن هذا العصر المميز، مثل:

  • التطوّر والحضارة: لا عجب في أن السبب الأساسي لبداية ازدهار بريطانيا هو العصر الفيكتوري، لأنه ساهم في انتشار الثورة الصناعية وظهور السكك الحديدية وتطوّر وسائل المواصلات والاعتماد على الصناعة بشكل أكبر من الزراعة، فتحوّلت بريطانيا إلى مجتمع مزدهر ومتقدّم ومكتف.
  • اتخاذ قرارات مهمة: بدأ الاهتمام بأفراد المجتمع البريطاني بازدياد والبحث عن راحته، وذلك من خلال إلغاء العبودية وتشجيع السيدات على السعي وراء أحلامهنّ والاكتفاء بأنفسهنّ من خلال توفير فرص عمل لهنّ، بالإضافة لقلّة الضرائب في العصر الفيكتوري والاهتمام أكثر بصحة الأفراد من خلال تلقي التطعيمات التي تقي من الأمراض.

وازدادت فرص التعليم والتطوّر والانفتاح على المجتمع بشكل أكبر، بالإضافة للسماح للمرأة باتخاذ بعض القرارات والمشاركة بجانب الرجل مع ظهور حزب العمال.

  • تطوّر مجال الطب: ازدادت أهمية دراسة الطب وظهرت عدّة اكتشافات وابتكارات في هذا المجال، وزاد الإقبال على التوّسع في مجال الأمراض والبحث عن حلول لها، كما تأثرت بعض العلوم وازدهرت وخاصة علوم التكنولوجيا.
  • وضع قواعد في المجتمع: لم يعد المجتمع مبعثر أو مشتت أو عشوائي، بل على العكس من ذلك، تم تنظيمه ووضع قواعد وحدود صارمة قائمة على الاحترام المتبادل بين الأزواج والأفراد، وتم تقسيمه إلى طبقة عاملة، طبقة اقتصادية، طبقة عليا وطبقة وسطى.
  • مركز مالي ضخم: كما ذكرنا أن دولة بريطانيا نشطت في ذلك العصر، ممّا جعلها تمتلك مراكز مالية ضخمة من شركات للتجارة وبنوك، وحاول بعض التّجار السيطرة على أسواق خارجية، وتحوّلت إلى دولة غنية جداً مقارنة بأي دولة أخرى في العالم، وتحسّنت معيشة الأفراد بها وزادت القوة الشرائية وتصدير وبيع منتجاتها لكافة أنحاء العالم.
  • الاهتمام بالأدب: لم يقتصر الأدب على المثقفين أو الطبقة العليا فقط، بل انتشر بين جميع الأفراد، وظهر الشعر السردي وغير السردي والفن المسرحي بشكل أوسع، ويمكننا ذكر رواية إليزابيث براوننج التي انتشرت في تلك الفترة، بالإضافة لازدهار مجال الصحافة وظهور المونولوج الدرامي وهو أحد أنواع الشعر المشهور في العصر الفيكتوري.
  • تطورات واختراعات مذهلة: لا يمكن نسيان أي اختراع أو تطوّر قد ظهر في ذلك العصر، فتم عرض مزيج من التلسكوبات وقطع من التكنولوجيا في المعرض الكبير، وتم اختراع الهاتف أيضاً بواسطة غراهام بل، وتطوّرت تخصصات الطب والجراحة وتم افتتاح سكة حديدية بين لندن وبرمنجهام.
  • الاهتمام بسلامة الجسد والعقل: اهتم أفراد المجتمع بسلامة أجسادهم من خلال ممارسة الرياضة، فقد تم افتتاح عدّة صالات رياضية لممارسة النشاط البدني بها، بالإضافة لتطوير العقل من خلال القراءة والتوّسع بالمعرفة عن طريق شراء الصحف والكتب من الأكشاك.

ويمكننا ذكر أعظم الروائيين في تلك الفترة وهو تشارلز ديكنز الذي يعتبر روائي مهم وناقد اجتماعي وله أسلوب مميز في الدعابة والنقد والسخرية.

  • تطور مجال الأزياء: أكثر ما يلفت انتباهنا في الوقت الحالي هي الأزياء الجميلة التي نشاهدها في الصور التي تتعلّق بذلك العصر، فقد اعتمدت النساء على ارتداء فساتين محافظة بنقوش بسيطة وتفاصيل ساحرة.

 بالإضافة لاهتمام الرجال بأناقتهم من خلال البدلات الرسمية وارتداء أنواع مختلفة من الأقمشة، فانتشرت الجاكيتات الأوشحة، الكرافاة والأحذية بكعوب صغيرة.

تفاصيل أخرى عن العصر الفيكتوري:

  • ارتدت الملكة فيكتوريا اللباس الأسود طوال حياتها بعد وفاة زوجها، فقد كان الحداد على الميت في ذلك العصر أمر غريب للغاية.
  • انتشرت فكرة جميلة في العصر الفيكتوري تتعلّق بأهمية المرأة التي لا تكشف أجزاء معينة من جسدها، فكانت تكتفي السيدات بلباس مستور وخاصةً أثناء السباحة.
  • ظهور الرقص الكلاسيكي وتطوّر العمارة وإبراز معالم الدولة من خلالها عن طريق الزخرفة والأعمدة المنقوشة.
  • انتشرت فكرة أن الفتيات اللواتي تتمتّعن ببشرة شاحبة هنّ الأكثر طلباً للزواج وأكثر جاذبية من غيرهنّ.

هل تعلم أن القاتل جاك السفاح الذي تحدّثنا عنه في مقال سابق لنا على موقع فنجان قد اشتهر في ذلك العصر واستهدف قتل السيدات فقط؟

حقاً إن العصر الفيكتوري من أكثر العصور أمان وازدهار واكتفاء اقتصادي ومادي، فكانت موائد طعام الأغنياء لا تخلو من اللحوم المتنوعة، ولكن سرعان ما انتهى هذا العصر بوفاة الملكة فيكتوريا عام 1901.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.