5 حقائق مثيرة عن الأحلام

حقائق مثيرة عن الأحلام
()

حقائق مثيرة عن الأحلام

يُمكن أن تكون الأحلام رائعة أو مثيرة أو مرعبة أو غريبة نوعاً ما، وعلى الرغم من عدم وجود إجماع واضح حول سبب الأحلام التي تُراود الإنسان أثناءَ نومه، فقد كشفَ الباحثون عدّة حقائق عن الأحلام، فما هيَ هذه الحقائق؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Very Well Mind الأمريكي، أنهُ يحلم البالغون والأطفال على حدٍ سواء لمدة ساعتين تقريباً في الليلة الواحدة، ووجدَ الباحثون أنَ الناس عادةً ما يكون لديهم عدّة أحلام كل ليلة يستمر كل منها عادةً ما بينَ خمس إلى 20 دقيقة، وتوجد 5 حقائق مثيرة عن الأحلام بحسب ما أشارَ الباحثين وهيَ:

5 حقائق مثيرة عن الأحلام

1. ليست كل الأحلام ملونة:

بينما يقول معظم الناس أنهم يحلمون بالألوان، هناكَ نسبة صغيرة منهم يدّعون أنهم يحلمون فقط بالأبيض والأسود، وفي الدراسات التي تمَ فيها إيقاظ الحالمين وطُلبَ منهم اختيار ألوان من مخطط يتوافق معَ تلكَ الموجودة في أحلامهم، فإنَ الألوان الباستيل الناعمة كانت الأكثر اختياراً.

2. ربما تحلم الحيوانات:

يعتقد الكثيرون أنهُ عندما يهزّ كلب نائم ذيله أو يُحرك ساقيه  فإنهُ يحلم، في حين أنَ منَ الصعب تحديد ما إذا كانَ يحلم أم لا، ولكن يعتقد الباحثون أنهُ منَ المحتمل أنَ الحيوانات تحلم بالفعل.

3. منَ المُمكن التحكّم في الأحلام:

الحلم الواضح هوَ الحلم الذي تُدرك فيه أنكَ تحلم رغم أنكَ لا تزال نائماً، ويُعتقد أنَ الحلم الواضح هوَ حالة مزيج منَ الوعي ونوم حركة العين السريعة “REM sleep”، ويُمكنكَ غالباً توجيه محتوى الحلم أو التحكم فيه.

4. قد يحلم المكفوفون بصريّاً:

في إحدى الدراسات التي أُجريت على الأشخاص المكفوفين منذُ ولادتهم، وجدَ الباحثون أنهم مازالوا على ما يبدو يختبرون الصور المرئية في أحلامهم، كما أنَ لديهم أيضاً حركات عين مرتبطة باسترجاع الأحلام البصريّة.

5. أنتَ مشلول أثناءَ الحلم:

يتميز نوم حركة العين السريعة بشلل في العضلات الإراديّة، وتُعرف هذه الظاهرة باسم REM Atonia، وتمنعك من تمثيل أحلامك أثناءَ نومك نظراً لعدم تحفيز الخلايا العصبيّة الحركيّة، لذلك لا يتحرك جسدك، ويُمكن لهذا الشلل في بعض الحالات أن ينتقل إلى حالة اليقظة لمدة تصل إلى 10 دقائق وهذه الحالة تُعرف باسم شلل النوم.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق