الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانجمال وعنايةحمض الفيروليك وفوائده المتعددة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,972المعجبينإعجاب
10,121المتابعينتابع
196المتابعينتابع

حمض الفيروليك وفوائده المتعددة

حمض الفيروليك وفوائده المتعددة

تسعى كل امرأة في منتصف العشرينات للعناية ببشرتها للحفاظ عليها بسبب نقصان الكولاجين كُلّما تقدّمَ الإنسان في السن، وعندما يبدأ بالتناقص دونَ الاهتمام معَ المؤثرات الخارجية كالنظام الغذائي السيء أو الجفاف أو تعرّض البشرة لأشعة الشمس دونَ عامل حماية أو عدم تنظيفها وترطيبها، يُؤدي بدوره لظهور التجاعيد في الجبهة وحولَ العينين، ويبدو الوجه وكأنهُ في منتصف الثلاثين أو الأربعين معَ أنها مازالت في مرحلة العشرين.

ومنَ الجدير بالذكر، تلجأ الفتيات إلى استخدام المستحضرات والمنتجات التي تُلائم نوع بشرتها مثل المرطبات والسيرومات والمنظفات الرغوية معَ اتباع روتين يومي وأسبوعي للحفاظ على بشرةٍ نضرة وصحيّة، ولكن أثناءَ اختيار المنتجات توجد مكونات فعّالة تُساعد على ترطيب البشرة وزيادة شبابها مثل حمض الهيالورونيك وفيتامين سي وحمض الفيروليك أيضاً، ولذلك ما المقصود بحمض الفيروليك؟ وما هيَ فوائده المتعددة للبشرة؟ وآثاره الجانبية؟ وكيفية تطبيقه بطريقةٍ صحيحة؟

فوائد حمض الفيروليك

ما المقصود بحمض الفيروليك Ferulic Acid؟

إنهُ عبارة عن حمض هيدروكسي سيناميك ويُعتبر منَ المركبات العضوية المضادّة للأكسدة والتي تدخل في الكثير منَ المنتجات كونها مفيدة للبشرة بشكلٍ كبير ويتم استخدامه إما عن طريق السيروم الخاص بهِ أو عن طريق شراء الكريمات التي تحتوي عليه في لائحة مكوّناتها.

ونوّد الإشارة، أنهُ يُمكن الحصول عليه أيضاً من خلال تناول بعض الأطعمة مثل {الشوفان، بذور البرتقال، بذور التفاح، الأرز، براعم الخيزران، الفشار، الملفوف الأحمر، نخالة الذرة}.

بالإضافة إلى طريقة استخدامه فيُستحسن أن يتم وضعه على شكل سيروم في الصباح قبلَ الذهاب إلى العمل من أجل حماية البشرة وزيادة تغذيتها عن طريق تدليكها بهِ بعدَ تنظيفها بالغسول.

ما هيَ أفضل 7 فوائد لحمض الفيروليك للبشرة؟

إنهُ الخيار الأفضل لكِ أن تبدئي باستخدامه في منتجات العناية الخاصة بكِ أو في روتينك اليومي، وتتعدّد فوائده فيما يلي:

حماية البشرة منَ الترهل:

للأسف يُصاب معظم الأفراد وخاصةً النساء بترهل الجلد المتواجد في الوجه، ويظهر عادةً نتيجة قلّة المرونة والرطوبة وضمور العضلات في الذقن والخدين، وتتعدّد أسباب الإصابة بالترهل ما بينَ أشعة الشمس الضارّة وخسارة عدّة كيلوغرامات منَ الوزن بشكلٍ مفاجئ والعوامل الجينية وقلّة النوم وتناول السكريات بكثرة وغيرها.

وأثناءَ الاستعانة بحمض الفيروليك ضمنَ روتين العناية، ستلاحظ المرأة في أنَ الترهلات بدأت تقلّ عن السابق، وأنَ بشرتها أكثر صحة ومشدودة كونها تحصل على الغذاء اللازم.

التخفيف من علامات التقدّم في السن:

من أبرز فوائد حمض الفيروليك هوَ الحدّ منَ الشيخوخة وعلاماتها التي تظهر بشكلٍ مبكر وتتمثل في الخطوط والتجاعيد والبهتان وفقدان الكولاجين، ولكن أثناءَ استخدامه بشكلٍ منتظم يُسهم في شدّ البشرة ويملأ الفراغات ويحدّ من ظهور التجاعيد حولَ العينين أو الفم.

معالجة البثور وحب الشباب:

يُصاب أغلب الأشخاص بالبثور المؤلمة والحبوب التي تتحوّل إلى لونٍ أحمر وتُصبح مؤلمة ومنظرها مزعج للعين وخاصةً أثناءَ وضع المكياج لإخفائها، وحمض الفيروليك لأنهُ غني بخصائصه المضادّة للالتهابات يُسهم في معالجة هذه المشكلة والتقليل من ظهور الحبوب الملتهبة في الوجه.

زيادة النضارة والحيوية:

إنَ ضغوطات الحياة والإجهاد اليومي والتلوث الخارجي يُؤثر على صحة البشرة ونعومتها، ففي ظلّ الملوثات والدخان والبكتيريا والمواد التي توضع على البشرة مثل الفاونديشن أو البيبي كريم غير الأصلي، يُسبب تهيّجات أو فقدان لون البشرة الطبيعي وتتراكم الأوساخ إن لم يتم إزالة الجلد الميت بشكلٍ أسبوعي.

وعندما يتم استخدام فيتامين سي معَ هذا الحمض أو فيتامين إيه، يُسهمان في تغذية البشرة ومنحها النضارة وتعويض النقص بها.

علاج البقع الداكنة:

تتعرّض البشرة وخاصةً السمراء إلى التغيّرات في اللون إن لم يتم وضع عامل حماية من أشعة الشمس وارتداء النظارات والقبعة الدائرية، وعندما يُصاب الوجه بالبقع المتفرقة أو الكلف يصعب التخفيف منهُ وإعادته إلى لون البشرة الطبيعي.

ومن هنا تأتي فوائد حمض الفيروليك في أنهُ يحدّ من إنزيم تايروسيناز الذي يُسهم في إنتاج صبغة الميلانين في أماكنٍ معينة، ويُسهم في تفتيح البشرة وإعادتها إلى لونها إذا تمَ الانتظام في تطبيقه.

فوائد أخرى:

علينا بالذكر أنَ حمض الفيروليك يتم استهلاكه عن طريق الحبوب الفموية أيضاً من خلال أخذه كمكملٍ غذائي، ولهُ فوائد في علاج تصلّب الشرايين وانقطاع الطمث التي تُعاني منهُ السيدات وهشاشة العظام بحيث يعمل على تقويتها والحدّ منَ الإصابة بمرض الزهايمر إلى جانب تعزيزه للأداء الرياضي عندَ اللاعبين.

هل توجد أي أضرار أو آثارٍ جانبية لحمض الفيروليك؟

بالطبع إنهُ لا يُلائم جميع الأفراد، وخاصةً إذا تمَ استخدامه بطريقةٍ خاطئة، فمن أبرز أضراره:

  • يُنصح بإجراء اختبار تجريبي إذا كنتِ تتميزين ببشرةٍ حساسة وذلكَ من خلال تطبيقه موضعياً على يدك والانتظار لمدة 24 ساعة، فإذا لم تُلاحظي أي احمرارٍ أو تهيّج يُمكنكِ تجربته على بشرتك.
  • عليكِ البحث عن المصدر المُستخرج منهُ هذا الحمض، فبعض الأشخاص يُعانون من ردود فعل تحسسية.
  • إذا لاحظتِ ظهور تقشر أو احمرار أو طفح جلدي أو حكة مستمرة، يجب الابتعاد عنه وعدم استخدامه لتجنب حدوث أي مضاعفاتٍ على صحتّك.
  • إذا كنتَ تُعاني من حساسية الجلوتين فستشعر برد فعل تحسسي إذا كانَ مستخرج منَ القمح، ولكن هذا الضرر غير مؤكد بعد ولذلك يُفضّل تجنبه في هذه الحالة.
  • يُستحسن أن تبتعد عنهُ كل امرأة خلالَ فترة حملها أو الرضاعة، بالإضافة لضرورة ابتعاد الأطفال عنه، صحيح أنهُ لا يحتوي على أضرار لهذه الفئات ولكنهُ يُسبب لهم آثار جانبية ولا يوجد إثبات علمي يُؤكد فوائده لهم، ولذلك يُفضّل عدم استخدامه.

منَ المُمكن أنكِ لم تسمعي عن حمض الفيروليك من قبل مقارنةً بفيتامين سي أو سيروم فيتامين إيه، ولكن إذا لاحظتِ أنَ أغلب المنتجات المختصة بالعناية تحتوي عليه في مكوّناتها، وتحرص كل امرأة مقبلة على مرحلة الثلاثين أن تستخدمه نظراً لمكافحته لعلامات التقدّم في العمر ولأنهُ مفيد للبشرة بشكلٍ عام.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا