الأحد, نوفمبر 28, 2021
فنجانأخبار العالمحموضة المعدة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,072المتابعينتابع
194المتابعينتابع

حموضة المعدة

حموضة المعدة

الحموضة المعوية هي إحساس مؤلم بالحرقان في الصدر يحدث لكثير من الناس بعد تناول أطعمة معينة. بالنسبة للآخرين ،قد يحدث ذلك عند الاستلقاء أو حتى أثناء الجلوس. يمكن أن تترافق الحموضة المعوية أيضًا مع أعراض أخرى مثل ارتجاع الحمض والغثيان. تختلف شدة الحرقة من شخص لآخر وقد تعتمد على ما تأكله أيضًا. يمكن أن يساهم كل من الكافيين والكحول في الإصابة بالحموضة المعوية ،بينما يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والصلصات الغنية وبعض الفواكه والخضروات إلى إثارة المشكلة.

حمض المعدة (حمض الهيدروكلوريك) هو عصير هضمي يساعد على تكسير الطعام . ينتج البالغ المتوسط ما بين 1.5 و 3.0 جرام من حمض الهيدروكلوريك يوميًا ،حيث ينتج الرجال أكثر بقليل من النساء بسبب حجم أجسامهم الأكبر. يقوم حمض الهيدروكلوريك بالعديد من الوظائف ،ولكن أهم دور له هو تكسير البروتينات إلى أحماض أمينية حتى يمكن للأمعاء امتصاصها ليستخدمها الجسم. 

ينتج حمض المعدة عن طريق غدد تسمى الخلايا الجدارية ،والتي توجد على سطح بطانة المعدة. تنتج الخلايا الجدارية وتفرز إنزيمًا يسمى مولد البيبسين في المعدة للمساعدة في هضم البروتينات والدهون.

يمكن خفض مستويات حموضة المعدة عن طريق اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه الطازجة. بالإضافة إلى ذلك ،فإن تناول الأعشاب مثل أو البابونج يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل مستوى حموضة المعدة.

أسباب حموضة المعدة

حموضة المعدة هي حالة شائعة في جسم الإنسان. يمكن أن تنتج عن عدة أسباب. وإليك بعض منها: 

– بعض الأدوية ،مثل الأسبرين والأيبوبروفين ،أن تسبب حرقة المعدة.

– الإفراط في تناول الطعام أو تناول الكثير من الوجبات السريعة. 

– الإكثار من تناول الحلويات والمشروبات الغازية والنيكوتين (التدخين) وما إلى ذلك. 

– غالبًا ما يؤدي التوتر والقلق المفرط إلى حموضة المعدة. 

– الأكل أثناء الحديث 

– المواقف العصيبة مثل الفحص الوشيك أو مقابلة العمل. 

أعراض حموضة المعدة

تشمل أعراض حموضة المعدة ما يأتي:

– حرقة المعدة: فغالبًا ما يوجد الحمض في الجزء العلوي من المعدة. وعندما تأكل ،تختلط مع الطعام وتسبب إحساسًا حارقًا خلف عظم الصدر أو في الحلق. 

– ألم في الصدر. 

– آلام البطن

– الانتفاخ 

– التجشؤ 

– عسر الهضم 

– الإسهال بعد الوجبات 

علاج حموضة المعدة

يشير علاج حموضة المعدة إلى الطرق التي يمكن للناس من خلالها استعادة المستوى الصحي لحمض المعدة إلى طبيعته. 

علاج الحموضة بالنظام الغذائي

إن خط الدفاع الأول في استعادة التوازن الصحي لحمض المعدة هو اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الأطعمة التي تزعج معدتك. والإقلاع عن التدخين، والكحول، وعدم الإكثار من تناول الأطعمة والوجبات السريعة. فالنظام الغذائي هو عامل رئيسي في علاج حموضة المعدة. من الضروري تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف والخضروات والفواكه. والتقليل من تناول اللحوم والمنتجات الدهنية. وشرب عصير خضار طازج مع الجزر والكرفس والبقدونس وعصير الليمون. بالإضافة إلى ذلك ،من الضروري شرب الكثير من الماء – على الأقل 2 لتر في اليوم. كل ذلك سيساعد في تقليل أعراض فرط الحموضة ويمنع ظهور أعراضها.

إذا لم يساعد ذلك ،فقد يصف طبيبك مضادات الحموضة. أخيرًا ،عندما يفشل كل شيء آخر ،قد تكون الجراحة مطلوبة.

علاج الحموضة بالأدوية:

هناك العديد من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج الحموضة ،بما في ذلك مضادات الحموضة. مضاد الحموضة هو الدواء الأكثر شيوعًا للحموضة ،ويعمل عن طريق مقاومة أحماض المعدة. ومع ذلك ،هناك بعض الآثار الجانبية المرتبطة بهذا النوع من الأدوية. إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من ارتداد الحمض ،فقد ترغب في التفكير في أنواع أخرى من الأدوية للمساعدة في إدارة حالتك.

عن الكاتب:

مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا