خبر سار لمن يُعانون من سرطان الجلد

خبر سار لمن يعانون من سرطان الجلد
()

خبر سار لمن يُعانون من سرطان الجلد

يُعدّ سرطان الجلد واحداً من أنواع السرطانات الشائعة في العالم، ولذلك عَمِلَ فريق منَ الباحثين ضمنَ جامعة هارفارد على تصميم لقاح جديد قادر على خلق استجابة مناعية لهذا السرطان، وقامَ العلماء بفحص العديد منَ الأشخاص الذينَ خضعوا لإزالة ورم الجلد السرطاني جراحياً، ولكنهم معرّضين للخطر ولظهورها مجدداً.

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Sky News الإخباري، أنهُ تمَ حقن العديد منَ الأشخاص بلقاحٍ تجريبي يُدعى {نيوفاكس} وكانت نتيجة هذا اللقاح واعدة، فوجدَ الباحثون من خلاله استجابة مناعية لدى جميع المرضى ويُمكن أن تستمر على مدى العديد منَ السنوات الأخرى.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذا اللقاح الجديد يتسبب في قيام الجهاز المناعي بتكوين خلايا تائية مضادّة للأورام، وهيَ نوعاً من خلايا الدم البيضاء التي تُسهم في مساعدة جهاز المناعة على تطوير مناعته ضدَ أمراض المناعة الذاتية والأمراض الالتهابية أيضاً.

علاوة على ذلك، أشارَ أستاذ الطب بجامعة هارفارد ومُؤلف هذا البحث {باتريك أوت}، أنهُ تمَ إيجاد بعض الطفرات المشتركة بينَ جميع المرضى، ولكن في الواقع توّصلت الدراسة إلى نتيجة واعدة، ولكنهُ أضاف أنَ هذه اللقاحات ستكون شخصية، أي بمعنى أنها تُصمم لكل مريض على حدة، وستكون جاهزة بشكلٍ سريع عندما يتم فحص المريض.

ونوّد الإشارة أنهُ بالرغم منَ النتائج التي توّصلَ إليها البحث، فإنها لا تُعدّ دليلاً قاطعاً وموثوقاً وأنها ستعمل على جميع الأشخاص الذينَ يُعانون من سرطان الجلد، أو غيرها منَ السرطانات الأخرى، وأشارَ أوت أنَ هذا اللقاح لم يُجرى تجريبه إلّا على عددٍ قليل منَ الأشخاص لذلك لا يُمكن إعطاء نتيجة حاسمة ونهائية إلّا بعدَ تجربته على نطاقٍ واسع .

وأشارَ أوت أيضاً، أنَ الأمر منَ المُمكن أن يستمر عدّة سنوات على الأقل حتى تُستخدم هذه اللقاحات الشخصية، ويعود السبب إلى التأكدّ من فعّاليتها ومواجهة بعض التحديات مثل التكلفة والوقت.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً