خطوات العمرة: كيفية أداء مناسك العمرة بالترتيب

13

إن الاعتمار يشبه أداء الحج إلا أنه يؤدى في أي وقت من العام ولكن لتعظيم الأجر ونيل الثواب غالبًا ما يقوم المعتمرون بأدائها في شهر رمضان المبارك.

سنتحدث في هذا المقال عن خطوات العمرة بالترتيب وعن فضلها الكبير.

ما هي العمرة

إذا أردنا تعريف العمرة في اللغة فهي الزيارة والقصد، أما شرعًا فهي زيارة بيت الله الحرام بهدف التعبد والتقرب من الله وهي تقوم على الإحرام.

يتم الإحرام من خلال الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة، وبالطبع يجب القيام بكل الشروط المطلوبة قبل أداء العمرة مثل حلق الشعر أو تقصيره.

إن العمرة هي واجب على كل مسلم ومشروعة له، وهذا كان رأي أهل العلم مستدلين بقول الله تعالى في كتابه الكريم: (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ).

كان هناك رأي آخر لمجموعة أخرى من العلماء ظنوا بأن العمرة هي سنة، ويمكن أن يؤديها أي إنسان مسلم قادر ولو لمرة واحدة في حياته وذلك حسب إمكانياته وقدراته المالية والجسمية.

إذا كان يستطيع أدائها أكثر من مرة فهو شيء يرجع له وبالتأكيد له ثواب عظيم وسيرفع من ميزان أعماله.

وبالحديث عن خطوات العمرة، فهي تتضمن أداء أربع خطوات رئيسية وهي:

  • الإحرام.
  • الطواف.
  • السعي.
  • الحلق أو التقصير.

خطوات العمرة بالترتيب

سنذكر في الفقرات التالية خطوات العمرة بالترتيب وهي:

أولا: الإحرام

الخطوة الأولى من خطوات العمرة والتي تعد أهم مرحلة فعليًا للدخول في أداء مناسك العمرة، هي القيام بالإحرام من أجل العمرة حيث يجب أن يغتسل المسلم ويتطيب ثم يلبس ملابس الإحرام التي هي عبارة عن إزار ورداء أبيض اللون.

لا يتم إظهار الكتف الأيمن إلا في طواف القدوم فقط، وبالنسبة للمرأة يمكنها أن تلبس ما تشاء من الثياب بدون أي زينة.

يصلي المسلم ركعتين وينوي الإحرام بالعمرة ويقول: لبيك عمرة، لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك.

يرفع الرجل صوته بما سبق أما المرأة فتقوله بقدر يكفي أن يسمع من قبل من يجاورها من الناس.

ثانيًا: الطواف

عندما يصل المعتمر إلى مكة يجب أن يدخل المسجد الحرام بقدمه اليمنى وبعدها يبدأ الطواف 7 أشواط حول الكعبة المشرفة بدءًا من الحجر الأسود وهو يقول: “بسم الله والله أكبر”.

في كل مرة يمر من الحجر الأسود يجب أن يستلمه بيده اليمنى أو يقبله إذا تيسر له ذلك، وبالطبع لا يزاحم عليه وفي حال كان هناك زحام شديد يكفي أن يشير إليه من بعيد ويذكر الله ويدعو بما يشاء.

عندما يبلغ الركن اليماني يستلمه بدون تقبيل، وفي حال لم يتيسر له ذلك لا يزاحم عليه ولا يشير إليه ويكتفي بالقول : “ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”.

أثناء الطواف يجب على الرجل أن يفعل شيئين الأول هو الاضطباع أي إظهار الكتف الأيمن، أما الثاني هو الرمل ويعني الإسراع في المشي وبنفس الوقت مقاربة الخطوات أثناء الأشواط الثلاث الأولى وفي الباقي يمشي كالمعتاد.

بعد الانتهاء من الطواف لسبع أشواط يجب أن يتقدم المسلم نحو مقام إبراهيم ويقرأ: واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى.

ثم يصلي خلف المقام ركعتين ويقرأ سورة الإخلاص وسورة الكافرون.

ثالثًا: السعي

يخرج المعتمر للسعي من باب الصفا ويصعد إليه مستقبلًا الكعبة المشرفة وأثناء ذلك يقرأ قوله تعالى: “إن الصفا والمروة من شعائر الله…”، وبعدها يرفع يديه بالدعاء ويثني على الله تعالى ويحمده ويقول: “لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده” ويكررها ثلاث مرات.

ينزل المعتمر بعدها من الصفا إلى المروة ماشيًا وعندما يبلغ العلمين الأخضرين يجب أن يسرع في مشيه لحد الهرولة وهو أمر للرجال فقط وبعدها يمشي كالمعتاد حتى يصل للعلم الثاني.

يتكرر ما سبق في كل شوط ويصعد إلى المروة ويقول ما قاله على الصفا وأثناء ذلك يستحب قراءة القرآن أو ذكر الله تعالى والدعاء بخيري الدنيا والآخرة.

قد يهمك: الدعاء فضله شروطه وشروط استجابته

رابعًا: الحلق أو التقصير

عندما يتم السعي يجب أن يحلق الرجل رأسه أو يقصر شعره، أما المرأة فيجب أن تقصر من أطراف شعرها بمقدار أنملة بكل جهات الرأس.

هكذا تكون العمرة قد تمت وتحلل الإحرام كاملًا وترفع كل المحظورات مثل الملابس والنكاح والطيب وغيرها.

ما هو الفرق بين الحج والعمرة

إن الفرق الموجود بين الحج والعمرة من جهة الحكم هو أن الحج يعتبر ركن من أركان الإسلام بالإجماع وهو واجب فوري على كل مستطيع على قدر استطاعته.

بالنسبة للعمرة فهي سنة مؤكدة وواجبة على المسلمين ولكن يوجد خلاف بين العلماء على نقطة وجوبها.

أما الفرق بينهما في الأعمال فكلاهما يبدأ بالإحرام باعتباره ركن أساسي وبعدها الطواف حول الكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة وأخيرًا الحلق والتقصير.

يزيد في الحج الوقوف بعرفة ورمي الجمارات.

اقرأ أيضًا: خطوات الحج بالترتيب (تعرف على كيفية أداء مناسك الحج)

ما هو فضل العمرة

إن أداء العمرة له فضائل كثيرة تم توضيحها في الأحاديث النبوية المشرفة المروية عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي:

  • إن العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما وهو أمر ثبت في صحيح البخاري حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا.
  • الاستمرار والمتابعة في الفترة بين الحج والعمرة يبعد الفقر ويكفر الذنوب والمعاصي كلها، وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: -: (تابِعوا بينَ الحجِّ والعمرةِ، فإنَّهما ينفِيانِ الفقرَ والذُّنوبَ، كما ينفي الْكيرُ خبثَ الحديدِ والذَّهبِ والفضَّةِ وليسَ للحجِّ المبرورِ ثوابٌ دونَ الجنَّةِ).
  • العمرة في شهر رمضان تماثل حجة كاملة مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث روي عن ابن عباس قال: (لَمَّا رَجَعَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- مِن حَجَّتِهِ قالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الأنْصَارِيَّةِ: ما مَنَعَكِ مِنَ الحَجِّ؟، قالَتْ: أبو فُلَانٍ، تَعْنِي زَوْجَهَا، كانَ له نَاضِحَانِ حَجَّ علَى أحَدِهِمَا، والآخَرُ يَسْقِي أرْضًا لَنَا، قالَ: فإنَّ عُمْرَةً في رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أوْ حَجَّةً مَعِي.